المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شخصيات عظيمة


lo2lo2a82
27-07-2009, 02:59am
شخصيات عظيمة - 20
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

جــــورج بــرنــاردشــــو
مؤلف (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%A4%D9%84%D9%81&action=edit&redlink=1) ايرلندي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%86%D8% AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) مشهور حول العالم


https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b839425e906a6&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_122b8383eacccd01&zw (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/c/ca/George_bernard_shaw.jpg)

جورج برنارد شو (26 يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/26_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) 1856 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1856) - 2 نوفمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/2_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1950 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1950)) (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): George Bernard Shaw)، مؤلف (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%A4%D9%84%D9%81&action=edit&redlink=1) ايرلندي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%86%D8% AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) مشهور حول العالم. وُلِد في دُبلن (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AF%D9%8F%D8%A8%D9%84%D9%86&action=edit&redlink=1)، وانتقل إلى لندن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86) حين أصبح في العشرينات. أول نجاحاته كانت في النقد الموسيقي والأدبي، ولكنه انتقل إلى المسرح، وألّف ما يزيد عن ستين مسرحية خلال سنين مهنته. نموذجياً أعماله تحتوي على رشّة كوميديا، لكن تقريباً كلها تحمل رسائل اتهامات أمِل برنارد أن يحتضنها جمهوره.

كان أحد مفكري ومؤسسي الاشتراكية الفابية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B4%D8%AA%D8% B1%D8%A7%D9%83%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A 7%D8%A8%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1)، كانت تشغله نظرية التطور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA% D8%B7%D9%88%D8%B1) والوصول إلى السوبرمان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1_%D9%85%D8%A7%D9%86) وفكريا كان من الملحدين المتسامحين مع الأديان. يعد أحد أشهر الكتاب المسرحيين في العالم. هو الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84) في الأدب للعام 1925 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1925) وجائزة الأوسكار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%88%D8%B3%D9%83%D8%A7%D8%B1) لأحسن سيناريو (عن سيناريو بيجماليون) في العام 1938 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1938).
حياته
ولد في 26 يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/26_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) 1856 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1856) في دبلن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%A8%D9%84%D9%86) عاصمة ايرلندا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7) لأسرة بروستانتية، وكان أبوه موظفا في إحدى المحاكم وكان متلافأ سكيرا لا يعنى بالدين إلا قليلا، أما أمه فكانت ابنة لأحد الإقطاعيين (كبار ملاك الأراضي).

جائزة نوبل

تردد كثيرا في قبول جائزة نوبل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84) حين عرضت عليه عام 1925، ولكنه قبلها أخيرا وقال: "إن وطني أيرلندا سيقبل هذه الجائزة بسرور، ولكنني لا أستطيع قبول قيمتها المادية، إن هذا طوق نجاة يلقى به إلى رجل وصل فعلا إلى بر الأمان، ولم يعد عليه من خطر"، وتبرع بقيمة الجائزة لتأسيس مؤسسة تشجع نشر أعمال كبار مؤلفي بلاد الشمال إلى اللغة الإنجليزية.
أعماله
ظل شو يكتب للمسرح لفترة ست وأربعين سنة، وقد بلغ عدد المسرحيات التي هي ما بين مسرحية طويلة ومتوسطة، كتب ما يزيد على الخمسين مسرحية، وقد أخرج عددا كبيرا من هذه المسرحيات أثناء حياته في عواصم بلدان أوروبا وأمريكا ومن أشهر مسرحياته:



بيوت الأرامل (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Widowers Houses).
مسرحية الأسلحة والإنسان (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Arms and the Man).
مسرحية جان أوف أرك (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Joan of Arc).
مسرحية الإنسان والسوبرمان (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Man and Superman)
مسرحية سيدتي الجميلة (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Pygmalion) (وهى المسرحية التي نالت جائزة نوبل).
كانديدا (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Candida).
الرائد باربرا (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Major Barbara).
بيت القلب الكسير (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): ‏Heartbreak House).



أقوال مأثورة



"ليس هناك سوى دين واحد بمئات من النسخ".



"ان الرجل العاقل يتكيف مع العالم ، اما الرجل الغير عاقل يحاول تكييف العالم معه.فتقدم المجتمعات اذا" يعتمد على الرجل الغير عاقل"



"السعادة مثل القمح ينبغي ألا نستهلكه إذا لم نساهم في إنتاجه".



"المرأة هي جمع للهموم، طرح للأموال ، ومضاعفة للأعداء وتقسيم للرجال".



"لا نتوقف عن اللعب لأننا كبرنا؛ إننا نكبر لأننا توقفنا عن اللعب".



"نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل".



"عندما يقوم رجل غبي بفعل مُخجل، يدّعي بأنه واجبه".



"الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يثير رعبي.. بينما لا يشكل الأسد الشبعان أي أذى؛ فليس لديه أي مذاهب أو طوائف أو أحزاب..".



"العاقل يكيف نفسه مع العالم؛ بينما الغير عاقل يصر على تكييف العالم وفقاً لنفسه. ولهذا كل تقدم يعتمد على الرجل الغير عاقل".



"الحرية هي المسؤولية. ولهذا يخشاها معظم الرجال".



"أن تكره الآخر ليس إثماً عظيماً، لكن أن تتجاهله هو الوحشية بعينها".



"الحكومة التي تنهب بيتر لتدفع لباول، يمكنها دائماً الاعتماد على دعم باول".



"الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل".



"الحيوانات أصدقائي.. وأنا لا آكل أصدقائي".



"الاغتيال هو الأسلوب الأكثر تطرفاً للرقابة".



"كن حذراً من الرجل الذي لا يرد لك الصفعة: فهو بذلك لا يسامحك ولا يسمح لك بمسامحة نفسك".



"اختر الصمت كفضيلة، لأنك بواسطتها تسمع أخطاء الآخرين وتتجنب أن تقع بها".



"المرأة الذكية والجذابة ليست بحاجة لحق الاقتراع ولا مانع لديها بأن تترك الرجل يحكم طالما أنها تحكمه".



"قلة من الناس يفكرون أكثر من مرتين أو ثلاثة بالسنة؛ أما أنا فقد صنعت لنفسي شهرة عالمية وذلك بالتفكير مرة أو مرتين بالأسبوع".



"أوجد شيئاً ذكياً لتقوله فتصبح رئيس وزراء؛ وإن كتبته تصبح شكسبير".



"سامحه، فهو يعتقد أن عادات قبيلته هي قوانين طبيعية!".



"تعلمت منذ زمن ألا أتصارع مع خنزير أبداً. لأنني سأتسخ أولاً ولأن الخنزير سيسعد بذلك".



"لو كان لديك تفاحة ولدي تفاحة مثلها وتبادلناهما فيما بيننا سيبقى لدى كل منا تفاحة واحدة. لكن لو كان لديك فكرة ولدي فكرة وتبادلنا هذه الأفكار، فعندها كل منا سيكون لديه فكرتين".



"يمكن للإنسان أن يصعد أعلى القمم، لكن لا يمكنه البقاء هناك طويلاً".



"شهرتي تزداد مع كل فشل".



"استطاعت الإنسانية أن تحقق العظمة والجمال والحقيقة والمعرفة والفضيلة والحب الأزلي، فقط على الورق".



"الوطنية هي إيمانك بأن وبلدك أسمى من باقي البلدان فقط لأنك ولدت فيه".



"السلطة لا تفسد الرجال، إنما الأغبياء إن وضعوا في السلطة فإنهم يفسدونها".



"القراءة جعلت من دون كيشوت رجلاً نبيلاً، لكن تصديق ما يقرأه جعله مجنوناً".



"العلم لا يحل مشكلة دون خلق عشرات المشاكل".



"الصمت هو أفضل تعبير عن الاحتقار".



"القاعدة الذهبية هي أنه لا يوجد قواعد ذهبية".



"عقاب الكاذب ليس في عدم تصديقه، وإنما في عدم قدرته على تصديق أي أحد".



"الطريقة الوحيدة لتجنب التعاسة أن لا يكون لديك وقت فراغ تسأل فيه نفسك فيما إذا كنت سعيداً أم لا".



"عندما يكون الآخر قريباً نفكر بحسناته وإلا سيكون تحمله أمراً صعباً. ولكن في غيابه نسلّي أنفسنا بتذكّر سياءته".



"اللوحة التي سأنقذها بحال نشوب حريق في المعرض الوطني هي اللوحة الأقرب للباب بالطبع".



"لم أفهم بعد لم يرغب الإنسان بالتمثيل على خشبة المسرح بينما لديه العالم كله ليمثل فيه".



"بدون فن، ستجعل فجاجة الواقع الحياة لا تحُتمل".



"إن تركت الخوف من الفقر يسيطر على حياتك فإنك بالنتيجة ستحصل على طعامك لكنك لن تعيش".



"لا يمكن أن تكون بطلاً ما لم تختبر الجبن".



"أنت ترى أشياء تحدث وتقول "لماذا؟" لكنني أحلم بأشياء لم تحدث بعد وأقول "لم لا؟"".



"لن يسود السلام العالم حتى تُستأصل الوطنية من الجنس البشري".


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

منقوووووووووووووول

lo2lo2a82
27-07-2009, 03:00am
شخصيات عظيمة - 19
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

أبــــن بطــوطــــة
الرحالة العربي

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b83751b1d8474&attid=0.6&disp=emb&realattid=ii_122b833eaa0fe380&zw


محمد بن عبد الله بن محمد الطنجي عرف بابن بطوطة (24 فبراير (http://ar.wikipedia.org/wiki/24_%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1) 1304 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1304) - 1377م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1377) بمراكش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B4)) (703 (http://ar.wikipedia.org/wiki/703) - 779هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/779)) هو رحالة ومؤرخ وقاضي وفقيه مغربي لقب بأمير الرحالين المسلمين.
حياته

ولد في طنجة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D9%86%D8%AC%D8%A9) سنة ( 703 هـ/1304 م) بالمغرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8) لعائلة عرف عنها عملها في القضاء وفي فتوته درس الشريعة وقرر عام 1325 وهو ابن 20 عاماً، أن يخرج حاجاً كما أمل من سفره أن يتعلم المزيد عن ممارسة الشريعة في أنحاء بلاد الإسلام. وخرج من طنجة سنة 725 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/725_%D9%87%D9%80) فطاف بلاد المغرب و مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) و الشام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A7%D9%85_%28%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8% AD%29) و الحجاز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2) و العراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) و فارس واليمن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86) والبحرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86) و تركستان وما وراء النهر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D9%85%D8%A7_%D9%88%D8%B1 %D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B1) وبعض الهند (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF) و الصين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D 8%A8%D9%8A%D8%A9) والجاوة وبلاد التتار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%B1) وأواسط أفريقيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7). وأتصل بكثير من الملوك والأمراء فمدحهم - وكان ينظم الشعر - وأستعان بهباتهم على أسفاره.

عاد إلى المغرب الأقصى، فانقطع إلى السلطان أبي عنان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%B9%D9%86%D8%A7%D9%86_%D9%81 %D8%A7%D8%B1%D8%B3) (من ملوك بني مرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%86)) فأقام في بلاده. وأملى اخبار رحلته على محمد بن جزي الكلبي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%AC%D8%B2%D9%8A_%D8%A7%D9%84 %D9%83%D9%84%D8%A8%D9%8A) بمدينة فاس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%A7%D8%B3) سنة 756 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/756_%D9%87%D9%80) وسماها تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%AD%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8% D8%A7%D8%B1_%D9%81%D9%8A_%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D8%A6% D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%B1_% D9%88%D8%B9%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D 8%A3%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%B1). ترجمت إلى اللغات البرتغالية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7% D9%84%D9%8A%D8%A9) والفرنسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A% D8%A9) والإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9)، ونشرت بها، وترجم فصول منها إلى الألمانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9) نشرت أيضا. إضافة إلى لغته الامازيغية كان يحسن التركية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9) والفارسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A% D8%A9). واستغرقت رحلته 27 سنة (1325-1352 م) ومات في مراكش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B4) سنة 779 هـ/1377 م. تلقبه جامعة كامبريدج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D9%85% D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%AC) في كتبها وأطالسها بأمير الرحالة المسلمين.

يعتبر ماركو بولو أشهر رحالة العالم في العصور الوسطى. فقد كان رجلاً استثنائياً خرج في مغامراته إلى أراض بعيدة مجهولة واستكشف أرجاء مثيرة من العالم في أسفاره ليسرد لنا قصة رائعة عن تجاربه مع شعوب وثقافات غريبة. لكن كم منا يا ترى يعرف أن رجلاً آخر عاش في الفترة ذاتها تقريباً التي عاش فيها ماركو بولو غير أنه سافر أكثر منه؟ إنه ابن بطوطة ، الرحالة العربي الذي فاق كل رحالة عصره وقطع حوالي 75 ألف ميل تقريباً في أسفاره. كما أنه أيضاً الرحالة الوحيد في العصور الوسطى الذي رأى بلاد كل حاكم مسلم من حكام عصره.

في رحلته التي أراد منها أن يحج إلى مكة ، زار ابن بطوطة خلالها شمال أفريقيا وسورية. ثم خرج يستكشف باقي الشرق الأوسط وفارس وبلاد الرافدين وآسيا الصغرى. ووصل إلى شبه القارة الهندية وأمضى هناك قرابة عقد في بلاط سلطان دلهي الذي أرسله سفيراً له إلى الصين.

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b83751b1d8474&attid=0.2&disp=emb&realattid=ii_122b834bcaee8558&zw


بعد 30 عاماً من الترحال والاستكشاف ، قرابة عام 1350 ، بدأ ابن بطوطة طريق عودته إلى وطنه . وأخيراً عاد إلى مدينة فاس في المغرب. وهناك، في بلاط السلطان ابن عنان، قرأ أوصاف ما رآه في أسفاره على ابن الجوزي. الذي خط منها كتاباً. وهذا الكتاب موجود بين أيدينا اليوم ويعرف بعنوان "رحلات ابن بطوطة".

يتحدث كتاب الرحلات عن المغامرات التي عاشها ابن بطوطة في أسفاره. فخلالها تعرض للهجوم مرات كثيرة ، وفي إحداها كاد يغرق مع السفينة التي يستقلها ، وفي أخرى أصبح على وشك أن يلاقي مصيره إعداماً على يد أحد الزعماء الطغاة. كما تزوج عدداً من المرات وعرف أكثر من عشيقة ، الأمر الذي جعل منه أباً للعديد من الأبناء أثناء سفره.

من طنجة للعالم في 30 عاماً
ولد ابن بطوطة في طنجة بالمغرب عام 1304 لعائلة عرف عنها عملها في القضاء. وفي فتوته درس الشريعة وقرر عام 1325، وهو ابن 21 عاماً ، أن يخرج حاجاً. كما أمل من سفره أن يتعلم المزيد عن ممارسة الشريعة في أنحاء بلاد العرب.

في أول رحلة له مر ابن بطوطة في الجزائر وتونس ومصر وفلسطين وسوريا ومنها إلى مكة. وفيما يلي مقطع مما سجله عن هذه الرحلة:

"كان خروجي من طنجة مسقط رأسي... معتمداً حج بيت الله الحرام وزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام ، منفرداً عن رفيق آنس بصحبته ، وركب أكون في جملته ، لباعث على النفس شديد العزائم ، وشوق إلى تلك المعاهد الشريفة... فجزمت نفسي على هجر الأحباب من الإناث والذكور ، وفارقت وطني مفارقة الطيور للوكور ، وكان والداي بقيد الحياة فتحملت لبعدهما وصباً ، ولقيت كما لقيا نصباً."

في تلك الأيام الخوالي, كان السفر عبر هذه المسافات الشاسعة والمغامرة بدخول أراض غريبة مجازفة. غير أن ابن بطوطة كانت لديه الجرأة ، أو على الأقل العزم ، بما يكفي للشروع في رحلته وحيداً على حمار. وفي الطريق ، التحق بقافلة من التجار ، ربما بدافع السلامة ، وكانت القافلة تتكاثر مع الطريق بانضمام المزيد إليها. ومع وصولهم القاهرة كان تعداد القافلة قد بلغ عدة آلاف من الرجال ولم يتوقف بعد عن الازدياد. ولابد أن ابن بطوطة قد أحس بإثارة بالغة لتقدم رحلته. فقد كانت أول تجاربه المباشرة في تعلم المزيد عن أكثر ما يهواه ، وهو دار الإسلام. فقد قابل علماء المسلمين واكتسب مزيداً من المعارف الدينية والشرعية.

الجزائر وليبيا
حين وصولهم إلى الجزائر ، أمضت القافلة بعض الوقت خارج أسوار المدينة لينضم إليها مزيد من الحجيج. وعند مدينة بجاية ، تدهورت صحة ابن بطوطة. غير أنه بقي عازماً على مواصلة المسير وعدم التخلف عن الركب بسبب صحته. ومشيراً إلى هذا الحادث يقول: " إذا ما قضى الله أجلي ، فسيكون موتي على الطريق ، ميمماً وجهي شطر مكة."

وأثناء مسيرة القافلة في أراضي ليبيا، وجد ابن بطوطة أن من المناسب له أن يتزوج ابنة تاجر تونسي مسافر معهم في القافلة إلى الحج. وقد تزوجها ابن بطوطة في مدينة طرابلس ، غير أن الزواج لم يعمر طويلاً بسبب خصومته مع حميه الجديد. لكن على ما يبدو لم يزعج هذا ابن بطوطة كثيراً فسرعان ما خطب فتاة أخرى هي ابنة حاج من فاس. وفي هذه المرة كان حفل الزفاف يوماً كاملاً من الاحتفالات.

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b83751b1d8474&attid=0.8&disp=emb&realattid=ii_122b83524f6b3733&zw

مصر وسوريا
بدأت القافلة تقترب من مصر. وقد أذهلت القاهرة ابن بطوطة ، إذ كانت كما هي اليوم ، أكثر المدن العربية صخباً ونشاطاً ولهذا قرر أن يمضي فيها بضعة شهور. إذ لا يزال على موعد الحج على أية حال ثمانية شهور. كانت القاهرة كما وصفها ابن بطوطة "أم المدن, سيدة الأرياف العريضة والأراضي المثمرة ، لا حدود لمبانيها الكثيرة ، لا نظير لجمالها وبهائها ، ملتقى الرائح والغادي ، سوق الضعيف والقوي... تمتد كموج البحر بما فيها من خلق بالكاد تسعهم..."

بقي ابن بطوطة في القاهرة قرابة شهر. وحين رحيله عنها قرر أن يسلك طريقاً غير مباشر إلى مكة مادامت شهور عديدة تفصله عن موعد الحج. ومضى إلى دمشق ، التي كانت حينها العاصمة الثانية للدولة المملوكية في مصر. لم يكن هذا الجزء من رحلة ابن بطوطة مليئاً بالأحداث, ربما لاستتباب الأمن فيه نسبياً في عهد المماليك. لكن دمشق سحرت ابن بطوطة بجو التسامح والتعاضد الذي يسود فيها. وعنها يقول: "تنوع ونفقات الأوقاف الدينية في دمشق تتجاوز كل حساب. هناك أوقاف للعاجزين عن الحج إلى مكة ، ومنها تدفع نفقات من يخرجون للحج نيابة عنهم. وهناك أوقاف أخرى توفر أثواب الزفاف للعرائس اللائي تعجز عوائلهن عن شرائها ، وأوقاف أخرى لعتق رقاب السجناء. وهناك أوقاف لعابري السبيل تدفع من ريعها أثمان طعامهم وكسائهم ونفقات سفرهم لبلدانهم. كما أن هناك أوقافاً لتحسين ورصف الدروب ، لأن كل الدروب في دمشق لها أرصفة على جانبيها يمشي عليها الراجلون ، أما الراكبون فيمضون في وسط الدرب."

أخيراً مضى ابن بطوطة للحج. وبعد قضائه مناسك الحج ، أدرك أن نفسه تواقة أكثر من أي وقت مضي لمواصلة الترحال. ولم يكن لديه بلاد بعينها يريد أن يقصدها ، بل كان هدفه الوحيد هو زيارة قدر ما يستطيع من البلدان, لكنه توخى أن يعبر دروباً مختلفة. وهكذا تنقل في الشرق الأوسط بأكمله ، من إثيوبيا جنوباً إلى فارس شمالاً. "ثم سافرنا إلى بغداد، دار السلام وعاصمة الإسلام. فيها شاهدت جسرين كالذي في الحلة، يعبرهما الناس صباح مساء ، رجالاً ونساء.

الدروب إلى بغداد كثيرة ومعمرة بإتقان, معظمها مطلي بالزفت من نبع بين الكوفة والبصرة يفيض منه بلا انقطاع. ويتجمع على جوانب النبع كالطين فيجرف من هناك ويؤتى به إلى بغداد. في كل معهد ببغداد عدد من الحمامات الخاصة به ، وفي كل منها جرن اغتسال عند أحد أركانها يتدفق الماء فوقه من صنبورين أحدهما للماء الساخن والآخر للبارد. ويعطى كل مغتسل ثلاث مناشف, واحدة ليلفها حول خصره حينما يدخل والأخرى ليلفها حول خصره حينما يخرج والثالثة ليجفف بها جسده."

ثم توجه ابن بطوطة شمالاً ليستطلع بحر قزوين والبحر الأسود وجنوب روسيا. لكن أسفاره اللاحقة الأكثر متعة كانت إلى الشرق في آسيا. فقد قصد الهند حيث نال هناك إعجاب الإمبراطور المغولي لمعارفه وقصصه. وعرض الإمبراطور على ابن بطوطة منصباً في بلاطه فقبله. وهذا ما أتاح له الفرصة ليجوب كل أنحاء الهند. وبعد اكتسابه معرفة وفيرة ببلاد الهند لكثرة أسفاره فيها, أرسله الإمبراطور سفيراً للهند إلى الصين. وكان مقدراً لهذه الرحلة أن تكون الأخيرة قبل عودته ابن بطوطة لوطنه. فرغم بعد المسافة قرر أن يقصد المغرب. وقد وصل شمال غرب إفريقيا عام 1351. وقبل عودته أخيراً إلى فاس في المغرب عام 1353 خرج في رحلة صغيرة إلى إسبانبا ثم في سفرةجنوبية إلى الصحراء الكبرى.

الوطن وكتاب الرحلات
في فاس, أعجب سلطان المغرب ابن عنان (1348- 1358 تقريباً) جداً بأوصاف البلاد التي قصها عليه ابن بطوطة وأمره بأن يلزم فاس ويضع هذه القصص في كتاب. وفعلاً ، بمساعدة كاتب طموح هو ابن الجوزي الكلبي (1321- 1356 تقريباً)، ألف ابن بطوطة كتابه الشهير "الرحلات" في أربعة أجزاء منفصلة. وربما كان ابن الجوزي قد أضاف للكتاب قليلاً من العنصر القصصي بين الحين والآخر بهدف التشويق وسهولة التواصل مع القراء, لكن يعتقد عموماً أنه التزم تماماً بما سرده ابن بطوطة عليه. غير أن الغريب هو أن كتاب "الرحلات" لم يكتسب شعبية في الغرب إلا مؤخراً نسبياً, في القرن التاسع عشر، حينما ازداد التواصل مع أوروبا وقدم الكتاب هناك ليترجم إلى الإنجليزية والفرنسية واللغات الأوروبية الأخرى. ويقدر الباحثون الأوروبيون كتاب الرحلات عالياً باعتباره وثيقة تاريخية مهمة.

بعد انتهائه من كتاب الرحلات. لم يخرج ابن بطوطة, الذي تقدم في السن، بأي رحلة مطولة لا إلى الصحاري ولا غيرها. بل أخذ يعمل في القضاء ويواصل نشر ما اكتسبه من حكمة خلال أسفاره. ورغم عدم توفر معلومات وافية عن السنوات الأخيرة من عمره ، إلا أننا نعرف أنه توفي عن عمر 65 عاماً. وبعد سنين طويلة من وفاته ظل ابن بطوطة صاحب أطول أسفار في العالم.

واليوم حصل ابن بطوطة على التقدير الذي يستحقه بجدارة في عالم الاستكشاف. فلتخليد انجازاته الفريدة في الأسفار ، أطلق علماء العصر اسم ابن بطوطة على إحدى الفوهات البركانية على سطح القمر.

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b83751b1d8474&attid=0.3&disp=emb&realattid=ii_122b83587aefa7af&zw


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
27-07-2009, 03:03am
شخصيات عظيمة - 18
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

أبـــو الطيــــب المتنبـــي
أحد أعظم شعراء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%B4%D8%B9%D8%B1% D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D 8%A9) العرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8)

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=122b8329f09076a7&attid=0.2&disp=emb&realattid=ii_122b830b503fa2bb&zw

أبو الطيب أحمد بن الحسين المعروف بالمتنبي (915 (http://ar.wikipedia.org/wiki/915) - 23 سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/23_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 965 (http://ar.wikipedia.org/wiki/965)) أحد أعظم شعراء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%B4%D8%B9%D8%B1% D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D 8%A9) العرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8)، وأكثرهم تمكناً باللغة العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تتح مثلها لغيره من شعراء العربية. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء والأدباء. وهو شاعر حكيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B9%D8%B1_%28%D8%A3%D8%AF%D8%A8%29)، وأحد مفاخر الأدب العربي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AF%D8%A8_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A). وتدور معظم قصائده حول مدح الملوك. ترك تراثاً عظيماً من الشعر، يضم 326 قصيدة، تمثل عنواناً لسيرة حياته، صور فيها الحياة في القرن الرابع الهجري أوضح تصوير. قال الشعر صبياً. فنظم أول أشعاره وعمره 9 سنوات . اشتهر بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية باكراً.

صاحب كبرياء وشجاع طموح محب للمغامرات. في شعره اعتزاز بالعروبة، وتشاؤم وافتخار بنفسه، أفضل شعره في الحكمة وفلسفة الحياة ووصف المعارك، إذ جاء بصياغة قوية محكمة. إنه شاعر مبدع عملاق غزير الإنتاج يعد بحق مفخرة للأدب العربي، فهو صاحب الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وجد الطريق أمامه أثناء تنقله مهيئاً لموهبته الشعرية الفائقة لدى الأمراء والحكام، إذ تدور معظم قصائده حول مدحهم. لكن شعره لا يقوم على التكلف والصنعة، لتفجر أحاسيسه وامتلاكه ناصية اللغة والبيان، مما أضفى عليه لوناً من الجمال والعذوبة. ترك تراثاً عظيماً من الشعر القوي الواضح، يضم 326 قصيدة، تمثل عنواناً لسيرة حياته، صور فيها الحياة في القرن الرابع الهجري أوضح تصوير، ويستدل منها كيف جرت الحكمة على لسانه، لاسيما في قصائده الأخيرة التي بدأ فيها وكأنه يودعه الدنيا عندما قال: أبلى الهوى بدني.




عصر أبي الطيب

شهدت الفترة التي نشأ فيها أبو الطيب تفكك الدولة العباسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D8%B3%D9%8A%D8%A9) وتناثر الدويلات الإسلامية التي قامت على أنقاضها. فقد كانت فترة نضج حضاري وتصدع سياسي وتوتر وصراع عاشها العرب والمسلمون. فالخلافة في بغداد انحسرت هيبتها والسلطان الفعلي في أيدي الوزراء وقادة الجيش ومعظمهم من غير العرب. ثم ظهرت الدويلات والإمارات المتصارعة في بلاد الشام، وتعرضت الحدود لغزوات الروم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86_%28%D8%AA%D9%88%D8% B6%D9%8A%D8%AD%29) والصراع المستمر على الثغور الإسلامية، ثم ظهرت الحركات الدموية في العراق كحركة القرامطة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%B7%D8%A9) وهجماتهم على الكوفة. لقد كان لكل وزير ولكل أمير في الكيانات السياسية المتنافسة مجلس يجمع فيه الشعراء والعلماء يتخذ منهم وسيلة دعاية وتفاخر ووسيلة صلة بينه وبين الحكام والمجتمع، فمن انتظم في هذا المجلس أو ذاك من الشعراء أو العلماء يعني اتفق وإياهم على إكبار هذا الأمير الذي يدير هذا المجلس وذاك الوزير الذي يشرف على ذاك. والشاعر الذي يختلف مع الوزير في بغداد مثلاً يرتحل إلى غيره فإذا كان شاعراً معروفاً استقبله المقصود الجديد، وأكبره لينافس به خصمه أو ليفخر بصوته. في هذا العالم المضطرب كانت نشأة أبي الطيب، وعى بذكائه الفطري وطاقته المتفتحة حقيقة ما يجري حوله، فأخذ بأسباب الثقافة مستغلاً شغفه في القراءة والحفظ، فكان له شأن في مستقبل الأيام أثمر عن عبقرية في الشعر العربي. كان في هذه الفترة يبحث عن شيء يلح عليه في ذهنه، أعلن عنه في شعره تلميحاً وتصريحاً حتى أشفق عليه بعض اصدقائه وحذره من مغبة أمره، حذره أبو عبد الله معاذ بن إسماعيل في اللاذقية، فلم يستمع له وإنما أجابه مصرا ً: أبا عبد الإله معاذ أني. إلى أن انتهى به الأمر إلى السجن...




المتنبي و سيف الدولة الحمداني

ظل باحثاً عن أرضه وفارسه غير مستقر عند أمير ولا في مدينة حتى حط رحاله في إنطاكية حيث أبو العشائر ابن عم سيف الدولة سنة 336 هـ، واتصل بسيف الدولة بن حمدان، أمير وصاحب حلب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%A8) ، سنة 337 هـ وكانا في سن متقاربه، فوفد عليه المتنبي وعرض عليه أن يمدحه بشعره على ألا يقف بين يديه لينشد قصيدته كما كان يفعل الشعراء فأجاز له سيف الدولة أن يفعل هذا وأصبح المتنبي من شعراء بلاط سيف الدولة في حلب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%A8)، وأجازه سيف الدولة على قصائده بالجوائز الكثيرة وقربه إليه فكان من أخلص خلصائه وكان بينهما مودة واحترام، وخاض معه المعارك ضد الروم، وتعد سيفياته أصفى شعره. غير أن المتنبي حافظ على عادته في أفراد الجزء الأكبر من قصيدته لنفسه وتقديمه إياها على ممدوحة، فكان أن حدثت بينه وبين سيف الدولة جفوة وسعها كارهوه وكانوا كثراً في بلاط سيف الدولة .

ازداد أبو الطيب اندفاعاً وكبرياء واستطاع في حضرة سيف الدولة أن يلتقط أنفاسه، وظن أنه وصل إلى شاطئه الأخضر، وعاش مكرماً مميزاً عن غيره من الشعراء في حلب . وهو لا يرى إلا أنه نال بعض حقه، ومن حوله يظن أنه حصل على أكثر من حقه. وظل يحس بالظمأ إلى الحياة، إلى المجد الذي لا يستطيع هو نفسه أن يتصور حدوده، إلى أنه مطمئن إلى إمارة حلب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D8%A8) العربية الذي يعيش في ظلها وإلى أمير عربي يشاركه طموحه وإحساسه. وسيف الدولة يحس بطموحه العظيم، وقد ألف هذا الطموح وهذا الكبرياء منذ أن طلب منه أن يلقي شعره قاعداً وكان الشعراء يلقون أشعارهم واقفين بين يدي الأمير، واحتمل أيضاً هذا التمجيد لنفسه ووضعها أحياناً بصف الممدوح إن لم يرفعها عليه. ولربما احتمل على مضض تصرفاته العفوية، إذ لم يكن يحس مداراة مجالس الملوك والأمراء، فكانت طبيعته على سجيتها في كثير من الأحيان.

وفي المواقف القليلة التي كان المتنبي مضطرا لمراعاة الجو المحيط به، فقد كان يتطرق إلى مدح آباء سيف الدولة في عدد من القصائد، ومنها السالفة الذكر، لكن ذلك لم يكن إعجابا بالأيام الخوالي وإنما وسيلة للوصول إلى ممدوحه، إذ لا يمكن فصل الفروع عن جذع الشجرة وأصولها، كقوله:
من تغلب الغالبين الناس منصبه

ومن عدّي أعادي الجبن والبخل






خيبة الأمل وجرح الكبرياء

أحس الشاعر بأن صديقه بدأ يتغير عليه، وكانت الهمسات تنقل إليه عن سيف الدولة بأنه غير راض، وعنه إلى سيف الدولة بأشياء لا ترضي الأمير. وبدأت المسافة تتسع بين الشاعر والأمير، ولربما كان هذا الاتساع مصطنعاً إلا أنه اتخذ صورة في ذهن كل منهما. وظهرت منه مواقف حادة مع حاشية الأمير، وأخذت الشكوى تصل إلى سيف الدولة منه حتى بدأ يشعر بأن فردوسه الذي لاح له بريقه عند سيف الدولة لم يحقق السعادة التي نشدها. وأصابته خيبة الأمل لاعتداء ابن خالويه (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%AE%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%8A% D9%87) عليه بحضور سيف الدولة حيث رمى دواة الحبر على المتنبي في بلاط سيف الدولة، فلم ينتصف له سيف الدولة، ولم يثأر له الأمير، وأحس بجرح لكرامته، لم يستطع أن يحتمل، فعزم على مغادرته، ولم يستطع أن يجرح كبرياءه بتراجعه، وإنما أراد أن يمضي بعزمه. فكانت مواقف العتاب الصريح والفراق، وكان آخر ما أنشده إياه ميميته في سنة 345 هـ ومنها: (لا تطلبن كريماً بعد رؤيته). بعد تسع سنوات ونيف في بلاط سيف الدولة جفاه الأمير وزادت جفوته له بفضل كارهي المتنبي ولأسباب غير معروفة قال البعض أنها تتعلق بحب المتنبي المزعوم لخولة شقيقة سيف الدولة التي رثاها المتنبي في قصيدة ذكر فيها حسن مبسمها، وكان هذا مما لا يليق عند رثاء بنات الملوك. إنكسرت العلاقة الوثيقة التي كانت تربط سيف الدولة بالمتنبي.

فارق أبو الطيب سيف الدولة وهو غير كاره له، وإنما كره الجو الذي ملأه حساده ومنافسوه من حاشية الأمير. فأوغروا قلب الأمير، فجعل الشاعر يحس بأن هوة بينه وبين صديقة يملؤها الحسد والكيد، وجعله يشعر بأنه لو أقام هنا فلربما تعرض للموت أو تعرضت كبرياؤه للضيم. فغادر حلب، وهو يكن لأميرها الحب، لذا كان قد عاتبه وبقي يذكره بالعتاب، ولم يقف منه موقف الساخط المعادي، وبقيت الصلة بينهما بالرسائل التي تبادلاها حين عاد أبو الطيب إلى الكوفة وبعد ترحاله في بلاد عديده بقي سيف الدولة في خاطر ووجدان المتنبي .

lo2lo2a82
27-07-2009, 03:07am
المتنبي وكافور الإخشيدي

الشخص الذي تلا سيف الدولة الحمداني أهمية في سيرة المتنبي هو كافور الإخشيدي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%83_ %D9%83%D8%A7%D9%81%D9%88%D8%B1). فقد فارق أبو الطيب حلباً إلى مدن الشام ومصر وكأنه يضع خطة لفراقها ويعقد مجلساً يقابل سيف الدولة. من هنا كانت فكرة الولاية أملا في رأسه ظل يقوي. دفع به للتوجه إلى مصر حيث (كافور الإخشيدي) . و كان مبعث ذهاب المتنبي إليه على كرهه له لأنه طمع في ولاية يوليها إياه. و لم يكن مديح المتنبي لكافور صافياً، بل بطنه بالهجاء و الحنين إلى سيف الدولة الحمداني في حلب ، فكان مطلع أول قصيدته مدح بها كافور:

كفى بك داء أن ترى الموت شافياً

وحسب المنايا أن يكن أمانيا


فكأنه جعل كافورا الموت الشافي والمنايا التي تتمنى ومع هذا فقد كان كافور حذراً، فلم ينل المتنبي منه مطلبه، بل إن وشاة المتنبي كثروا عنده، فهجاهم المتنبي، و هجا كافور و مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) هجاء مرا ومما نسب إلى المتنبي في هجاء كافور:
لا تشتري العبد إلا والعصا معه
نامت نواطير مصر عن ثعالبها
لا يقبض الموت نفسا من نفوسهم
من علم الأسود المخصي مكرمة
أم أذنه في يد النخاس دامية

إن العبيد لأنجــاس مناكــيد
وقد بشمن وما تفنى العناقيد
إلا وفي يده من نتنها عود
أقومه البيض أم آباؤه السود
أم قدره وهو بالفلسين مردود


واستقر في عزم أن يغادر مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) بعد أن لم ينل مطلبه، فغادرها في يوم عيد، وقال يومها قصيدته الشهيرة التي ضمنها ما بنفسه من مرارة على كافور وحاشيته، والتي كان مطلعها:
عيد بأية حال عدت يا عيد

بما مضى أم لأمر فيك تجديد


ويقول فيها أيضا:
إذا أردت كميت اللون صافية
ماذا لقيت من الدنيا وأعجبه

وجدتها وحبيب النفس مفقود
أني لما أنا شاكٍ مِنْهُ مَحْسُودُ



وفي القصيدة هجوم شرس على كافور وأهل مصر بما وجد منهم من إهانة له وحط منزلته وطعنا في شخصيته ثم إنه بعد مغادرته لمصر قال قصيدةً يصف بها منازل طريقه وكيف أنه قام بقطع القفار والأودية المهجورة التي لم يسلكها أحد قال في مطلعها:

ألا كل ماشية الخيزلى
وكل ناجة بجاوية

فدى كل ماشية الهيدبى
خنوف وما بي حسن المشى



وقال يصف ناقته:
ضربت بها التيه ضرب القمار
لإذا فزعت قدمتها الجياد

إما لهذا وإما لنا
وبيض السيوف وسمر القنا



وهي قصيدة يميل فيها المتنبي إلى حد ما إلى الغرابة في الألفاظ ولعله يرمي بها إلى مساواتها بطريقه . لم يكن سيف الدولة وكافور هما من اللذان مدحهما المتنبي فقط، فقد قصد امراء الشام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A7%D9%85_%28%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8% AD%29) والعراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) وفارس. وبعد عودته إلى الكوفة، زار بلاد فارس، فمر بأرجان، ومدح فيها ابن العميد، وكانت له معه مساجلات. ومدح عضد الدولة ابن بويه الديلمي في شيراز و ذالك بعد فراره من مصر إلى الكوفة ليلة عيد النحر سنة 370 هـ.






شعره وخصائصه الفنية

شعر المتنبي كان صورة صادقة لعصره، وحياته، فهو يحدثك عما كان في عصره من ثورات، واضطرابات، ويدلك على ما كان به من مذاهب، وآراء، ونضج العلم والفلسفة. كما يمثل شعره حياته المضطربة: فذكر فيه طموحه وعلمه، وعقله وشجاعته، وسخطه ورضاه، وحرصه على المال، كما تجلت القوة في معانيه، وأخيلته، وألفاظه، وعباراته.وقد تميز خياله بالقوة والخصابة فكانت ألفاظه جزلة، وعباراته رصينة، تلائم قوة روحه، وقوة معانيه، وخصب أخيلته، وهو ينطلق في عباراته انطلاقاً ولا يعنى فيها كثيراً بالمحسنات والصناعة.






أغراضه الشعرية






المدح

الإخشيدي ، ومدائحه في سيف الدولة وفي حلب تبلغ ثلث شعره أو أكثر ، وقد استكبر عن مدح كثير من الولاة والقواد حتى في حداثته. ومن قصائده في مدح سيف الدولة:
وقفت وما في الموت شكٌّ لواقف *** كأنك في جفن الرَّدى وهو نائم
تمـر بك الأبطال كَلْمَى هزيمـةً *** ووجهك وضاحٌ ، وثغرُكَ باسم
تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى *** إلى قول قومٍ أنت بالغيب عالم

وكان مطلع القصيدة:
عَـلَى قَـدرِ أَهـلِ العَـزمِ تَأتِي العَزائِمُ *** وتَــأتِي عَـلَى قَـدرِ الكِـرامِ المَكـارِم
وتَعظُـم فـي عَيـنِ الصّغِـيرِ صِغارُها *** وتَصغُـر فـي عَيـنِ العَظِيـمِ العَظـائِمُ





الوصف

أجاد المتنبي وصف المعارك والحروب البارزة التي دارت في عصره وخاصة في حضرة وبلاط سيف الدولة ، فكان شعره يعتبر سجلاً تاريخياً. كما أنه وصف الطبيعة، وأخلاق الناس، ونوازعهم النفسية، كما صور نفسه وطموحه. وقد قال يصف شِعب بوَّان، وهو منتزه بالقرب من شيراز :

لها ثمر تشـير إليك منـه *** بأَشربـةٍ وقفن بـلا أوان
وأمواهٌ يصِلُّ بها حصاهـا *** صليل الحَلى في أيدي الغواني
إذا غنى الحمام الوُرْقُ فيها *** أجابتـه أغـانيُّ القيـان

lo2lo2a82
27-07-2009, 03:08am
الفخر



اذا أتتك مذمتى من ناقص فهي الشهادة لى بأني كامل






الهجاء

لم يكثر الشاعر من الهجاء. وكان في هجائه يأتي بحكم يجعلها قواعد عامة، تخضع لمبدأ أو خلق، وكثيراً ما يلجأ إلى التهكم، أو استعمال ألقاب تحمل في موسيقاها معناها، وتشيع حولها جو السخرية بمجرد الفظ بها، كما أن السخط يدفعه إلى الهجاء اللاذع في بعض الأحيان. وقال يهجو طائفة من الشعراء الذين كانوا ينفسون عليه مكانته:
أفي كل يوم تحت ضِبني شُوَيْعرٌ *** ضعيف يقاويني ، قصير يطاول
لساني بنطقي صامت عنه عادل *** وقلبي بصمتي ضاحكُ منه هازل
وأَتْعَبُ مَن ناداك من لا تُجيبه *** وأَغيظُ مَن عاداك مَن لا تُشاكل
وما التِّيهُ طِبِّى فيهم ، غير أنني *** بغيـضٌ إِلىَّ الجاهـل المتعاقِـل
من أية الطرق يأتي نحوك الكرم *** أين المحاجم ياكافور والجلم
جازا الأولى ملكت كفاك قدرهم *** فعرفوا بك أن الكلب فوقهم
لا شيء أقبح من فحل له ذكر *** تقوده أمة ليست لها رحم
سادات كل أناس من نفوسهم *** وسادة المسلمين الأعبد القزم
أغاية الدين أن تحفوا شواربكم *** يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
ألا فتى يورد الهندي هامته *** كما تزول شكوك الناس والتهم
فإنه حجة يؤذي القلوب بها *** من دينه الدهر والتعطيل والقدم
ما أقدر الله أن يخزي خليقته *** ولا يصدق قوما في الذي زعموا







الحكمة



اشتهر المتنبي بالحكمة وذهب كثير من أقواله مجرى الأمثال لأنه يتصل بالنفس الإنسانية، ويردد نوازعها وآلامها. ومن حكمه ونظراته في الحياة:


ومراد النفوس أصغر من أن *** نتعادى فيـه وأن نتـفانى
غير أن الفتى يُلاقي المنايـا *** كالحات ، ولا يلاقي الهـوانا
ولـو أن الحياة تبقـى لحيٍّ *** لعددنا أضلـنا الشجـعانا
'وإذا لم يكن من الموت بُـدٌّ *** فمن العجز ان تكون جبانا



مقتله



كان المتنبي قد هجا ضبة بن يزيد الأسدي العيني (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B6%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D 9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8 %AF%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1) بقصيدة شديدة مطلعها:



مَا أنْصَفَ القَوْمُ ضبّهْ
وَإنّمَا قُلْتُ ما قُلْـ

وَأُمَّهُ الطُّرْطُبّهْ
ـتُ رَحْمَةً لا مَحَبّهْ



فلما كان المتنبي عائدًا يريد الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9)، وكان في جماعة منهم ابنه محسّد وغلامه مفلح، لقيه فاتك بن أبي جهل الأسدي، وهو خال ضبّة، وكان في جماعة أيضًا. فاقتتل الفريقان وقُتل المتنبي وابنه محشد وغلامه مفلح بالنعمانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9) بالقرب من دير العاقول (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AF%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8 %B9%D8%A7%D9%82%D9%88%D9%84&action=edit&redlink=1) غربيّ بغداد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF).


قصة قتله أنه لما ظفر به فاتك... أراد الهرب فقال له ابنه... أتهرب وأنت القائل

الخيل والليل والبيداء تعرفني

والسيف والرمح والقرطاس والقلم




فقال المتنبي: قتلتني يا هذا ، فرجع فقاتل حتى قتل. ولهذا اشتهر بأن هذا البيت هو الذي قتله. بينما الأصح أن الذي قتله هو تلك القصيدة.

إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة




منقوووووووووووووووووووووول

سما
30-07-2009, 12:05am
تسلمى اختى الغالية لؤلؤة على المعلومات القيمة عن هذه الشخصيات العظيمة

دمتى دوما متألقة

http://dc05.arabsh.com/i/00275/1a72fzn974y6.gif

سما
30-07-2009, 12:06am
تسلمى اختى الغالية لؤلؤة على المعلومات القيمة عن هذه الشخصيات العظيمة

دمتى دوما متألقة

http://dc05.arabsh.com/i/00275/1a72fzn974y6.gif

lo2lo2a82
18-08-2009, 07:07am
تسلميلي اختي الجميلة سما

-----------------------------

حــافــظ إبــراهيــــم

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12328959c80ae372&attid=0.2&disp=emb&realattid=ii_123285f85f4b1986&zw


محمد حافظ بن إبراهيم فهمي المهندس المشهور باسم حافظ إبراهيم (ولد في ديروط بمحافظة أسيوط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A3%D8%B3% D9%8A%D9%88%D8%B7) 24 فبراير (http://ar.wikipedia.org/wiki/24_%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1) 1872 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1872) - 21 يونيو (http://ar.wikipedia.org/wiki/21_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1932 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1932) م) شاعر مصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) ذائع الصيت. عاصر أحمد شوقي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) ولقب بشاعر النيل وبشاعر الشعب.
حياته

ولد حافظ إبراهيم على متن سفينة كانت راسية على النيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84) أمام ديروط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B7) وهي مدينة بمحافظة أسيوط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A3%D8%B3% D9%8A%D9%88%D8%B7) من أب مصري وأم تركية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7). توفي والداه وهو صغير. وقبل وفاتها، أتت به أمه إلى القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9) حيث نشأ بها يتيما تحت كفالة خاله الذي كان ضيق الرزق حيث كان يعمل مهندسا في مصلحة التنظيم. ثم انتقل خاله إلى مدينة طنطا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D9%86%D8%B7%D8%A7) وهنالك أخذ حافظ يدرس في الكتاتيب (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%83%D8%AA%D9%91%D8%A7%D8%A8&action=edit&redlink=1). أحس حافظ إبراهيم بضيق خاله به مما أثر في نفسه، فرحل عنه وترك له رسالة كتب فيها:
ثقلت عليك مؤونتي إني أراها واهية
فافرح فإني ذاهب متوجه في داهية
بعد أن خرج حافظ إبراهيم من عند خاله هام على وجهه في طرقات مدنية طنطا حتى انتهى به الأمر إلى مكتب المحام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%A9) محمد أبو شادي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A3%D8 %A8%D9%88_%D8%B4%D8%A7%D8%AF%D9%8A&action=edit&redlink=1)، أحد زعماء ثورة 1919 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_1919)، وهناك اطلع على كتب الأدب وأعجب بالشاعر محمود سامي البارودي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%B3%D8%A7%D9%85% D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%AF%D 9%8A). وبعد أن عمل بالمحاماة لفترة من الزمن، التحق حافظ إبراهيم بالمدرسة الحربية في عام 1888 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1888) م وتخرج منها في عام 1891 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1891) م ضابط برتبة ملازم ثان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%85_%D8%AB%D8%A7%D9%86% D9%8A) في الجيش المصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%B5%D8%B1%D9%8A) وعين في وزارة الداخلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AF% D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%A9). وفي عام 1896 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1896) م أرسل إلى السودان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86) مع الحملة المصرية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8% A5%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A 7%D9%86&action=edit&redlink=1) إلى أن الحياة لم تطب له هنالك، فثار مع بعض الضباط. نتيجة لذلك، أحيل حافظ على الاستيداع بمرتب ضئيل.
شخصيته

كان حافظ إبراهيم إحدى أعاجيب زمانه، ليس فقط في جزالة شعره بل في قوة ذاكرته التي قاومت السنين ولم يصيبها الوهن والضعف على مر 60 سنة هي عمر حافظ إبراهيم، فإنها ولا عجب إتسعت لآلاف الآلاف من القصائد العربية القديمة والحديثة ومئات المطالعات والكتب وكان بإستطاعته – بشهادة أصدقائه – أن يقرأ كتاب أو ديوان شعر كامل في عده دقائق وبقراءة سريعة ثم بعد ذلك يتمثل ببعض فقرات هذا الكتاب أو أبيات ذاك الديوان. وروى عنه بعض أصدقائه أنه كان يسمع قارئ القرآن في بيت خاله يقرأ سورة الكهف أو مريم أو طه فيحفظ ما يقوله ويؤديه كما سمعه بالروايه التي سمع القارئ يقرأ بها.
يعتبر شعره سجل الأحداث، إنما يسجلها بدماء قلبه وأجزاء روحه ويصوغ منها أدبا قيما يحث النفوس ويدفعها إلى النهضة، سواء أضحك في شعره أم بكى وأمل أم يئس، فقد كان يتربص كل حادث هام يعرض فيخلق منه موضوعا لشعره ويملؤه بما يجيش في صدره.
مع تلك الهبة الرائعة، فأن حافظ صابه - ومن فترة امتدت من 1911 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1911) إلى 1932 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1932) – داء اللامباله والكسل وعدم العناية بتنميه مخزونه الفكرى وبالرغم من إنه كان رئيساً للقسم الأدبى بدار الكتب إلا أنه لم يقرأ في هذه الفترة كتاباً واحداً من آلاف الكتب التي تذخر بها دار المعارف، الذي كان الوصول إليها يسير بالنسبه لحافظ، تقول بعض الآراء ان هذه الكتب المترامية الأطراف القت في سأم حافظ الملل، ومنهم من قال بأن نظر حافظ بدا بالذبول خلال فترة رئاسته لدار الكتب وخاف من المصير الذي لحق بالبارودى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%B3%D8%A7%D9%85% D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%AF%D 9%8A) في أواخر أيامه.
كان حافظ إبراهيم رجل مرح وأبن نكتة وسريع البديهة يملأ المجلس ببشاشته و فكاهاته الطريفة التي لا تخطأ مرماها.
وأيضاً تروى عن حافظ أبراهيم مواقف غريبة مثل تبذيره الشديد للمال فكما قال العقاد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%AF) ( مرتب سنة في يد حافظ إبراهيم يساوى مرتب شهر ) ومما يروى عن غرائب تبذيره أنه استأجر قطار كامل ليوصله بمفرده إلى حلوان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%86) حيث يسكن وذلك بعد مواعيد العمل الرسمية.
مثلما يختلف الشعراء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4% D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A1) في طريقة توصيل الفكرة أو الموضوع إلى المستمعين أو القراء، كان لحافظ إبراهيم طريقته الخاصة فهو لم يكن يتمتع بقدر كبير من الخيال ولكنه أستعاض عن ذلك بجزالة الجمل وتراكيب الكلمات وحسن الصياغة بالأضافة أن الجميع اتفقوا على انه كان أحسن خلق الله إنشاداً للشعر. ومن أروع المناسبات التي أنشد حافظ بك فيها شعره بكفاءة هي حفلة تكريم أحمد شوقى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) ومبايعته أميراً للشعر في دار الأوبرا الخديوية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%A8% D8%B1%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AF%D9%8A%D9%88%D 9%8A%D8%A9)، وأيضاً القصيدة التي أنشدها ونظمها في الذكرى السنوية لرحيل مصطفى كامل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89_%D9%83%D8%A7%D9%85% D9%84) التي خلبت الألباب وساعدها على ذلك الأداء المسرحى الذي قام به حافظ للتأثير في بعض الأبيات، ومما يبرهن ذلك ذلك المقال الذي نشرته إحدى الجرائد والذي تناول بكامله فن إنشاد الشعر عند حافظ. ومن الجدير بالذكر أن أحمد شوقى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) لم يلقى في حياته قصيدة على ملأ من الناس حيث كان الموقف يرهبه فيتلعثم عند الإلقاء.
أقوال عن حافظ إبراهيم

حافظ كما يقول عنه خليل مطران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84_%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A7% D9%86) "أشبه بالوعاء يتلقى الوحى من شعور الأمة وأحاسيسها ومؤثراتها في نفسه, فيمتزج ذلك كله بشعوره و إحساسه، فيأتى منه القول المؤثر المتدفق بالشعور الذى يحس كل مواطن أنه صدى لما في نفسه". ويقول عنه أيضاً "حافظ المحفوظ من أفصح أساليب العرب ينسج على منوالها ويتذوق نفائس مفرادتها وإعلاق حلالها." وأيضاً "يقع إليه ديوان فيتصفحه كله وحينما يظفر بجيده يستظهره، وكانت محفوظاته تعد بالألوف وكانت لا تزال ماثلة في ذهنه على كبر السن وطول العهد، بحيث لا يمترى إنسان في ان هذا الرجل كان من أعاجيب الزمان".
وقال عنه العقاد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3_%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88% D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%AF) "مفطوراً بطبعه على إيثار الجزالة و الإعجاب بالصياغة والفحولة في العبارة."

كان أحمد شوقى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) يعتز بصداقه حافظ إبراهيم ويفضله على أصدقائه. و كان حافظ إبراهيم يرافقه في عديد من رحلاته وكان لشوقى أيادى بيضاء على حافظ فساهم في منحه لقب بك و حاول ان يوظفه في جريدة الأهرام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85) ولكن فشلت هذه المحاولة لميول صاحب الأهرام - وكان حينذاك من لبنان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) - نحو الإنجليز وخشيته من المبعوث البريطاني اللورد كرومر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D8%B1%D8%AF_%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%85% D8%B1).

من أشعاره:
سافر حافظ إبراهيم إلى سوريا، وعند زيارته للمجمع العلمي بدمشق قال هذين البيتين:
شكرت جميل صنعكم بدمعي ودمع العين مقياس الشعور
لأول مرة قد ذاق جفني - على ما ذاقه - دمع السرور

لاحظ الشاعر مدى ظلم المستعمر وتصرفه بخيرات بلاده فنظم قصيدة بعنوان الامتيازات الأجنبية‏، ومما جاء فيها:
سكتُّ فأصغروا أدبي وقلت فاكبروا أربي
يقتلنا بلا قود ولا دية ولا رهب
ويمشي نحو رايته فنحميه من العطب
فقل للفاخرين: أما لهذا الفخر من سبب؟
أروني بينكم رجلا ركينا واضح الحسب
أروني نصف مخترع أروني ربع محتسب؟
أروني ناديا حفلا بأهل الفضل والأدب؟
وماذا في مدارسكم من التعليم والكتب؟
وماذا في مساجدكم من التبيان والخطب؟
وماذا في صحائفكم سوى التمويه والكذب؟
حصائد ألسن جرّت إلى الويلات والحرب
فهبوا من مراقدكم فإن الوقت من ذهب


وله قصيدة عن لسانه صديقه يرثي ولده، وقد جاء في مطلع قصيدته:
ولدي، قد طال سهدي ونحيبي جئت أدعوك فهل أنت مجيبي؟
جئت أروي بدموعي مضجعا فيه أودعت من الدنيا نصيبي
ويجيش حافظ إذ يحسب عهد الجاهلية أرفق حيث استخدم العلم للشر، وهنا يصور موقفه كإنسان بهذين البيتين ويقول:
ولقد حسبت العلم فينا نعمة تأسو الضعيف ورحمة تتدفق
فإذا بنعمته بلاء مرهق وإذا برحمته قضاء مطبق


ومن شعره أيضاً:
كم مر ني فيك عيش لست أذكره ومر ني فيك عيش لست أنساه
ودعت فيك بقايا ما علقت‏ به من الشباب وما ودعت ذكراه
أهفو إليه على ما أقرحت كبدي من التباريح أولاه وأخراه
لبسته ودموع العين طيعة والنفس جياشة والقلب أواه
فكان عوني على وجد أكابده ومر عيش على العلات ألقاه
إن خان ودي صديق كنت أصحبه أو خان عهدي حبيب كنت أهواه
قد أرخص الدمع ينبوع الغناء به وا لهفتي ونضوب الشيب أغلاه
كم روح الدمع عن قلبي وكم غسلت منه السوابق حزنا في حناياه
قالوا تحررت من قيد الملاح فعش حرا ففي الأسر ذلّ كنت تأباه
فقلت‏ يا ليته دامت صرامته ما كان أرفقه عندي وأحناه
بدلت منه بقيد لست أفلته وكيف أفلت قيدا صاغه الله
أسرى الصبابة أحياء وإن جهدوا أما المشيب ففي الأموات أسراه

وقال:
والمال إن لم تدخره محصنا بالعلم كان نهاية الإملاق
والعلم إن لم تكتنفه شمائل تعليه كان مطية الإخفاق
لا تحسبن العلم ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخلاق
من لي بتربية النساء فإنها في الشرق علة ذلك الإخفاق
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم روض إن تعهده الحيا بالسري أورق أيما إيراق
اللأم أستاذ الأساتذة الألى شغلت مآثرهم مدى الآفاق
أنا لا أقول دعوا النساء سوافرا بين الرجال يجلن في الأسواق
يدرجن حيث أرَدن لا من وازع يحذرن رقبته ولا من واقي
يفعلن أفعال الرجال لواهيا عن واجبات نواعس الأحداق
في دورهن شؤونهن كثيرة كشؤون رب السيف والمزراق
تتشكّل الأزمان في أدوارها دولا وهن على الجمود بواقي
فتوسطوا في الحالتيسن وأنصفوا فالشر في التّقييد والإطلاق
ربوا البنات على الفضيلة إنها في الموقفين لهن خير وثاق
وعليكم أن تستبين بناتكم نور الهدى وعلى الحياء الباقي

وفاته:
توفي حافظ إبراهيم سنة 1932 م في الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس، وكان قد أستدعى 2 من أصحابه لتناول العشاء ولم يشاركهما لمرض أحس به. وبعد مغادرتهما شعر بوطئ المرض فنادى غلامه الذى أسرع لاستدعاء الطبيب وعندما عاد كان حافظ فى النزع الأخير، توفى رحمه الله ودفن في مقابر السيدة نفيسة (رضي الله عنها).

وعندما توفى حافظ كان أحمد شوقى يصطاف فى الإسكندرية و بعدما بلّغه سكرتيره – أي سكرتير شوقى - بنبأ وفاة حافظ بعد ثلاث أيام لرغبة سكرتيره فى إبعاد الأخبار السيئة عن شوقي ولعلمه بمدى قرب مكانة حافظ منه، شرد شوقي لحظات ثم رفع رأسه وقال أول بيت من مرثيته لحافظ:
قد كنت أوثر أن تقول رثائي يا منصف الموتى من الأحياء

آثاره الادبية:
• الديوان.
• البؤساء: ترجمة عن فكتور هوغو.
• ليالي سطيح في النقد الاجتماعي.
• في التربية الأولية.
• الموجز في علم الاقتصاد.



إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
18-08-2009, 07:08am
نــزار قبـــانــــي

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12328925108a4235&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_123286ace6d5b2de&zw

نزار قباني ديبلوماسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D 8%A9) ، شاعر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1) و ناشر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B4%D8%B1) سوري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A) ,( تولد 21 مارس (http://ar.wikipedia.org/wiki/21_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3)/آذار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1) 1923 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1923) دمشق - وفاة 30 أبريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/30_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84)/نيسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%86) 1998 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1998) لندن), يعد أحد أبرز وأشهر الشعراء العرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%B4%D8%B9%D8%B1% D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D 8%A9) واكثرهم جدلاً في العصر الحديث.

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12328925108a4235&attid=0.7&disp=emb&realattid=ii_123286b7803df09c&zw


النشأة

ولد نزار قباني في مدينة دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82),في حي مئذنة الشحم ..أحد أحياء دمشق القديمة . واسم عائلته الأصلي آقبيق (عائلة مشهورة في دمشق، آق تعني الأبض وبيق يعني الشارب) حيث قدم جدّه(نزار) من مدينة قونية التركيّة ليستقر في دمشق.والده توفيق قباني وكان له من الأولاد: نزار ، رشيد ، معتز ، صباح و وصال.


أبو خليل القباني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84_%D8%A7 %D9%84%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A) هو عم نزار قباني (عم أبيه) والذي يعد من أوائل المبدعين في فن المسرح العربي.
أخيه صباح قباني وكان يُشغل منصب مدير الإذاعة والتلفاز السورية .
وصال ،توفيت وهي ما زالت في ريعان شبابها بمرض القلب .وكان لهذا الامر الأثر الكبير على نزار.

الدراسة والعمل


نال نزار القباني شهادة البكالوريا من الكلية العلمية الوطنية في دمشق، و تخرج في العام 1945 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1945) من كلية الحقوق في الجامعة السورية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9).

عمل بعد تخرجه كدبلوماسي في وزارة الخارجية السورية كسفير في عدة مدن منها القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9)، مدريد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF)، ولندن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86). بيروت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA) و في العام 1959 بعد اتمام الوحدة بين مصر و سوريا، عُين سكرتيراً ثانياً للجمهورية المتحدة في سفارتها بالصين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%8A%D9%86). بقي في الحقل الدبلوماسي إلى أن قدم استقالته في العام 1966 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1966) .



انتقل إلى بيروت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA) حيث أسس دار نشر خاصة تحت اسم منشورات نزار قباني (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%86%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8% A7%D8%AA_%D9%86%D8%B2%D8%A7%D8%B1_%D9%82%D8%A8%D8% A7%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1). بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B9%D8%B1_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A) ثم انتقل إلى الشعر العمودي، (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B9%D8%B1_%D8%B9%D9%85%D9%88%D8%AF%D9%8A) وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير.تناولت كثير من قصائده قضية حرية المرأة. تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان قصائد من نزار قباني الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة خبز وحشيش وقمر التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. تميز قباني أيضاً بنقده السياسي القوي، ومن أشهر قصائده السياسية هوامش على دفتر النكسة 1967 مـ التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) في نكسة حزيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%83%D8%B3%D8%A9_%D8%AD%D8%B2%D9%8A%D8%B1% D8%A7%D9%86). ومن أهم أعماله حبيبتي 1961 مـ، الرسم بالكلمات 1966 مـ و قصائد حب عربية 1993 مـ.

حياته الشخصية
تزوج نزار قباني مرتين في حياته:
الزواج الأول
· تزوج من قريبته وهي زهرة آقبيق وكان له من الأبناء هدباء و توفيق
· لم يدم الزواج بينها وتم الطلاق.
· توفيق توفي بمرض القلب وكان عمره انذاك 22 عاماً وكان طالباً في كلية الطب بجامعة القاهرة .
· هدباء توفيت في نيسان 2009 مـ
· كانت لنزار علاقة حب مع كوليت خوري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AA_%D8%AE%D9%88%D8%B1% D9%8A) قبل زواجه من بلقيس و ذكرت ذلك في روايتها الشهيرة أيام معه1958 مـ.

الزواج الثاني
· تزوج من بلقيس الراوي عراقية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9) عام 1969مـ وكان له من الأبناء زينب وعمر
· قُتلت بلقيس في انفجار السفارة العراقية ببيروت في 15 كانون الأول عام 1982 مـ حيث حمّل نزار الوطن العربي كله مسؤولية قتلها .
· بعد وفاة بلقيس رفض نزار أن يتزوج.
الوفاة
· توفي نزار قباني في لندن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86) اثر نوبة قلبية في 30 أبريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/30_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84)/نيسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%86) 1998 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1998) عن عمر يناهز الـ 75.
· دفن نزار في دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82) حسب وصيته بعد أربعة أيام من وفاته في منطقة باب الصغير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A% D8%B1).

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12328925108a4235&attid=0.3&disp=emb&realattid=ii_123286b22d9208c1&zw (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Nizar_Kabbani_-_1944.jpg)


نزار والشعر

بدأ نزار بكتابة الشعر وعمره 16 عام ، وأصدر أول دواوينه قالت لي السمراء (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%AA_%D9%84%D9 %8A_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%A1&action=edit&redlink=1) عام 1944 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1944) ب دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82) حين كان طالباً بكلية الحقوق، وطبعه على نفقته الخاصة. انزار عدد كبير من الدواوين، تصل إلى 35 ديواناً ، كتبها على مدار ما يزيد على نصف قرن أهمها طفولة نهد ، الرسم بالكلمات ، قصائد ، سامبا ، أنت لي وعدد من الكتب النثرية أهمها : قصتي مع الشعر ، ما هو الشعر ، 100 رسالة حب.


يعتبر كتاب قصتي مع الشعر السيرة الذاتية لنزار قباني .. حيث كان رافضا مطلق الرفض ان تكت سيرته على يد أحد سواه !




طبعت جميع دواوين نزار قباني ضمن مجلدات تحمل اسم المجموعة الكاملة لنزار قباني



إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
18-08-2009, 07:09am
يــوســف أســــلام
https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123287b765a36d0d&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_1232846ac8eb2ddf&zw

يوسف إسلام (ولد في 21 يوليو 1948) مغني وكاتب اغانى بريطاني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A)، حققت مبيعات ألبوماته ما يقارب من 60 مليون نسخة، اعتنق الإسلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) وغير اسمه من كات ستيفنز (Cat Stevens) إلى يوسف إسلام وأصبح منشدا ولديه العديد من الإصدارات اخرها an other cup أو فنجان آخر وله أنشطة خيرية داخل بريطانيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) وخارجها.
نشأته

اسمه الأول ستيفن ديمترى جورجيو ، ولد في لندن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86) من ام سويدية واب من اصل يونانى، وكانت عائلته تدير مطعم في شارع شافتسبري بالقرب من ميدان بيكاديللي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86_%D8%A8%D9%8A%D9%83% D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%84%D9%84%D9%8A) بلندن، وبالرغم من أن والده يونانى أرثوذكسي يونانى ووالدته معمدانية، أرسل ستيفن إلى مدرسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9) كاثوليكية
وتم الطلاق بين والداه عندما كان في الثامنة، وبعدها بعده سنوات رحل ستيفن مع والدته إلى يافل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%A7%D9%81%D9%84) بالسويد
الحياة الفنية

بدأ حياته الفنية في سن صغيرة بعد دراسة قصيرة للفن في سن 18 عاماً، ينقسم مشواره الفني إلى مرحلتين الأولى تلك التي حقق فيها نجاحالا بأس به بعد أغنية" سأقتني بندقية" وإضطر إلى التوقف عن الغناء بسبب مرضه بالسل الذي كاد يودي بحياته وهو في سن 19 عاما ، مما إضطره إلى الرقود بالمستشفى لمدة عام تقريبا. بعد رحلة المرض تلك بدأت المرحلة الثانية من حياته الفنية التي حقق فيها نجاحات رائعة. حققت إغان له مثل "عالم متوحش" و" طلع الصباح" شهرة عالمية. وفاز في السبعينات إلى جانب ألتون جون كأفضل كاتب أغاني في بريطانيا. تتميز أغاني كات ستيفنس بحسها الفلسفي العميق والتأملي في الحياة التي نحياها وتجلياتها وما بعدها من موت. كان نجم بكل ما تحمله الكلمة من معنى في ظل بحثه الدائم عن المطلق والحق، مرّ بتجارب عدة أشرف فيها على الموت المحقق ورآه رؤية العين..
كما الناس جميعا، استوقفته تلك المواقف..كانت من أسباب توجهه للبحث عن طريق..دين.. إلى الله (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87) .. إلى ذاته وإلى الكون ..قدر له الله أن تأسره البوذية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%B0%D9%8A%D8%A9) بملائكيتها ولم تدم إذ أدرك أنه بشر. ثم هداه الله إلى الإسلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) حيث وجد الحرية المطلقة للإنسان في العبودية الله..ووجد سلم الإنسان للارتقاء إلى الملأ الأعلى فترك الدنيا وذهب للبحث والتأكد من الطريق .. ثم التعمق والإدراك .. ورجع مرة ثانية للعمل الدؤوب والفعل.. كان ومازال مريدا للخير لوجه الخير .. فبدأ مشوارا عمليا من الأفعال الخيرية المتسلسلة بكل أنواعها حتى طرق باب فعله الأول.. الكلمة واللحن.. قدم في التسعينات بعض الأغاني الدينية التي تميزت بالرقة الشديدة والبساطة المتناهية وفى نفس الوقت بالعمق الشديد الذي يتناسب مع عمق شخصيته الإيمانية والفنية. واستمر في النشاطات الإنسانية في بريطانيا وبالتعاون مع منظمة اليونسيف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%81) التابعة للأممم المتحدة, وكانت له رحلات عديدة أثناء الحرب في يوغسلافيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%BA%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%81%D9%8A%D 8%A7) السابقة في التسعينات. حصل على جائزة السلام من رابطة الفائزين بجائزة نوبل في العام 2005 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2005) وسلمه الجائزة آخر رئيس للأتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AE%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84_%D8%BA% D9%88%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%D9%81). في عام 2006 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2006) أصدر " كأس أخرى" هو الاسم الذي اختاره للألبوم الجديد.كأس أخرى هو ألبوم جدير بالإنصات والتأمل لما يريد يوسف إسلام وكات ستيفنز معا إبلاغه للناس جميعا أيا كانت الديانة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A9) والثقافة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9).

في طور تعلمه للإسلام أصبح معلما أيضا فتستضيفه جامعات برطانية عريقة للحوار عن حياته والدين الإسلامي. حاول بكل جهده إنقاذ حياة المختطف البريطاني في العراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82)"بيل كيلي" ولكن دون نجاح. هو معارض للقتل والعنف بكل أشكاله.
أعماله الخيرية

أسس يوسف إسلام مؤسسة خيرية أطلق عليها اسم Small Kindness، وهي توفر المساعدات لليتامى والفقراء في البوسنة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%86%D8%A9) وكوسوفو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D8%B3%D9%88%D9%81%D9%88) والعراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) وأفريقيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7)، كما أسس العديد في المدارس الإسلامية، وطالب إسلام الحكومة البريطانية بتخصيص ميزانية للمدارس الإسلامية أسوة بالمبالغ التي تخصصها الحكومة للطوائف الدينية المسيحية واليهودية، ورغم أن الحكومة لم تستجب لطلبه آنذاك فإنه لم ييئس، بل استمر في حملته إلى أن وافقت حكومة بلير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%B1) على تخصيص ميزانية لدعم المدارس الإسلامية ببريطانيا
ويذكر أن رئيس الاتحاد السوفياتي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF_%D8%A7% D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%8A) السابق، ميخائيل غورباتشيف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AE%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84_%D8%BA% D9%88%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%81)، كرم المغني يوسف إسلام، ومنحه جائزة السلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) لنشاطه في مجال العمل الخيري. وتسلم إسلام، جائزة "رجل السلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85)" خلال افتتاح الاجتماع السنوي لمجموعة حملة جائزة نوبل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84) التي أسسها غورباتشيف

ويعيش الآن يوسف إسلام في لندن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86) هو وزوجته وأولاده الخمسة وهو عضو ناشط في المجتمع المسلم في وطنه وخارجه


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

el_magic
22-08-2009, 09:41pm
برافووووووووووو
يسلمواااااااااااااااااااا

BEEDOO
26-08-2009, 05:14am
مجهوووووووووود
راااااااااااااااائع
دام التميز الواضح

lo2lo2a82
30-08-2009, 07:32am
تسلمو على الرد يا شباب

_______________________

شخصيات عظيمة - 34

( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )


أمير الشعراء .. أحمد شوقي

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123623ce95eddeaa&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_123623bad9032d07&zw


أحمد شوقي بك يلقب بـ"أمير الشعراء" هو شاعر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B9%D8%B1_%28%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8% AD%29) مصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) من مواليد القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9) عام 1868 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1868)[1] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A# cite_note-0%23cite_note-0)، يعتبره منير البعلبكي أحد أعظم شعراء العربية في جميع العصور حسبما ذكر ذلك في قاموسه الشهير (المورد) و هو أول شاعر يصنف في المسرح الشعري.
المولد والنشأة

ولد أحمد شوقي بحي الحنفي بالقاهرة في (20 من رجب 1287 هـ = 16 من أكتوبر 1870م) لأب شركسي وأم من أصول يونانية، وكانت جدته لأمه تعمل وصيفة في قصر الخديوي إسماعيل، وعلى جانب من الغنى والثراء، فتكفلت بتربية حفيدها ونشأ معها في القصر، ولما بلغ الرابعة من عمره التحق بكُتّاب الشيخ صالح، فحفظ قدرًا من القرآن وتعلّم مبادئ القراءة والكتابة، ثم التحق بمدرسة المبتديان الابتدائية، وأظهر فيها نبوغًا واضحًا كوفئ عليه بإعفائه من مصروفات المدرسة، وانكب على دواوين فحول الشعراء حفظًا واستظهارًا، فبدأ الشعر يجري على لسانه.

وبعد أن أنهى تعليمه بالمدرسة وهو في الخامسة عشرة من عمره التحق بمدرسة الحقوق سنة (1303هـ = 1885م)، وانتسب إلى قسم الترجمة الذي قد أنشئ بها حديثًا، وفي هذه الفترة بدأت موهبته الشعرية تلفت نظر أستاذه الشيخ "محمد البسيوني"، ورأى فيه مشروع شاعر كبير، فشجّعه، وكان الشيخ بسيوني يُدّرس البلاغة في مدرسة الحقوق ويُنظِّم الشعر في مدح الخديوي توفيق في المناسبات، وبلغ من إعجابه بموهبة تلميذه أنه كان يعرض عليه قصائده قبل أن ينشرها في جريدة الوقائع المصرية، وأنه أثنى عليه في حضرة الخديوي، وأفهمه أنه جدير بالرعاية، وهو ما جعل الخديوي يدعوه لمقابلته.



شعره

اشتهر شعر أحمد شوقي شاعراً يكتب من الوجدان في كثير من المواضيع، فهو نظم في مديح الرسول صلى الله عليه وسلم، ونظم في السياسة ما كان سبباً لنفيه إلى الأندلس، ونظم في الشوق إلى مصر وحب الوطن، كما نظم في مشاكل عصره مثل مشاكل الطلاب، والجامعات، كما نظم شوقيات للأطفال وقصص شعرية، نظم في الغزل، وفي المديح. بمعنى أنه كان ينظم مما يجول في خاطره، تارة يمتدح مصطفى كمال أتاتورك بانتصاره على الإنجليز، فيقول:( يا خالد الترك جدد خالد العرب)، وتارة ينهال عليه بالذم حين أعلن إنهاء الخلافة فيقول:(مالي أطوقه الملام وطالما .. قلدته المأثور من أمداحي)، فهو معبر عن عاطفة الناس بالفرح والجرح. معبراً عن عواطف الحياة المختلفة. ومن أمثال الإختلاف في العواطف تقلبه بين مديح النبي صلى الله عليه وسلم، وهو تعبير عن عاطفة التدين لديه، إلى الفرح بنهاية رمضان ومديح الخمر بقوله:(رمضان ولى هاتها يا ساقي .. مشتاقة تسعى إلى مشتاق). مما يؤكد الحس الفني والفهم لدور الفنان في التعبير عن العواطف بغض النظر عن "صحتها" أو "مناسبتها" لأذواق الآخرين من عدمه، وهذا من بوادر إبداع الشاعر في جعل شعره أداةً أدبية فنية، قبل كونه بوقاً لفكرة ونظام ما.

مكانة شوقي

منح الله شوقي موهبة شعرية فذة، وبديهة سيالة، لا يجد عناء في نظم القصيدة، فدائمًا كانت المعاني تنثال عليه انثيالاً وكأنها المطر الهطول، يغمغم بالشعر ماشيًا أو جالسًا بين أصحابه، حاضرًا بينهم بشخصه غائبًا عنهم بفكره؛ ولهذا كان من أخصب شعراء العربية؛ إذ بلغ نتاجه الشعري ما يتجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت، ولعل هذا الرقم لم يبلغه شاعر عربي قديم أو حديث.

وكان شوقي مثقفًا ثقافة متنوعة الجوانب، فقد انكب على قراءة الشعر العربي في عصور ازدهاره، وصحب كبار شعرائه، وأدام النظر في مطالعة كتب اللغة والأدب، وكان ذا حافظة لاقطة لا تجد عناء في استظهار ما تقرأ؛ حتى قيل بأنه كان يحفظ أبوابًا كاملة من بعض المعاجم، وكان مغرمًا بالتاريخ يشهد على ذلك قصائده التي لا تخلو من إشارات تاريخية لا يعرفها إلا المتعمقون في دراسة التاريخ، وتدل رائعته الكبرى "كبار الحوادث في وادي النيل" التي نظمها وهو في شرخ الشباب على بصره بالتاريخ قديمه وحديثه.

وكان ذا حس لغوي مرهف وفطرة موسيقية بارعة في اختيار الألفاظ التي تتألف مع بعضها لتحدث النغم الذي يثير الطرب ويجذب الأسماع، فجاء شعره لحنًا صافيًا ونغمًا رائعًا لم تعرفه العربية إلا لقلة قليلة من فحول الشعراء.

وإلى جانب ثقافته العربية كان متقنًا للفرنسية التي مكنته من الاطلاع على آدابها والنهل من فنونها والتأثر بشعرائها، وهذا ما ظهر في بعض نتاجه وما استحدثه في العربية من كتابة المسرحية الشعرية لأول مرة.

وقد نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أوابد رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي، وله آثار نثرية كتبها في مطلع حياته الأدبية، مثل: "عذراء الهند"، ورواية "لادياس"، و"ورقة الآس"، و"أسواق الذهب"، وقد حاكى فيه كتاب "أطواق الذهب" للزمخشري، وما يشيع فيه من وعظ في عبارات مسجوعة.

وقد جمع شوقي شعره الغنائي في ديوان سماه "الشوقيات"، ثم قام الدكتور محمد صبري السربوني بجمع الأشعار التي لم يضمها ديوانه، وصنع منها ديوانًا جديدًا في مجلدين أطلق عليه "الشوقيات المجهولة".

وفاته

ظل شوقي محل تقدير الناس وموضع إعجابهم ولسان حالهم، حتى إن الموت فاجأه بعد فراغه من نظم قصيدة طويلة يحيي بها مشروع القرش الذي نهض به شباب مصر، وفاضت روحه الكريمة في (13 من جمادى الآخرة = 14 من أكتوبر 1932م.


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة



___________________

lo2lo2a82
30-08-2009, 07:35am
شخصيات عظيمة - 33
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

أفـــلاطـــــون
https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123622f411d60517&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_123622e09c9373a3&zw
أفلاطون (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Plato) (باليونانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Πλάτων پْلاَتُونْ) (عاش بين 427 ق.م (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=427_%D9%82.%D9%85&action=edit&redlink=1) - 347 ق.م (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=347_%D9%82.%D9%85&action=edit&redlink=1)) فيلسوف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81) يوناني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86) قديم ، وأحد أعظم الفلاسفة الغربيين، حتى ان الفلسفة الغربية اعتبرت انها ماهي الا حواشي لأفلاطون. عرف من خلال مخطوطاته التي جمعت بين الفلسفة والشعر والفن. كانت كتاباته على شكل حوارات ورسائل وإبيغرامات (ابيغرام (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%BA%D8%B1%D8% A7%D9%85&action=edit&redlink=1): قصيدة قصيرة محكمة منتهيه بحكمه وسخريه يعرف أرسطو الفلسفة بمصطلحات الجواهر ، فيعرفها قائلا أنها علم الجوهر الكلي لكل ما هو واقعي . في حين يحدد أفلاطون الفلسفة بأنها عالم الأفكار قاصدا بالفكرة الأساس اللاشرطي للظاهرة . بالرغم من هذا الإختلاف فإن كلا من المعلم والتلميذ يدرسان مواضيع الفلسفة من حيث علاقتها بالكلي ، فأرسطو يجد الكلي في الأشياء الواقعية الموجودة في حين يجد أفلاطون الكلي مستقلا بعيدا عن الأشياء المادية ، وعلاقة الكلي بالظواهر والأشياء المادية هي علاقة المثال ( المثل ) والتطبيق . الطريقة الفلسفية عند أرسطو كانت تعني الصعود من دراسة الظواهر الطبيعية وصولا إلى تحديد الكلي وتعريفه ، أما عند أفلاطون فكانت تبدأ من الأفكار والمثل لتنزل بعد ذلك إلى تمثلات الأفكار وتطبيقاتها على أرض الواقع.
أفلاطون هو أرسطوقليس، الملقَّب بأفلاطون بسبب ضخامة جسمه، وأشهر فلاسفة اليونان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86) على الإطلاق. ولد في أثينا في عائلة أرسطوقراطية. أطلق عليه بعض شارحيه لقب "أفلاطون ". يقال إنه في بداياته تتلمذ على السفسطائيين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%81%D8%B3%D8%B7%D8%A9) وعلى كراتيلِس (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9% 84%D9%90%D8%B3&action=edit&redlink=1) ، تلميذ هراقليطس (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%84%D9% 8A%D8%B7%D8%B3&action=edit&redlink=1) ، قبل أن يرتبط بمعلِّمه سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) في العشرين من عمره. وقد تأثر أفلاطون كثيرًا فيما بعد بالحُكم الجائر الذي صدر بحقِّ سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) وأدى إلى موته؛ الأمر الذي جعله يعي أن الدول محكومة بشكل سيئ، وأنه من أجل استتباب النظام والعدالة ينبغي أن تصبح الفلسفة أساسًا للسياسة ، سافر إلى جنوب إيطاليا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) ، التي كانت تُعتبَر آنذاك جزءًا من بلاد اليونان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86) القديمة. وهناك التقى بـالفيثاغوريين (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D9%80%D8%A7%D9%84%D9%81%D9% 8A%D8%AB%D8%A7%D8%BA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1). ثم انتقل من هناك إلى صقلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%A9) حيث قابل ديونيسوس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B3) ، ملك سيراكوسا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9% 88%D8%B3%D8%A7&action=edit&redlink=1) المستبد، على أمل أن يجعل من هذه المدينة دولة تحكمها الفلسفة. لكنها كانت تجربة فاشلة، سرعان ما دفعته إلى العودة إلى أثينا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D9%86%D8%A7) ، حيث أسَّس، في حدائق أكاديموس (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D9%83%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9% 85%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) ، مدرسته التي باتت تُعرَف بـأكاديمية أفلاطون. لكن هذا لم يمنعه من معاودة الكرة مرات أخرى لتأسيس مدينته في سيراكوسا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9% 88%D8%B3%D8%A7&action=edit&redlink=1) في ظلِّ حكم مليكها الجديد ديونيسوس الشاب، ففشل أيضًا في محاولاته؛ الأمر الذي أقنعه بالاستقرار نهائيًّا في أثينا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D9%86%D8%A7) حيث أنهى حياته محاطًا بتلاميذه.

فلسفته

أوجد أفلاطون ما عُرِفَ من بعدُ بطريقة الحوار، التي كانت عبارة عن دراما (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7) فلسفية حقيقية، عبَّر من خلالها عن أفكاره عن طريق شخصية سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) ، الذي تمثَّله إلى حدِّ بات من الصعب جدًّا، من بعدُ، التمييز بين عقيدة التلميذ وعقيدة أستاذه الذي لم يخلِّف لنا أيَّ شيء مكتوب. هذا وقد ترك أفلاطون كتابةً ثمانية وعشرين حوارًا، تتألق فيها، بدءًا من الحوارات الأولى، أو "السقراطية"، وصولاً إلى الأخيرة، حيث شاخ ونضج، صورة سقراط التي تتخذ طابعًا مثاليًّا؛ كما تتضح من خلالها نظريته في المُثُل، ويتم فيها التطرق لمسائل عيانية هامة.
تميِّز الميتافيزياء الأفلاطونية بين عالمين: العالم الأول، أو العالم المحسوس، هو عالم التعددية، عالم الصيرورة والفساد. ويقع هذا العالم بين الوجود واللاوجود، ويُعتبَر منبعًا للأوهام (معنى استعارة الكهف) لأن حقيقته مستفادة من غيره، من حيث كونه لا يجد مبدأ وجوده إلا في العالم الحقيقي للـمُثُل المعقولة، التي هي نماذج مثالية تتمثل فيها الأشياء المحسوسة بصورة مشوَّهة. ذلك لأن الأشياء لا توجد إلاَّ عبر المحاكاة والمشاركة، ولأن كينونتها هي نتيجة ومحصلِّة لعملية يؤديها الفيض (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B6) ، كـصانع إلهي، أعطى شكلاً للمادة التي هي، في حدِّ ذاتها، أزلية وغير مخلوقة (تيميوس).
هذا ويتألف عالم المحسوسات من أفكار ميتافيزيائية (كالدائرة، والمثلث) ومن أفكار "غير افتراضية" (كالحذر، والعدالة، والجمال، إلخ)، تلك التي تشكِّل فيما بينها نظامًا متناغمًا، لأنه معماري البنيان ومتسلسل بسبب وعن طريق مبدأ المثال السامي الموحَّد الذي هو "منبع الكائن وجوهر المُثُل الأخرى"، أي مثال الخير.
لكن كيف يمكننا الاستغراق في عالم المُثُل والتوصل إلى المعرفة؟ في كتابه فيدروس، يشرح أفلاطون عملية سقوط النفس البشرية التي هَوَتْ إلى عالم المحسوسات – بعد أن عاشت في العالم العلوي - من خلال اتحادها مع الجسم. لكن هذه النفس، وعن طريق تلمُّسها لذلك المحسوس، تصبح قادرة على دخول أعماق ذاتها لتكتشف، كالذاكرة المنسية، الماهية الجلية التي سبق أن تأمَّلتها في حياتها الماضية: وهذه هي نظرية التذكُّر (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%AA%D8%B0%D9%83%D9%8F%D9%91%D8%B1&action=edit&redlink=1)، التي يعبِّر عنها بشكل رئيسي في كتابه مينون (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1) ، من خلال استجواب العبد الشاب وملاحظات سقراط الذي "توصل" لأن يجد في نفس ذلك العبد مبدأً هندسيًّا لم يتعلَّمه هذا الأخير في حياته.
إن فنَّ الحوار والجدل، أو لنقل الديالكتيكا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D 9%8A%D9%83%D8%A7) ، هو ما يسمح للنفس بأن تترفَّع عن عالم الأشياء المتعددة والمتحولة إلى العالم العياني للأفكار. لأنه عن طريق هذه الديالكتيكا المتصاعدة نحو الأصول، يتعرَّف الفكر إلى العلم انطلاقًا من الرأي الذي هو المعرفة العامية المتشكِّلة من الخيالات والاعتقادات وخلط الصحيح بالخطأ. هنا تصبح الرياضيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) ، ذلك العلم الفيثاغوري المتعلق بالأعداد والأشكال، مجرد دراسة تمهيدية. لأنه عندما نتعلَّم هذه الرياضيات "من أجل المعرفة، وليس من أجل العمليات التجارية" يصبح بوسعنا عن طريقها "تفتيح النفس [...] للتأمل وللحقيقة". لأن الدرجة العليا من المعرفة، التي تأتي نتيجة التصعيد الديالكتيكي، هي تلك المعرفة الكشفية التي نتعرَّف عن طريقها إلى الأشياء الجلية.
لذلك فإنه يجب على الإنسان - الذي ينتمي إلى عالمين – أن يتحرر من الجسم (المادة) ليعيش وفق متطلبات الروح ذات الطبيعة الخالدة، كما توحي بذلك نظرية التذكُّر (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%AA%D8%B0%D9%83%D9%8F%D9%91%D8%B1&action=edit&redlink=1) وتحاول البرهنة عليه حجج فيدون (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1). من أجل هذا يجب على الإنسان أن يعيش على أفضل وجه ممكن. فمعرفة الخير هي التي تمنعه من ارتكاب الشر. ولأنه "ليس أحد شريرًا بإرادته" فإن الفضيلة، التي تقود إلى السعادة الحقيقية، تتحقق، بشكل أساسي، عن طريق العدالة، التي هي التناغم النفسي الناجم عن خضوع الحساسية للقلب الخاضع لحكمة العقل. وبالتالي، فإن هدف الدولة يصبح، على الصعيد العام، حكم المدينة المبنية بحيث يتَّجه جميع مواطنيها نحو الفضيلة.
هذا وقد ألهمت مشاعية أفلاطون العديد من النظريات الاجتماعية والفلسفية، بدءًا من يوطوبيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%B7%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7) توماس مور وكامبانيلا، وصولاً إلى تلك النظريات الاشتراكية الحديثة الخاضعة لتأثيره، إلى هذا الحدِّ أو ذاك. وبشكل عام فإن فكر أفلاطون قد أثَّر في العمق على مجمل الفكر الغربي، سواء في مجال علم اللاهوت (المسلم أو اليهودى أو المسيحى ) أو في مجال الفلسفة العلمانية التي يشكِّل هذا الفكر نموذجها الأول.
مؤلَّفاته

المأدبة أو "في الحب": يبيِّن هذا الحوار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1_%28%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8% AF%D8%AB%D8%A9%29) ، الذي جرى تأليفه في العام 384 ق م، كيف أن ولوج الحقيقة يمكن أن يتم بطرق أخرى غير العقل، وليس فقط عن طريقه: لأن هناك أيضًا وظيفة للـقلب، تسمح بالانتقال من مفهوم الجمال الحسِّي إلى مفهوم الجمال الكامل للمثال الجلي.
والقصة هي قصة الشاعر أغاثون الذي أقام في منزله مأدبة للاحتفال بنجاح أول عمل مسرحي له. وفي هذه المأدبة طُلِبَ من كلِّ المدعوين، ومن بينهم سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) ، أن يلقوا كلمة تمجِّد إله الحب – وخاصة أريستوفانيس الذي طوَّر أسطورة الخنثى (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%86%D8%AB%D9% 89&action=edit&redlink=1) البدئية. ويقوم سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) ، انطلاقًا من تقريظ الجمال، بمحاولة لتحديد طبيعة الحب، متجنبًا الوقوع في شرك الجدال (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9% 84&action=edit&redlink=1) ، متمسِّكًا فقط بالحقيقة. فيستعيد كلمات ديوتيما، كاهنة مانتيني، للتأكيد على أن الحب هو عبارة عن "شيطان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86)" وسيط بين البشر وبين الآلهة؛ لأنه في آنٍ معًا كابن للفقر (أو الحاجة) – بسبب كونه رغبة لما ينقصه – وابن للثروة – بسبب كونه "شجاعًا، مصممًا، مضطرمًا، و... واسع الحيلة" – فإنه (أبا الحب) يحاول دائمًا امتلاك الخير والهناءة بمختلف الطرق، بدءًا من الفعل الجنسي الجسدي وصولاً إلى النشاط الروحي الأسمى.
فـالديالكتيكا المترقِّية ترفعنا من حبِّ الجسد إلى حبِّ النفوس الجميلة، لتصل بنا أخيرًا إلى حبِّ العلم. لأنه، وبسبب كونه رغبةً في الخلود وتطلعًا إلى الجمال في ذاته، يقودنا الحبُّ الأرضي إلى الحبِّ السماوي. وهذا هو معنى ما سمِّيَ فيما بعد بـالحب الأفلاطوني، الذي هو الحب الحقيقي، كما يوصلنا إليه منطق المأدبة. إن أهمية هذا الحوار – الذي هو أحد أجمل الحوارات – لم تتدنَّ خلال تاريخ الفلسفة كلِّه: حيث نجد صداه، مثلاً، في العقيدة المسيحية للقديس أوغسطينوس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%88%D 8%B3) ، الذي كان يعتقد بأن "كلَّ فعل محبة هو، في النهاية، حب للإله".
فيدون (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1) أو "في الروح": يدور هذا الحوار في الحجرة التي كان سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) ينتظر الموت فيها. لأن الحضور، وانطلاقًا مما كان يدَّعيه بأن الفيلسوف الحقيقي لا يخشى الموت، يدعو المعلِّم لكي يبرهن على خلود النفس. وهنا، يجري بسط أربع حجج أساسية:
الحجة الأولى، التي تستند إلى وجود المفارقات، تقول إنه، انطلاقًا من الصيرورة المستمرة للأشياء، ليس في وسعنا فهم شيء ما (النوم مثلاً) دون الاستناد إلى نقيضه (اليقظة ليس حصرًا). ولأن الموت يبيِّن الانتقال من الحياة الدنيا إلى الآخرة، فإنه من المنطقي الاعتقاد بأن "الولادة من جديد" تعني الانتقال منه إلى الحياة. وبالتالي، إذا كانت النفس تولد من جديد، فإن هذا يعني أن التقمص (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%82%D9%85%D8%B5) حقيقة واقعة.

أما الحجة الثانية، فهي تستند إلى تلك الأفكار التي ندعوها بـالذكريات. لأن ما نواجهه في العالم الحسِّي إنما هو أشياء جميلة، لكنها ليست هي الجمال. لذلك ترانا نحاول تلمس هذا الأخير من خلال تلك الأشياء، التي، باستحضارها، تعيدنا حتمًا إلى لحظات من الحياة فوق الأرضية كانت روحنا فيها على تماس مباشر مع الطهارة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%87%D8%A7%D8% B1%D8%A9&action=edit&redlink=1).
وتقول الحجة الثالثة إنه يمكن شَمْلُ كلِّ ما في الوجود ضمن مقولتين اثنتين: المقولة الأولى تضم كلَّ ما هو مركَّب (وبالتالي ممكن التفكك) أي المادة؛ والمقولة الأخرى التي تشمل ما هو بسيط (أي لا يمكن تفكيكه)، كجزء مما هو مدرَك، أي الروح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%88%D8%AD).
وعندما يلاحظ كيبيوس بأن سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) ، الذي برهن على إمكانية انتقال الروح من جسم إلى آخر، لم يبرهن على خلود هذه الأخيرة في حدِّ ذاتها، يجيبه سقراط من خلال عرض مسهب، يتطرق فيه إلى نظرية المُثُل (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D9%85%D9%8F%D8%AB%D9%8F%D9%84&action=edit&redlink=1)، حيث يبيِّن في نهايته أن الروح لا تتوافق مع الموت لأنها من تلك العناصر التي ليس بوسعها تغيير طبيعتها.
وينتهي الحوار بعرض طويل لمفهومي العالم العلوي والمصير الذي يمكن أن تواجهه النفس: حيث ترتفع النفوس الأكمل نحو عالم علوي، بينما ترسب النفوس المذنبة في الأعماق السفلى. وتكون كلمات سقراط الأخيرة هي التي مفادها بأنه مدين في علمه لأسكليبيوس (إله الطب والشفاء) – من أجل تذكيرنا رمزيًّا بأنه يجب علينا شكر الإله الذي حرَّره من مرض الموت.
الجمهورية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9) أو "في العدالة": يشكل هذا الحوار، المجموع في عشر كتيبات تمت خلال عدة سنوات (ما بين أعوام 389 و369 ق م)، العمل الرئيسي لأفلاطون المتعلِّق بـالفلسفة السياسية.
يبدأ سقراط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) بمحاولة تعريف العدالة استنادًا إلى ما قاله عنها سيمونيدِس، أي "قول الحقيقة وإعطاء كلِّ شخص حقه". هذا التعريف مشكوك في ملاءمته، لأنه يجعلنا نلحق الضرر بأعدائنا، مما يعني جعلهم، بالتالي، أسوأ وأظلم. كذلك أيضًا يستبعد تعريف السفسطائي ثراسيماخوس الذي قال بأن "العدل" هو ما ينفع الأقوى.
ونصل مع أفلاطون إلى التمعُّن في مفهوم الدولة العادلة – تلك التي تعني "الإنسان مكبَّرًا" – القائمة على مشاعية الأملاك والنساء، اللواتي لا يكون التزاوج معهن انطلاقًا من الرغبات الشخصية، إنما استنادًا لاعتبارات النسل – تلك المشاعية الخاضعة لمفهوم التقشف الصحي، أي المعادي للبذخ؛ تلك الدولة القائمة على التناغم والمستندة إلى فصل صارم بين طبقاتها الأساسية الثلاث التي هي: طبقة الفلاسفة أو القادة، وطبقة الجنود، وطبقة الصنَّاع – والتي هي على صورة التوازن القائم بين المكونات الثلاث للنفس الفردية. ونلاحظ هنا، من خلال العرض، أن الطبقة الدنيا (أو طبقة الصنَّاع) لا تخضع لمتطلَّبات الملكية الجماعية لأنها لن تفهمها انطلاقًا من مستوى إدراكها.
ويفترض سقراط أنه على رأس هذه الدولة يجب وضع أفضل البشر. من هنا تأتي ضرورة تأهيلهم الطويل للوصول إلى الفهم الفلسفي للخير الذي يعكس نور الحقيقة وينير النفس، كما تنير الشمس أشياء عالمنا (استعارة الكهف).
ذلك لأن الظلم يشوِّه، بشكل أو بآخر، كافة الأشكال الأخرى من الدول، التي يعدِّدها أفلاطون كما يلي: الدولة التيموقراطية (التي يسود فيها الظلم والعنف)، الدولة الأوليغارخية (حيث الطمع الدائم واشتهاء الثروات المادية)، الدولة الديموقراطية (حيث تنفلت الغرائز وتسود ديكتاتورية العوام)، وأخيرًا، دولة الاستبداد، حيث يكون الطاغية بنفسه عبدًا لغرائزه، وبالتالي غير عادل.
وأخيرًا فإن هذا المفهوم نسبي لأن العدالة لن تتحقق بالكامل، كما تصف ذلك أسطورة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9) إرْ، إلا في حياة مستقبلية أخرى: حيث النفوس، وقد حازت على ما تستحقه من ثواب أو عقاب، تعود لتتجسد من جديد، ناسية ذكرى حياتها الماضية.

إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
30-08-2009, 07:38am
شخصيات عظيمة - 32



( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )




أبــو الأســـود الـدؤلـــي




https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=1235714fe8ed49a6&attid=0.2&disp=emb&realattid=ii_12356f675a9b6cf0&zw




أبو الأسود الدؤلي (16 (http://ar.wikipedia.org/wiki/16) ق.هـ. - 69 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/69_%D9%87%D9%80) ) هو ظالم بن عمرو بن سفيان, ولد في الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9) ونشأ في البصرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9), من سادات التابعين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%88%D9%86) وأعيانهم، يعتبر أول من وضع علم النحو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%AD%D9%88_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A), وشكّل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%83%D9%84_%28%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8% AD%29) المصحف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85). صحب الإمام علي بن أبي طالب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A _%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8) كرم الله وجهه، وشهد معه وقعة صفين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9_%D8%B5%D9%81%D9%8A%D9%86) . وهو ملك النحو. فهو أول من ضبط قواعد النحو، فوضع باب الفاعل، المفعول به، المضاف وحروف النصب والرفع والجر والجزم.



ويظنه البعض انه هو من وضع النقاط على الأحرف العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%A9_%D8%B9%D8%B1% D8%A8%D9%8A%D8%A9). وهذا خطأ. فأول من وضع النقاط هو نصر بن عاصم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B5%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A7%D8%B5 %D9%85) بأمر من الحجاج بن يوسف الثقفي.


إسمه ونسبه


ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل بن يعمر بن حلس بن نفاثة ابن عدي بن الديل بن بكر الديلي، ويقال: الدؤلي، وفي اسمه ونسبه ونسبته اختلاف كثير. والديلي: بكسر الدال المهملة وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها لام، والدؤلي: بضم الدال المهمة وفتح الهمزة وبعدها لام، هذه النسبة إلى الدئل بكسر الهمزة، وهي قبيلة من كنانة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A9)، وإنما فتحت الهمزة في النسبة لئلا تتوالى الكسرات، كما قالوا في النسبة إلى نمرة نمري-بالفتح-وهي قاعدة مطردة، والدئل: اسم دابة بين ابن عرس والثعلب. وحلس: بكسر الحاء المهملة وسكون اللام وبعدها سين مهملة.


ولادته


المُرجّح عند المؤرخين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A4%D8%B1%D8%AE) أنه ولد في الجاهلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%8A%D8%A9) قبل الهجرة النبوية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9_%28%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8% A7%D9%85%29) بـ ( 16 ) عاماً .


إسلامه


كان أبو الأسود ممن أسلم على عهد النبي محمد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8 %D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87) ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وغالب الظن أن أبا الأسود دخل الإسلام بعد فتح مكة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%AA%D8%AD_%D9%85%D9%83%D8%A9) وانتشاره في قبائل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A8%D9%8A%D9%84%D8%A9) العرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8) ، وبعد وفاة الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم) انتقل إلى مكة والمدينة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9) .


نشوء علم النحو


قيل إن علياً (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A _%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8) وضع له: الكلام كله ثلاثة أضرب: اسم وفعل وحرف، ثم رفعه إليه وقال له: تمم على هذا. يروى بأن حديثاً دار بينه وبين ابنته هو ما جعله يهم بتأسيس علم النحو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%AD%D9%88_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A) وذلك عندما خاطبته ابنته بقولها ما أجملُ السماء ( بضم اللام لا بفتحها ) فأجابها بقوله (نجومها) فردت عليه بأنها لم تقصد السؤال بل عنت التعجب من جمال السماء, فأدرك حينها مدى انتشار اللحن في الكلام وحينئذ وضع النحو. وحكى ولده أبو حرب قال: أول باب رسم أبي باب التعجب.



وقيل إنه كان يعلم أولاد زياد بن أبيه (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8 %D9%8A%D9%87) وهو والي العراقين يومئذ، فجاءه يوماً وقال له: أصلح الله الأمير، إني أرى العرب قد خالطت هذه الأعاجم وتغيرت ألسنتهم، أفتأذن لي أن أضع للعرب ما يعرفون أو يقيمون به كلامهم؟ قال: لا، فجاء رجل إلى زياد وقال: أصلح الله الأمير، توفي أبانا وترك بنون، فقال زياد: توفي أبانا وترك بنون!! ادعوا لي أبا الأسود، فلما حضر قال: ضع للناس الذي نهيتك أن تضع لهم.



وقيل لأبي الأسود: من أين لك هذا العلم؟ يعنون النحو، فقال: لقنت حدوده من علي بن أبي طالب.



وقيل إن أبا الأسود كان لا يخرج شيئاً أخذه عن علي بن أبي طالب إلى أحد، حتى بعث إليه زياد المذكور: أن اعمل شيئاً يكون للناس إماماً ويعرف به كتاب الله عز وجل، فاستعفاه من ذلك، حتى سمع أبو الأسود قارئاً يقرأ: (إن الله بريء من المشركين ورسوله) كان الرجل يقرأ (رسولهِ) مجرورة أي انها معطوفة على (المشركين) هذا يغير المعنى ،لأن (رسولَه) منصوبة إي انها معطوفة على الله ، فقال: ما ظننت أن أمر الناس آل إلى هذا، فرجع إلى زياد فقال: أفعل ما أمر به الأمير، فليبغني كاتباً لقناً يفعل ما أقول له، فأتي بكاتب من عبد القيس فلم يرضه، فأتي بآخر فقال له أبو الأسود: إذا رأيتني قد فتحت فمي بالحرف فانقط نقطة فوقه، وإن ضممت فمي فانقط بين يدي الحرف، وإن كسرت فاجعل النقطة من تحت، ففعل ذلك.



وإنما سمي النحو نحواً لأن أبا الأسود قال: استأذنت علي بن أبي طالب أن أضع نحو ما وضع، فسمي لذلك نحواً.


تلامذته


هناك بعض الأفراد أخذوا العلم من أبي الأسود ، ودرسوا على يَدَيه ، وخاصة علم النحو والعربية ، وقراءة القرآن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85).



يقول ابن الأثير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AB%D9%8A% D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%B1%D9%8A) في كتاب الكامل في التاريخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7% D9%85%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7% D8%B1%D9%8A%D8%AE) ، في حوادث سنة تسعين من الهجرة :



وفيها توفينصر بن عاصم الليثي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B5%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A7%D8%B5 %D9%85) النحوي ، وقد أخذ النحو عن أبي الأسود الدؤَلي. وكان الفتى رامي الأسدي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A_%D8%A7%D9 %84%D8%A3%D8%B3%D8%AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) من أذكى طلابه حيث ساعد على نقل الأخبار الهامة عن سيرة أبو الأسود الذاتية



ويقول أيضاً في حوادث سنة تسع وعشرين ومِائة :



وفيها مات يحيى بن يعمر العدوي بـخراسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86_%28%D8%AA%D9% 88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%29) ، وكان قد تعلَّم النحو من أبي الأسود الدؤَلي ، وكان من فُصحاء التابعين ، وغيرهمامن النحاة والقُرّاء الذين كان لهم دورهم الثقافي آنذاك.



حياته


كان لأبي الأسود بالبصرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9) دار، وله جار يتأذى منه في كل وقت، فباع الدار فقيل له: بعت دارك، فقال: بل بعت جاري، فأسلها مثلاً.



وكان ينزل البصرة في بني قشير، وكانوا يرجمونه بالليل لمحبته علياً كرم الله وجهه، فإذا ذكر رجمهم قالوا: إن الله يرجمك، فيقول لهم: تكذبون، لو رجمني الله لأصابني ولكنكم ترجمون ولا تصيبون.



ويحكى أنه أصابه الفالج فكان يخرج إلى السوق يجر رجله، وكان موسراً ذا عبيد وإماء، فقيل له: قد أغناك الله عز وجل عن السعي في حاجتك، فلو جلست في بيتك، فقال: لا، ولكني أخرج وأدخل فيقول الخادم:قد جاء، ويقول الصبي:قد جاء، ولو جلست في البيت فبالت علي الشاة ما منعها أحد عني.



وحكى خليفة بن خياط أن عبد الله بن عباس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3) كان عاملاً لعلي بن أبي طالب على البصرة، فلما شخص إلى الحجاز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2) استخلف أبا الأسود عليها، فلم يزل حتى قتل علي .



بعض من أشعاره



حكى أبو غفر الدؤلي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%BA%D9%81%D8 %B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A4%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1) -وكان شاعراً- قال: كنت عند عبد الملك بن مروان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_ %D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%86) إذ دخل عليه أبو الأسود الدؤلي-وكان أحول دميماً قبيح المنظر-فقال له عبد الملك: يا أبا الأسود، لو علقت عليك عودة من العين، فقال: إن لك جواباً يا أمير المؤمنين، وأنشد:



افنى الشباب الذي افنيت جدتـهكر الجديدين من آتومنطلق



لم يتركا لي في طول اختلافهما شيئاً أخاف عليه لذعةالحـدق



أما والله لئن كانت أبلتني السنون وأسرعت إلي المنون لما اثبت ذاك إلا في موضعه، ولرب يوم كنت فيه إلى الآنسات البيض اشهى منك إليهن، وإني اليوم لكما قال امرؤ القيس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A4_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A% D8%B3):



أراهن لا يحببن من قل مالـه ولا من رأين الشيب فيهوقوما



ولقد كنت كما قال أيضاً:



ورعن إلى صوتي إذا ما سمعـنـه كما يرعوي عيط إلى صوتاعيسا



فقال عبد الملك: قاتلك الله من شيخ ما أعظم همتكّ .



وكان لأبي الأسود من معاوية بن أبي سفيان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9_%D8%A8%D9%86_ %D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%A7%D9%86) ناحية حسنة فوعده وعداً أبطأ عليه فقال:



لا يكن برقك برقاً خـلـبـاًإن خير البرق ما الغيثمعه



لا تهني بعد إذ أكرمـتـنـي فقبيح عـادةمـنـتـزعـه



وله أشعار كثيرة، فمن ذلك قوله:



وما طلب المعيشة بالتمنيولكن ألق دلوك فيالدلاء



تجيء بملئها طوراً وطوراً تجيء بحمأة وقليل مـاء



ومن شعره أيضاً-وله ديوان شعر-:



صبغت أمية بالدماء أكفناوطوت أمية دوننادنياها




وفاته


إتفقت أكثر الروايات على وفاة أبو الأسود بالبصرة سنة ( 69 هـ ) في طاعون الجارف، وعمره خمس وثمانون سنة ، وقيل إنه مات قبل الطاعون بعلة الفالج، وقيل إنه توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز . وقيل لأبي الأسود عند الموت: أبشر بالمغفرة، فقال: وأين الحياء مما كانت له المغفرة؟.




إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة





منقول

lo2lo2a82
30-08-2009, 07:41am
شخصيات عظيمة – 31
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

أنـــور الســــادات

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12356fed3994513a&attid=0.2&disp=emb&realattid=ii_12356e2cbebe67f4&zw


محمد أنور محمد السادات (25 ديسمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/25_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1918 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1918) - 6 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/6_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) 1981 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1981))، رئيس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3) جمهورية مصر العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D9%85% D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D 8%A9) بالفترة من 28 سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/28_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1970 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1970) وحتى 6 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/6_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) 1981 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1981).


حياته

حياته الأولى

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12356fed3994513a&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_12356e3241117857&zw (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A% D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9_1 938%D9%85.jpg)
في الكلية الحربية

ولد بقرية ميت أبو الكوم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AA_%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84 %D9%83%D9%88%D9%85) بمحافظة المنوفية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D9%85%D9%86%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9) سنة 1918 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1918)، وتلقى تعليمه الأول في كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى، ثم انتقل إلى مدرسة الأقباط الابتدائية بطوخ دلكا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D9%88%D8%AE_%D8%AF%D9%84%D9%83%D8%A7) وحصل منها على الشهادة الابتدائية. وفي عام 1935 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1935) التحق بالمدرسة الحربية لاستكمال دراساته العليا، وتخرج من الكلية الحربية بعام 1938 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1938) ضابطاً برتبة ملازم ثان[بحاجة لمصدر] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D 8%A7:%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AC%D8%A9_%D9%84%D9%85%D 8%B5%D8%AF%D8%B1) وتم تعيينه في مدينة منقباد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D9%82%D8%A8%D8%A7%D8%AF) جنوب مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1). وقد تأثر في مطلع حياته بعدد من الشخصيات السياسية والشعبية في مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) والعالم.
تجربه السجن

في عام 1941 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1941) دخل السجن لأول مرة أثناء خدمته العسكرية وذلك إثر لقاءاته المتكررة بعزيز باشا المصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5% D8%B1%D9%8A) الذي طلب منه مساعدته للهروب إلى العراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82)، بعدها طلبت منه المخابرات العسكرية قطع صلته بالمصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5% D8%B1%D9%8A) لميوله المحورية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%88% D8%B1) غير إنه لم يعبأ بهذا الإنذار فدخل على إثر ذلك سجن الأجانب في فبراير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1) عام 1942 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1942). وقد خرج من سجن الأجانب في وقت كانت فيه عمليات الحرب العالمية الثانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D 8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9) على أشدها، وعلى أمل إخراج الإنجليز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7) من مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) كثف اتصالاته ببعض الضباط الألمان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) الذين نزلوا مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) خفية فأكتشف الإنجليز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7) هذه الصلة مع الألمان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) فدخل المعتقل سجيناً للمرة الثانية عام 1943 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1943). لكنه استطاع الهرب من المعتقل، ورافقه في رحلة الهروب صديقه حسن عزت (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%B9%D8%B2%D8 %AA&action=edit&redlink=1). وعمل أثناء فترة هروبه من السجن عتالاً على سيارة نقل تحت اسم مستعار هو الحاج محمد. وفى آواخر عام 1944 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1944) انتقل إلى بلدة أبو كبير بالشرقية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%D9%8A%D8%A9) ليعمل فاعلاً في مشروع ترعة ري. وفي عام 1945 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1945) ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D 8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9) سقطت الأحكام العرفية، وبسقوط الاحكام العرفية عاد إلى بيته بعد ثلاث سنوات من المطاردة والحرمان.
وكان قد إلتقى في تلك الفترة بالجمعية السرية التي قررت اغتيال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) أمين عثمان (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8 %AB%D9%85%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) وزير المالية في حكومة الوفد ورئيس جمعية الصداقة المصرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) - البريطانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) لتعاطفه الشديد مع الإنجليز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7). وعلى أثر اغتيال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) أمين عثمان (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8 %AB%D9%85%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) عاد مرة أخرى وأخيرة إلى السجن. وقد واجه في سجن قرميدان أصعب محن السجن بحبسه إنفرادياً، غير إنه هرب المتهم الأول في قضية حسين توفيق. وبعدم ثبوت الأدلة الجنائية سقطت التهمة عنه فأفرج عنه.
بعد السجن

بعد خروجه من السجن عمل مراجعاً صحفياً بمجلة المصور حتى ديسمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1948 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1948). وعمل بعدها بالأعمال الحرة مع صديقة حسن عزت (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%B9%D8%B2%D8 %AA&action=edit&redlink=1). وفي عام 1950 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1950) عاد إلى عمله بالجيش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%B5%D8%B1%D9%8A) بمساعدة زميله القديم الدكتور يوسف رشاد (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81_%D8%B1%D8 %B4%D8%A7%D8%AF&action=edit&redlink=1) الطبيب الخاص بالملك فاروق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D9%81%D8%A7%D8%B1% D9%88%D9%82).
وفي عام 1951 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1951) تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السري في الجيش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%B5%D8%B1%D9%8A) والذي عرف فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B6% D8%A8%D8%A7%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%B1%D 8%A7%D8%B1) فانضم إليها. وتطورت الأحداث في مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) بسرعة فائقة بين عامي 1951 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1951) - 1952 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1952)، فألغت حكومة الوفد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B2%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D8%AF) معاهدة 1936 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8%A9_1936) وبعدها إندلع حريق القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7% D9%87%D8%B1%D8%A9) الشهير في يناير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1) 1952 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1952) وأقال الملك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D9%81%D8%A7%D8%B1% D9%88%D9%82) وزارة النحاس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9%86% D8%AD%D8%A7%D8%B3) الأخيرة.
وفي ربيع عام 1952 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1952) أعدت قيادة تنظيم الضباط الأحرار (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B6% D8%A8%D8%A7%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%B1%D 8%A7%D8%B1) للثورة، وفي 21 يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/21_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) أرسل جمال عبد الناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1) إليه في مقر وحدته بالعريش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%B4) يطلب منه الحضور إلى القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9) للمساهمة في ثورة الجيش على الملك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D9%81%D8%A7%D8%B1% D9%88%D9%82) والإنجليز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7). وقامت الثورة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_23_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9% 8A%D9%88)، وأذاع بصوته بيان الثورة. وقد أسند إليه مهمة حمل وثيقة التنازل عن العرش إلى الملك فاروق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D9%81%D8%A7%D8%B1% D9%88%D9%82).
بعد الثورة

في عام 1953 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1953) أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC% D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9) وأسند إليه رئاسة تحرير هذه الجريدة. وفي عام 1954 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1954) ومع أول تشكيل وزاري لحكومة الثورة تولى منصب وزير دولة وكان ذلك في سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1954 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1954).
وانتخب عضواً بمجلس الأمة عن دائرة تلاولمدة ثلاث دورات ابتداءً من عام 1957 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1957). وكان قد انتخب في عام 1960 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1960) أنتخب رئيساً لمجلس الأمة وكان ذلك بالفترة من 21 يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/21_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) 1960 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1960) ولغاية 27 سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/27_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1961 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1961)، كما انتخب رئيساً لمجلس الأمة للفترة الثانية من 29 مارس (http://ar.wikipedia.org/wiki/29_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3) 1964 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1964) إلى 12 نوفمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1968 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1968).
كما أنه في عام 1961 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1961) عين رئيساً لمجلس التضامن الأفرو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7) - آسيوي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7).
في عام 1969 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1969) اختاره جمال عبد الناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1) نائباً له، وظل بالمنصب حتى يوم 28 سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/28_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1970 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1970).

lo2lo2a82
30-08-2009, 07:42am
رئاسة الجمهورية

بعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1) في 28 سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/28_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1970 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1970) وكونه كان نائباً للرئيس أصبح رئيساً للجمهورية. وقد اتخذ في 15 مايو (http://ar.wikipedia.org/wiki/15_%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88) 1971 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1971) قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى في مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) وهو ما عرف بثورة التصحيح، وفي نفس العام أصدر دستوراً جديداً لمصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1_%D9%85%D8%B5%D8%B1) .
وقام في عام 1972 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1972) بالاستغناء عن 17000 خبير روسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7) في أسبوع واحد وذلك لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%B5%D8%B1%D9%8A) حتى إذا ما كسب المصريون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم.
وقد أقدم على إتخاذ قرار مصيري له ولمصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) وهو قرار الحرب ضد إسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8% D8%B1) التي بدأت في 6 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/6_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) 1973 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1973) عندما استطاع الجيش كسر خط بارليف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B7_%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%8A%D9%81) وعبور قناة السويس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88% D9%8A%D8%B3) فقاد مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) إلى أول انتصار عسكري على إسرائيل.
وقد قرر في عام 1974 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1974) على رسم معالم جديدة لنهضة مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) بعد الحرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8% D8%B1) وذلك بإنفتاحها على العالم فكان قرار الانفتاح الإقتصادي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF).
ومن أهم الأعمال التي قام بها كان قيامه بإعادة الحياة الديمقراطية التي بشرت بها ثورة 23 يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_23_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9% 8A%D9%88) ولم تتمكن من تطبيقها، حيث كان قراره الذي اتخذه بعام 1976 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1976) بعودة الحياة الحزبية حيث ظهرت المنابر السياسية ومن رحم هذه التجربة ظهر أول حزب سياسي وهو الحزب الوطني الديمقراطي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%88% D8%B7%D9%86%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D 9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A) كأول حزب بعد ثورة يوليو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A% D9%88) وهو الحزب الذي أسسه وترأسه وكان اسمه بالبداية حزب مصر، ثم توالى من بعده ظهور أحزاب أخرى كحزب الوفد الجديد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B2%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D8%AF_ %D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF) وحزب التجمع الوحدوي التقدمي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%85%D8% B9_%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%AF%D9%88%D9%8A_%D8% A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85%D9%8A&action=edit&redlink=1) وغيرها من الأحزاب.
معاهدة السلام

بتاريخ 19 نوفمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/19_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1977 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1977) اتخذالرئيس قراره الذي سبب ضجة بالعالم بزيارته للقدس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3) وذلك ليدفع بيده عجلة السلام بين مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) وإسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84). وقد قام في عام 1978 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1978) برحلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D 9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9) من أجل التفاوض لاسترداد الأرض وتحقيق السلام كمطلب شرعي لكل إنسان، وخلال هذه الرحلة وقع اتفاقية السلام في كامب ديفيد برعاية الرئيس الأمريكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D9%85%D8%AA% D8%AD%D8%AF%D8%A9) جيمي كارتر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%8A%D9%85%D9%8A_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AA% D8%B1). وقد وقع معاهدة كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D9%83% D8%A7%D9%85%D8%A8_%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%AF) مع كل من الرئيس الأمريكي جيمي كارتر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%8A%D9%85%D9%8A_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AA% D8%B1) ورئيس الوزراء الإسرائيلي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) مناحيم بيجن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D9%85_%D8%A8%D9%8A% D8%AC%D9%86). والاتفاقية هي عبارة عن إطار للتفاوض يتكون من اتفاقيتين الأولى إطار لاتفاقية سلام منفردة بين مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) وإسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) والثانية خاصة بمبادئ للسلام العربي الشامل في الضفة الغربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) وقطاع غزة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9_%D8%BA%D8%B2%D8%A9) والجولان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%86).
وقد انتهت الاتفاقية الأولى بتوقيع معاهدة السلام المصرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) - الإسرائيلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) عام 1979 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1979) والتي عملت إسرائيل على إثرها على إرجاع الأراضي المصرية المحتلة إلى مصر.
وقد حصل على جائزة نوبل للسلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) مناصفة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيجن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D9%85_%D8%A8%D9%8A% D8%AC%D9%86) وذلك على جهودهما الحثيثة في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%88%D8%B3%D8%B7).
علاقته بالعرب
لم تكن ردود الفعل العربية إيجابية لزيارته لإسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84)، وعملت الدول العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) على مقاطعة مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) وتعليق عضويتها في الجامعة العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9)، وتقرر نقل المقر الدائم للجامعة العربية من القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9) إلى تونس العاصمة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3_%28%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9% 86%D8%A9%29)، وكان ذلك في القمة العربية التي تم عقدها في بغداد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF) بناء على دعوة من الرئيس العراقي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) أحمد حسن البكر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%A7 %D9%84%D8%A8%D9%83%D8%B1) في 2 نوفمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/2_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1978 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1978)، والتي تمخض عنها مناشدة الرئيس المصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A) للعدول عن قراره بالصلح المنفرد مع إسرائيل مما سيلحق الضرر بالتضامن العربي ويؤدي إلى تقوية وهيمنة إسرائيل وتغلغلها في الحياة العربية وانفرادها بالشعب الفلسطيني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D 9%8A)، كما دعى العرب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8) إلى دعم الشعب المصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A) بتخصيص ميزانية قدرها 11 مليار دولار لحل مشاكله الاقتصادية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF)، إلا أنه رفضها مفضلاً الاستمرار بمسيرته السلمية المنفردة مع إسرائيل.
وقد أقدمت الدول العربية على قطع علاقتها مع مصر، باستثناء سلطنة عمُان والسودان. وقد اعتبر كثير من الباحثين أن هذا القرار كان متسرعاً وغير مدروس، وكان في جوهره يعبر عن التطلعات المستقبلية للرجل الثاني في العراق آن ذاك صدام حسين. لكن سرعان ما عادت الجامعة العربية لجمهورية مصر العربية عام 1989.
أواخر أيامه

بحلول خريف عام 1981 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1981) قامت الحكومة بحملة اعتقالات واسعة شملت المنظمات الإسلامية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) ومسئولي الكنيسة القبطية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%B7%D9%8A%D8%A9) والكتاب والصحفيين ومفكرين يساريين وليبراليين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9) ووصل عدد المعتقلين في السجون المصرية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) إلى 1536 معتقلاً وذلك على إثر حدوث بوادر فتن واضطرابات شعبية رافضة للصلح مع إسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) ولسياسات الدولة الإقتصادية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF).
اغتياله

وفي 6 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/6_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) من العام نفسه (بعد 31 يوم من إعلان قرارات الاعتقال)، تم اغتياله (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) في عرض عسكري كان يقام بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8% D8%B1)، وقام بقيادة عملية الاغتيال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) خالد الإسلامبولي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3% D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A) التابع لمنظمة الجهاد الإسلامي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8% A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A_%28%D9%85%D8%B5%D 8%B1%29&action=edit&redlink=1) التي كانت تعارض بشدة اتفاقية السلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8_%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A% D8%AF) مع إسرائيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84) ولم يرق لها حملة القمع المنظمة التي قامت بها الحكومة في شهر سبتمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1).
خلفه في الرئاسة نائب الرئيس محمد حسني مبارك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A_ %D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83).
الأزمة مع إيران

بعد وقوع الثورة الإيرانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D 9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9) استضاف الرئيس شاه إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) محمد رضا بهلوي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B1%D8%B6%D8%A7_%D8%A8 %D9%87%D9%84%D9%88%D9%8A) في القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9)، مما سبب أزمة سياسية حادة بينه وبين إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86)، وتعددت وسائل التعبير عنها من كلا الطرفين بحرب إعلامية وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .
وفي مطلع عام 2004 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2004) وفي عهد الرئيس محمد خاتمي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AE%D8%A7%D8%AA%D9%85% D9%8A) طلبت إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) عودة العلاقات الدبلوماسية مع مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) واشترطت مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) تغيير اسم الشارع الذي يحمل اسم "خالد الاسلامبولي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3% D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A)" .
في عام 2008 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2008) تم في إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) عرض فيلم وثائقي من إنتاج إيراني بعنوان "إعدام الفرعون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81% D8%B1%D8%B9%D9%88%D9%86)". ويصف الفيلم السادات "بالخائن"، ويمجد قاتليه، مما زاد في توتر العلاقات بين البلدين، ما أدى لاستدعاء القاهرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) المبعوث الإيراني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) لديها محذرة طهران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) من مزيد من التدهور في علاقات البلدين .
وبعد ذلك أعلنت الحكومة الايرانيه رسميا وقف عرض الفيلم وسحبه من الأسواق كما أعلنت ان الفيلم تم إنتاجه بواسطة إحدى القنوات الفضائية العربية
ميراثه السياسي

يرى مؤيدو سياسته أنه الرئيس العربي الأكثر جرأة وواقعية في التعامل مع قضايا المنطقة وأنه انتشل مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) من براثن الدولة البوليسية ومراكز القوى ودفع بالاقتصاد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF) المصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A) نحو التنمية والازدهار.
وعلى النقيض من ذلك يرى آخرون أنه قوض المشروع القومي العربي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A) وحيد الدور الإقليمي المصري في المنطقة وقضى على مشروع النهضة الصناعية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9) والاقتصادية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF) ودمر قيم المجتمع المصري وأطلق العنان للتيارات الإسلامية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85).
حياته العائلية

تزوج للمرة الأولى بعام 1940 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1940) من السيدة إقبال ماضي وأنجب منها ثلاث بنات هن رقية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D8%AF%D8%A7%D8%AA)، راوية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B1%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1) وكاميليا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D9% 8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%A A&action=edit&redlink=1)، لكنه إنفصل عنها بعام 1949 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1949). وتزوج بعدها من جيهان رؤوف صفوت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%8A%D9%87%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B3% D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA) التي أنجب منها 3 بنات وولداً هم لبنى (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%89_%D8%A7%D9 %84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1) ونهى (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%86%D9%87%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8 %B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1) وجيهان (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AC%D9%8A%D9%87%D8%A7%D9%86_%D8 %A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8% A5%D8%A8%D9%86%D9%87&action=edit&redlink=1) وجمال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D8%AF%D8%A7%D8%AA).
له 13 أخاً وأخت، وكان والده متزوج ثلاث سيدات، ومن أشقائه عصمت والد السياسيين طلعت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D9%84%D8%B9%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D8%AF%D8%A7%D8%AA) ومحمد أنور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1_ %D8%B9%D8%B5%D9%85%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D8%AF%D8%A7%D8%AA).
السادات في السينما والتليفزيون

تناولت شخصيته بعدد من الأفلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85) والمسلسلات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84) نذكر منها


سادات (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%28 %D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84%29&action=edit&redlink=1) - مسلسل أمريكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D9%85%D8%AA% D8%AD%D8%AF%D8%A9) إنتاج 1983 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1983).
أيام السادات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7% D8%AF%D8%A7%D8%AA) - فيلم مصري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A) 2003 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2003) بطولة أحمد زكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B2%D9%83%D9%8A).
إعدام فرعون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85_%D9%81%D8%B1%D8%B9% D9%88%D9%86) - فيلم إيراني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) 2008 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2008).
ناصر 56 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1_56) - فيلم عن جمال عبد الناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1) بطولة أحمد زكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B2%D9%83%D9%8A) .. وقام بدور السادات الممثل محمود البزاوي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A8% D8%B2%D8%A7%D9%88%D9%8A).
أوراق مصرية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%82_%D9 %85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) - مسلسل بطولة صلاح السعدني (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9% D8%AF%D9%86%D9%8A) .. وقام بدور السادات الممثل أحمد بدير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D8%B1) .
الثعلب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%B9%D9%84%D8%A8_%28%D9%85%D8% B3%D9%84%D8%B3%D9%84%29) - مسلسل من ملفات الجاسوسية بطولة نور الشريف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) .. وقام بدور السادات الممثل عبد الله غيث (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%BA %D9%8A%D8%AB).
ناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1_%28%D9%85%D8%B3%D9%84%D8% B3%D9%84%29) - مسلسل عن حياة جمال عبد الناصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1) إنتاج 2008 (http://ar.wikipedia.org/wiki/2008) .. وقام بدور السادات الممثل عاصم نجاتي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85_%D9%86%D8 %AC%D8%A7%D8%AA%D9%8A&action=edit&redlink=1).

مؤلفاته
من أبرز مؤلفاته:


القصة الكاملة للثورة.
الصفحات المجهولة للثورة.
يا ولدى هذا عمك جمال.
البحث عن الذات.
ثورة على النيل.



إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة



منقووووووووووووول

ياسمينا
02-09-2009, 04:10pm
http://www.z00m-n.com/up/uploads/31e976ba7a.gif

حبيبة قلبي لؤلؤة
سلمت يمناكِ على الطرح الرائع والسلسلة المميزة
والمعلومات القيمة عن هذه الشخصيات العظيمة
ومجهودك العطر والمميز
أسعدكِ ربي وبارك في عمرك ودمتِ بخير
محبتي وتقديري يا غالية

http://www.9m.com/upfiles/oJA39364.jpg

&hema&
02-09-2009, 07:55pm
موضوع رائع
يسلمووووووووووووووو
لؤلؤه

http://filaty.com/i/909/57191/8a4d8f2c39_1_.gif

lo2lo2a82
04-09-2009, 08:09am
ياسمينا وهيما نورتو الموضوع بردكم

--------------------------------------
شخصيات عظيمة - 37
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

علــــي الطـنـطـــــاوي

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12377198050907fa&attid=0.3&disp=emb&realattid=ii_12376dc28b76882d&zw (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/7/79/Sheikh_Ali_Al-Tantawi.jpg)

الشيخ علي الطنطاوي ولد في مدينة دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82) بسوريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7) في 23 جمادى الأولى (http://ar.wikipedia.org/wiki/23_%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8% A3%D9%88%D9%84%D9%89) 1327 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/1327_%D9%87%D9%80) (12 يونيو (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1909 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1909))، حصل على البكالوريا سنة 1928م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1928)، من مكتب عنبر الثانوية في دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82) آنذاك, وسافر إلى مصر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) للدراسة في كلية دار العلوم التي لم يكمل الدراسة فيها، فعاد إلى دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82) والتحق بكلية الحقوق حتى نال الليسانس سنة 1933م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1933)، وعمل في سلك القضاء وتدرج لأعلى المناصب في المحاكم السورية.

نشأته ودراسته

ولد علي الطنطاوي في دمشق في 23 جمادى الأولى (http://ar.wikipedia.org/wiki/23_%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8% A3%D9%88%D9%84%D9%89) 1327 (12 يونيو (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1909 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1909)) لأسرة عُرف أبناؤها بالعلم، فقد كان أبوه، الشيخ مصطفى الطنطاوي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89_%D8 %A7%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%8A&action=edit&redlink=1)، من العلماء المعدودين في الشام وانتهت إليه أمانة الفتوى في دمشق. وأسرة أمه أيضاً (الخطيب) من الأسر العلمية في الشام وكثير من أفرادها من العلماء المعدودين ولهم تراجم في كتب الرجال، وخاله، أخو أمه، هو محب الدين الخطيب الذي استوطن مصر وأنشأ فيها صحيفتَي "الفتح" و"الزهراء" وكان له أثر في الدعوة فيها في مطلع القرن العشرين.
كان علي الطنطاوي من أوائل الذين جمعوا في الدراسة بين طريقي التلقي على المشايخ والدراسة في المدارس النظامية؛ فقد تعلم في هذه المدارس إلى آخر مراحلها، وحين توفي أبوه -وعمره ست عشرة سنة- صار عليه أن ينهض بأعباء أسرة فيها أمٌّ وخمسة من الإخوة والأخوات هو أكبرهم، ومن أجل ذلك فكر في ترك الدراسة واتجه إلى التجارة، ولكن الله صرفه عن هذا الطريق فعاد إلى الدراسة ليكمل طريقه فيها، ودرس الثانوية في "مكتب عنبر" الذي كان الثانوية الكاملة الوحيدة في دمشق حينذاك، ومنه نال البكالوريا (الثانوية العامة) سنة 1928.
بعد ذلك ذهب إلى مصر ودخل دار العلوم العليا، وكان أولَ طالب من الشام يؤم مصر للدراسة العالية، ولكنه لم يتم السنة الأولى وعاد إلى دمشق في السنة التالية (1929) فدرس الحقوق في جامعتها حتى نال الليسانس (البكالوريوس) سنة 1933. وقد رأى -لمّا كان في مصر في زيارته تلك لها- لجاناً للطلبة لها مشاركة في العمل الشعبي والنضالي، فلما عاد إلى الشام دعا إلى تأليف لجان على تلك الصورة، فأُلفت لجنةٌ للطلبة سُميت "اللجنة العليا لطلاب سوريا" وانتُخب رئيساً لها وقادها نحواً من ثلاث سنين. وكانت لجنة الطلبة هذه بمثابة اللجنة التنفيذية للكتلة الوطنية التي كانت تقود النضال ضد الاستعمار الفرنسي للشام، وهي (أي اللجنة العليا للطلبة) التي كانت تنظم المظاهرات والإضرابات، وهي التي تولت إبطال الانتخابات المزورة سنة 1931.
في الصحافة

نشر علي الطنطاوي أول مقالة له في جريدة عامة (وهي "المقتبس") في عام 1926، وكان في السابعة عشرة من عمره. بعد هذه المقالة لم ينقطع عن الصحافة قط، فعمل بها في كل فترات حياته ونشر في كثير من الصحف؛ شارك في تحرير مجلتي خاله محب الدين الخطيب، "الفتح" و"الزهراء"، حين زار مصر سنة 1926، ولما عاد إلى الشام في السنة التالية عمل في جريدة "فتى العرب" مع الأديب الكبير معروف الأرناؤوط، ثم في "ألِف باء" مع شيخ الصحافة السورية يوسف العيسى، ثم كان مدير تحرير جريدة "الأيام" التي أصدرتها الكتلة الوطنية سنة 1931 ورأس تحريرها الأستاذ الكبير عارف النكدي، وله فيها كتابات وطنية كثيرة.
خلال ذلك كان يكتب في "الناقد" و"الشعب" وسواهما من الصحف. وفي سنة 1933 أنشأ الزيات المجلة الكبرى، "الرسالة"، فكان الطنطاوي واحداً من كتّابها واستمر فيها عشرين سنة إلى أن احتجبت سنة 1953. وكتب -بالإضافة إلى كل ذلك- سنوات في مجلة "المسلمون"، وفي جريدتي "الأيام و"النصر"، وحين انتقل إلى المملكة نشر في مجلة "الحج" في مكة وفي جريدة "المدينة"، وأخيراً نشر ذكرياته في "الشرق الأوسط" على مدى نحو من خمس سنين. وله مقالات متناثرة في عشرات من الصحف والمجلات التي كان يعجز -هو نفسه- عن حصرها وتذكر أسمائها.
في التعليم

بدأ علي الطنطاوي بالتعليم ولمّا يَزَلْ طالباً في المرحلة الثانوية، حيث درّس في بعض المدارس الأهلية بالشام وهو في السابعة عشرة من عمره (في عام 1345 هجرية)، وقد طُبعت محاضراته التي ألقاها على طلبة الكلية العلمية الوطنية في دروس الأدب العربي عن "بشار بن برد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A8%D8%B1 %D8%AF)" في كتاب صغير صدر عام 1930 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1930) (أي حين كان في الحادية والعشرين من العمر).
بعد ذلك صار معلماً ابتدائياً في مدارس الحكومة سنة 1931 حين أغلقت السلطات جريدة "الأيام" التي كان يعمل مديراً لتحريرها، وبقي في التعليم الابتدائي إلى سنة 1935. وكانت حياته في تلك الفترة سلسلة من المشكلات بسبب مواقفه الوطنية وجرأته في مقاومة الفرنسيين وأعوانهم في الحكومة، فما زال يُنقَل من مدينة إلى مدينة ومن قرية إلى قرية، حتى طوّف بأرجاء سوريا جميعاً: من أطراف جبل الشيخ جنوباً إلى دير الزور في أقصى الشمال.
ثم انتقل إلى العراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) في عام 1936 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1936) ليعمل مدرّساً في الثانوية المركزية في بغداد، ثم في ثانويتها الغربية ودار العلوم الشرعية في الأعظمية (التي صارت كلية الشريعة)، ولكن روحه الوثّابة (التي لم يتركها وراءه حين قدم العراق) وجرأته في الحق (ذلك الطبع الذي لم يفارقه قط) فعلا به في العراق ما فعلاه به في الشام، فما لبث أن نُقل مرة بعد مرة، فعلّم في كركوك في أقصى الشمال وفي البصرة في أقصى الجنوب. وقد تركَتْ تلك الفترة في نفسه ذكريات لم ينسَها، وأحب "بغداد" حتى ألّف فيها كتاباً ضم ذكرياته ومشاهداته فيها.
بقي علي الطنطاوي يدرّس في العراق حتى عام 1939 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1939)، لم ينقطع عنه غير سنة واحدة أمضاها في بيروت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA) مدرّساً في الكلية الشرعية فيها عام 1937، ثم رجع إلى دمشق فعُيِّن أستاذاً معاوناً في مكتب عنبر (الذي صار يُدعى "مدرسة التجهيز"، وهي الثانوية الرسمية حينئذ بالشام)، ولكنه لم يكفَّ عن شغبه ومواقفه التي تسبب له المتاعب، وكان واحدٌ من هذه المواقف في احتفال أُقيم بذكرى المولد، فما لبث أن جاء الأمر بنقله إلى دير الزور! وهكذا صار معلماً في الدير سنة 1940، وكان يمكن أن تمضي الأمور على ذلك لولا أنه مضى في سنّته ومنهجه في الجرأة والجهر بالحق. وكانت باريس قد سقطت في أيدي الألمان والاضطرابات قد عادت إلى الشام، فألقى في الدير خطبة جمعة نارية كان لها أثر كبير في نفوس الناس، قال فيها: "لا تخافوا الفرنسيين فإن أفئدتهم هواء وبطولتهم ادّعاء، إن نارهم لا تحرق ورصاصهم لا يقتل، ولو كان فيهم خير ما وطئت عاصمتَهم نِعالُ الألمان"! فكان عاقبة ذلك صرفه عن التدريس ومنحه إجازة "قسرية" في أواخر سنة 1940.
في القضاء

هذه الحادثة انتهت بعلي الطنطاوي إلى ترك التعليم والدخول في سلك القضاء، دخله ليمضي فيه ربع قرن كاملاً؛ خمسة وعشرين عاماً كانت من أخصب أعوام حياته. خرج من الباب الضيق للحياة ممثلاً في التعليم بمدرسة قرية ابتدائية، ودخلها من أوسع أبوابها قاضياً في النَّبْك (وهي بلدة في جبال لبنان الشرقية، بين [[دمشق] وحمص (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B5)) ثم في دوما (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D9%85%D8%A7) (من قرى دمشق)، ثم انتقل إلى دمشق فصار القاضي الممتاز فيها، وأمضى في هذا المنصب عشر سنوات، من سنة 1943 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1943) إلى سنة 1953 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1953)، حين نُقل مستشاراً لمحكمة النقض، فمستشاراً لمحكمة النقض في الشام، ثم مستشاراً لمحكمة النقض في القاهرة أيام الوحدة مع مصر.
كان قد اقترح -لمّا كان قاضياً في دوما- وضع قانون كامل للأحوال الشخصية، فكُلِّف بذلك عام 1947 وأوفد إلى مصر مع عضو محكمة الاستئناف الأستاذ نهاد القاسم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7% D8%B3%D9%85) (الذي صار وزيراً للعدل أيام الوحدة) فأمضيا تلك السنة كلها هناك، حيث كُلف هو بدرس مشروعات القوانين الجديدة للمواريث والوصية وسواها كما كُلف زميله بدرس مشروع القانون المدني. وقد أعد هو مشروع قانون الأحوال الشخصية كله وصار هذا المشروع أساساً للقانون الحالي وأُشير إلى ذلك في مذكرته الإيضاحية.
كان القانون يخوّل القاضي الشرعي في دمشق رياسة مجلس الأوقاف وعمدة الثانويات الشرعية، فصار علي الطنطاوي مسؤولاً عن ذلك كله خلال العشر السنين التي أمضاها في قضاء دمشق، فقرّر أنظمة الامتحانات في الثانويات الشرعية، وكانت له يدٌ في تعديل قانون الأوقاف ومنهج الثانويات، ثم كُلف عام 1960 بوضع مناهج الدروس فيها فوضعها وحده -بعدما سافر إلى مصر واجتمع فيها بالقائمين على إدارة التعليم في الأزهر- واعتُمدت كما وضعها.
رحلات ومؤتمرات

كما رأينا كان علي الطنطاوي من أقدم معلمي القرن العشرين ومن أقدم صحافييه، وهو أيضاً من أقدم مذيعيه كما سنرى، وقد كانت له -بعد- مشاركة في طائفة من المؤتمرات، منها حلقة الدراسات الاجتماعية التي عقدتها جامعة الدول العربية في دمشق على عهد الشيشيكلي، ومؤتمر الشعوب العربية لنصرة الجزائر، ومؤتمر تأسيس رابطة العالم الإسلامي، واثنين من المؤتمرات السنوية لاتحاد الطلبة المسلمين في أوروبا. ولكن أهم مشاركة له كانت في "المؤتمر الإسلامي الشعبي" في القدس عام 1953، والذي تمخضت عنه سفرته الطويلة في سبيل الدعاية لفلسطين، التي جاب فيها باكستان والهند والملايا وأندونيسيا، وقد دَوّن ونشر بعض ذكريات تلك الرحلة في كتاب "في أندونيسيا".
لم تكن تلك أولَ رحلة طويلة يرحلها (وإن تكن الأبعد والأطول)، فقد شارك في عام 1935 في الرحلة الأولى لكشف طريق الحج البري بين دمشق ومكة، وقد حفلت تلك الرحلة بالغرائب وحفّت بها المخاطر، وكثير من تفصيلاتها منشورة في كتابه "من نفحات الحرم".
في السعودية

في عام 1963 سافر علي الطنطاوي إلى الرياض مدرّساً في "الكليات والمعاهد" (وكان هذا هو الاسم الذي يُطلَق على كلّيتَي الشريعة واللغة العربية، وقد صارت من بعد جامعة الإمام محمد بن سعود). وفي نهاية السنة عاد إلى دمشق لإجراء عملية جراحية بسبب حصاة في الكلية عازماً على أن لا يعود إلى المملكة في السنة التالية، إلا أن عرضاً بالانتقال إلى مكة للتدريس فيها حمله على التراجع عن ذلك القرار.
وهكذا انتقل علي الطنطاوي إلى مكة ليمضي فيها (وفي جدّة) خمساً وثلاثين سنة، فأقام في أجياد مجاوراً للحرم إحدى وعشرين سنة (من عام 1964 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1964) إلى عام 1985 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1985))، ثم انتقل إلى العزيزية (في طرف مكة من جهة منى) فسكنها سبع سنوات، ثم إلى جدة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%AF%D8%A9) فأقام فيها حتى وفاته في عام 1999 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1999).
بدأ علي الطنطاوي هذه المرحلة الجديدة من حياته بالتدريس في كلية التربية بمكة، ثم لم يلبث أن كُلف بتنفيذ برنامج للتوعية الإسلامية فترك الكلية وراح يطوف على الجامعات والمعاهد والمدارس في أنحاء المملكة لإلقاء الدروس والمحاضرات، وتفرَّغَ للفتوى يجيب عن أسئلة وفتاوى الناس في الحرم -في مجلس له هناك- أو في بيته ساعات كل يوم، ثم بدأ برنامجيه: "مسائل ومشكلات" في الإذاعة و"نور وهداية" في الرائي (والرائي هو الاسم الذي اقترحه علي الطنطاوي للتلفزيون) الذين قُدر لهما أن يكونا أطول البرامج عمراً في تاريخ إذاعة المملكة ورائيها، بالإضافة إلى برنامجه الأشهر "على مائدة الإفطار".
هذه السنوات الخمس والثلاثون كانت حافلة بالعطاء الفكري للشيخ، ولا سيما في برامجه الإذاعية والتلفازية التي استقطبت -على مرّ السنين- ملايين المستمعين والمشاهدين وتعلّقَ بها الناس على اختلاف ميولهم وأعمارهم وأجناسهم وجنسياتهم. ولم يكن ذلك بالأمر الغريب؛ فلقد كان علي الطنطاوي من أقدم مذيعي العالم العربي، بل لعله من أقدم مذيعي العالم كله؛ فقد بدأ يذيع من إذاعة الشرق الأدنى من يافا من أوائل الثلاثينيات، وأذاع من إذاعة بغداد سنة 1937 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1937)، ومن إذاعة دمشق من سنة 1942 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1942) لأكثر من عقدين متصلين، وأخيراً من إذاعة المملكة ورائيها نحواً من ربع قرن متصل من الزمان.
شيخوخته ووفاته

آثر علي الطنطاوي ترك الإذاعة والرائي حينما بلغ الثمانين، فقد كبر وما عاد يقوى على العمل. وكان -قبل ذلك- قد لبث نحو خمس سنين ينشر ذكرياته في الصحف، حلقةً كل يوم خميس، فلما صار كذلك وقَفَ نشرَها (وكانت قد قاربت مئتين وخمسين حلقة) وودّع القرّاء فقال: "لقد عزمت على أن أطوي أوراقي، وأمسح قلمي، وآوي إلى عزلة فكرية كالعزلة المادية التي أعيشها من سنين، فلا أكاد أخرج من بيتي، ولا أكاد ألقى أحداً من رفاقي وصحبي".
ثم أغلق عليه باب بيته واعتزل الناس إلا قليلاً من المقربين يأتونه في معظم الليالي زائرين، فصار ذلك له مجلساً يطل من خلاله على الدنيا، وصار منتدى أدبياً وعلمياً تُبحث فيه مسائل العلم والفقه واللغة والأدب والتاريخ، وأكرمه الله فحفظ عليه توقّد ذهنه ووعاء ذاكرته حتى آخر يوم في حياته، حتى إنه كان قادراً على استرجاع المسائل والأحكام بأحسن مما يستطيعه كثير من الشبان، وكانت -حتى في الشهر الذي توفي فيه- تُفتتح بين يديه القصيدة لم يرَها من عشر سنين أو عشرين فيُتمّ أبياتَها ويبين غامضها، ويُذكَر العَلَم فيُترجم له، وربما اختُلف في ضبط مفردة من مفردات اللغة أو في معناها فيقول: هي كذلك، فيُفتَح "القاموس المحيط" (وكان إلى جواره حتى آخر يوم في حياته) فإذا هي كما قال!
ثم ضعف قلبه في آخر عمره فأُدخل المستشفى مرات، وكانت الأزمات متباعدة في أول الأمر ثم تقاربت، حتى إذا جاءت السنة الأخيرة تكاثرت حتى بات كثيرَ التنقل بين البيت والمستشفى. ثم أتم الله قضاءه فمضى إلى حيث يمضي كل حي، وفاضت روحه -عليها رحمة الله- بعد عشاء يوم الجمعة، الثامن عشر من حزيران عام 1999، في قسم العناية المركزة بمستشفى الملك فهد بجدة، ودُفن في مكة في اليوم التالي بعدما صُلّي عليه في الحرم المكي الشريف.
مؤلفاته

ترك علي الطنطاوي عداً كبيراً من الكتب، أكثرها يضم مقالات مما سبق نشره في الصحف والمجلات، وهذه هي أهم مؤلفاته (مرتبة هجائياً، مع سنوات صدور الطبعة الأولى منها):


أبو بكر الصديق (1935) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A8%D9%83%D8%B1_%D8%A7%D9%84 %D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82_%281935%29)
أخبار عمر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1_%D8%B9%D9%85%D8%B1) (1959)
أعلام التاريخ (1-7) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%AA% D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%281-7%29) (1960)
بغداد: مشاهدات وذكريات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF:_%D9%85%D8%B4%D8%A7 %D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D9%88%D8%B0%D9%83%D8%B1% D9%8A%D8%A7%D8%AA) (1960)
تعريف عام بدين الإسلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%81_%D8%B9%D8%A7%D9%85_ %D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3% D9%84%D8%A7%D9%85) (1970)
الجامع الأموي في دمشق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%85%D9%88%D9%8A_%D9%81%D9%8A_%D8%AF%D9%85% D8%B4%D9%82) (1960)
حكايات من التاريخ (1-7) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D9%85%D9%86_ %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%281-7%29) (1960)
دمشق: صور من جمالها وعِبَر من نضالها (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82:_%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D9%8 5%D9%86_%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7_%D9%8 8%D8%B9%D9%90%D8%A8%D9%8E%D8%B1_%D9%85%D9%86_%D9%8 6%D8%B6%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7) (1959)
ذكريات علي الطنطاوي (8 أجزاء) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D8%B9%D9%84% D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%88%D 9%8A_%288_%D8%A3%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%29) (1985-1989)
رجال من التاريخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%84_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84 %D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE) (1958)
صور وخواطر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D9%88%D8%AE%D9%88%D8%A7%D8%B7% D8%B1) (1958)
صيد الخاطر لابن الجوزي (تحقيق وتعليق) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B7% D8%B1_%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC% D9%88%D8%B2%D9%8A_%28%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%8 2_%D9%88%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82%29) (1960)
فتاوى علي الطنطاوي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%AA%D8%A7%D9%88%D9%89_%D8%B9%D9%84%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%8A) (1985)
فصول إسلامية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84_%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7% D9%85%D9%8A%D8%A9) (1960)
فِكَر ومباحث (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%90%D9%83%D9%8E%D8%B1_%D9%88%D9%85%D8%A8% D8%A7%D8%AD%D8%AB) (1960)
في أندونيسيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A_%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%86%D9%8A% D8%B3%D9%8A%D8%A7) (1960)
في سبيل الإصلاح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A_%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D9%84_%D8%A7%D9%84 %D8%A5%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD) (1959)
قصص من التاريخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B5%D8%B5_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AA %D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE) (1957)
قصص من الحياة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B5%D8%B5_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD %D9%8A%D8%A7%D8%A9) (1959)
مع الناس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3) (1960)
مقالات في كلمات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA_%D9%81%D9%8A_ %D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA) (1959)
من حديث النفس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86_%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB_%D8%A7%D9%84 %D9%86%D9%81%D8%B3) (1960)
من نفحات الحرم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86_%D9%86%D9%81%D8%AD%D8%A7%D8%AA_%D8%A7 %D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%85) (1960)
هُتاف المجد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%8F%D8%AA%D8%A7%D9%81_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%AC%D8%AF) (1960)

وقد نشر حفيده، مجاهد مأمون ديرانية، بعد وفاته عدداً من الكتب التي جمع مادتها من مقالات وأحاديث لم يسبق نشرها، وهي هذه الكتب:


فتاوى علي الطنطاوي (الجزء الثاني) (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%AA%D8%A7%D9%88%D9%89_%D8%B9%D9%84%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%8A_% 28%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%A B%D8%A7%D9%86%D9%8A%29) (2001)
فصول اجتماعية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84_%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85% D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9) (2002)
نور وهداية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D9%88%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%8A% D8%A9) (2006)
فصول في الثقافة والأدب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84 %D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%AF%D8%A8) (2007)
فصول في الدعوة والإصلاح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84 %D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5% D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD) (2008)


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
04-09-2009, 08:12am
شخصيات عظيمة - 38
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

مارتن لوثر كنج
https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12376ed2c5075dde&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_12376ead9794fdc6&zw

مارتن لوثر كنج جونيور Martin Luther King JR . ولد في 15 يناير (http://ar.wikipedia.org/wiki/15_%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1) عام 1929 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1929) - وتوفى في 4 أبريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/4_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84) 1968 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1968)). زعيم أمريكي من أصول أفرقية ، قس وناشط سياسي إنساني، من المطالبين بإنهاء التمييز العنصري ضد بني جلدته، في عام 1964 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1964) م حصل على جائزة نوبل للسلام (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85)، وكان أصغر من يحوز عليها. اغتيل في الرابع من أبريل عام 1968، ويعد يوم الاثنين الثالث من كل شهر يناير (تقريبا موعد ولادته) عطلة رسمية في الولايات المتحدة الأمريكية اعتبر مارتن لوثر كنج من أهم الشخصيات التي دعت إلى الحريه وحقوق الإنسان..

ولادته

في صباح يوم قاتم بارد يوم الثلاثاء 15 يناير 1929م أتلانتا المدينة كاد التوتر يفتك بالأب كينج ، وأفكاره مركزة حول زوجته (ألبرت) التي عانت أشد العناء في حملها للطفل وبعد ساعات من العذاب ولد الطفل (مارتن لوثر كينج)، وكادت القلوب تتوقف عن الحركة من أجله؛ لأنه بدا ميتا إلى أن صدر منه صراخ واهن، سببه صفعة شديدة للطبيب . كانت جذور هذا الطفل تمتد بعيدا في التربة الأفريقية التي اقتلع منها أجداده ليباعوا ويشتروا في الأراضي الأمريكية، ولكي تستغل أجسادهم وأرواحهم لخدمة السيد الأبيض.
إلا أن الأب كينج كان ذا تطلعات واسعة، فعمل راعيا لكنيسة صغيرة بعد أن تلقى العلم في كلية "مور هاوس"، وعاش بعد زواجه في بيت صهره "ويليامز" رفيقه فيما بعد في حركة نضال الافارقة ، وهي الحركة التي سار فيها مارتن على درب أبيه وجده حتى أصبح أشهر الدعاة للمطالبة بالحقوق المدنية للافارقة والاقليات. ?
طفولته

في أتلانتا المدينة التي كانت تعج بأبشع مظاهر التفرقة العنصرية، كان يغلب على الصبي (مارتن) البكاء حينما يقف عاجزا عن تفسير لماذا ينبذه أقرانه البيض، ولماذا كانت الأمهات تمنعن أبناءهن عن اللعب معه. ولكن الصبي بدأ يفهم الحياة، ويعرف سبب هذه الأفعال، ومع ذلك كان دائما يتذكر قول أمه "لا تدع هذا يؤثر عليك بل لا تدع هذا يجعلك تشعر أنك أقل من البيض فأنت لا تقل عن أي شخص آخر". ومضت السنوات ودخل كينج المدارس العامة في سنة 1935، ومنها إلى مدرسة المعمل الخاص بجامعة أتلانتا ثم التحق بمدرسة "بوكر واشنطن"، وكان تفوقه على أقرانه سببا لالتحاقه بالجامعة في آخر عام 1942، حيث درس بكلية مورهاوس التي ساعدت على توسيع إدراك كينج لثنايا نفسه والخدمة التي يستطيع أداءها للعالم. وفي سنة 1947 تم تعيينه كمساعد في كنيسة أبيه، ثم حصل على درجة البكالوريوس في الآداب في سنة 1948، ولم يكن عمره يزيد على 19 عاما، وحينها التقى بفتاة زنجية تدعى "كوريتاسكوت"، وتم زفافهما عام 1953، ثم حصل على الدكتوراة في الفلسفة من جامعة بوسطن.
بداية الرحلة

سبتمبر سنة 1954 قدم مارتن وزوجته إلى مدينة مونتجمري التي كانت ميدانا لنضال مارتن.
كان السود يعانون العديد من مظاهر الاضطهاد والاحتقار، خاصة فيما يلقونه من شركة خطوط أتوبيسات المدينة التي اشتهرت بإهانة عملائها من الافارقة ، حيث كانت تخصص لهم المقاعد الخلفية في حين لا تسمح لغير البيض بالمقاعد الأمامية، وعليه كان من حق السائق أن يأمر الركاب الزنوج بترك مقاعدهم لنظرائهم البيض، وكان الأمر لا يخلو من السخرية من هؤلاء "النسانيس السوداء"! وكان على الركاب الافارقة دفع أجرة الركوب عند الباب الأمامي، ثم يهبطون من السيارة، ويعاودون الركوب من الباب الخلفي فكان بعض السائقين يستغلون الفرصة، ويقودون سياراتهم ليتركوا الركاب السود في منتصف الطريق!
واستمر الحال إلى أن جاء يوم الخميس أول ديسمبر 1955، حيث رفضت إحدى السيدات وهي سيدة سوداء أن تخلي مقعدها لراكب أبيض، فما كان من السائق إلا أن استدعى رجال البوليس الذين ألقوا القبض عليها بتهمة مخالفة القوانين؛ فكانت البداية..
النضال من أجل الحرية

كانت الأوضاع تنذر برد فعل عنيف يمكن أن يفجر أنهار الدماء لولا مارتن لوثر كينج اختط للمقاومة طريقا آخر غير الدم. فنادى بمقاومة تعتمد مبدأ "اللا عنف" أو "المقاومة السلبية" على طريقة المناضل الهندى مهاتما غاندى (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AA%D9%85%D8% A7_%D8%BA%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%89&action=edit&redlink=1) . وكان يستشهد دائما بقول السيد المسيح عليه السلام: "أحب أعداءك واطلب الرحمة لمن يلعنونك، وادع الله لأولئك الذين يسيئون معاملتك".
وكانت حملته إيذانا ببدء حقبة جديدة في حياة الأمريكان ذو الأصول الافرقية. فكان النداء بمقاطعة لشركة الأتوبيسات امتدت عاما كاملا أثر كثيرا على إيراداتها، حيث كان الافارقة يمثلون 70 % من ركاب خطوطها، ومن ثم من دخلها السنوي. لم يكن هناك ما يدين مارتن فألقي القبض عليه بتهمة قيادة سيارته بسرعة 30 ميلا في الساعة في منطقة أقصى سرعة فيها 25 ميلا، وألقي به في زنزانة مع مجموعة من السكارى واللصوص والقتلة. كان هذا أول اعتقال لمارتن لوثر كينج أثر فيه بشكل بالغ العمق، حيث شاهد وعانى بنفسه من أوضاع غير إنسانية، إلى أن أُفرج عنه بالضمان الشخصي. وبعدها بأربعة أيام فقط وفي 30 يناير 1956، كان مارتن يخطب في أنصاره حين ألقيت قنبلة على منزله كاد يفقد بسببها زوجته وابنه، وحين وصل إلى منزله وجد جمعا غاضبا من الافارقة مسلحين على استعداد للانتقام، وأصبحت مونتجمري على حافة الانفجار من الغضب، ساعتها وقف كينج يخاطب أنصاره: "دعوا الذعر جانبا، ولا تفعلوا شيئا يمليه عليكم شعور الذعر، إننا لا ندعو إلى العنف". وبعد أيام من الحادث أُلقي القبض عليه ومعه مجموعة من القادة البارزين بتهمة الاشتراك في مؤامرة لإعاقة العمل دون سبب قانوني بسبب المقاطعة، واستمر الاعتقال إلى أن قامت 4 من السيدات من ذوى أصول افرقية بتقديم طلب إلى المحكمة الاتحادية لإلغاء التفرقة في سيارات الأتوبيس في مونتجمري، وأصدرت المحكمة حكمها التاريخي الذي ينص على عدم قانونية هذه التفرقة العنصرية. وساعتها فقط طلب كينج من أتباعه أن ينهوا المقاطعة ويعودوا إلى استخدام سيارات الأتوبيس" بتواضع ودون خيلاء"، وأفرج عنه لذلك.
حق الإنتخاب

يونيو 1957 وهو في السابعة والعشرين من عمره، أصبح مارتن لوثر كينج أصغر شخص وأول قسيس يحصل على ميدالية "سينجارن" التي تعطى سنويا للشخص الذي يقدم مساهمات فعالة في مواجهة العلاقات العنصرية. وبهذه المناسبة وأمام نصب [إبراهام لينكون] وجه كينج خطابه الذي هاجم فيه الحزبين السياسيين الرئيسيين (الجمهوري والديمقراطي) وردد صيحته الشهيرة: "أعطونا حق الانتخاب"، ونجحت مساعيه في تسجيل خمسة ملايين من الأمريكان ذو الأصول الأفريقية في سجلات الناخبين في الجنوب.
محاولة إغتيال فاشلة

وفي 19 سبتمبر كان يزور أحد المحلات المملوكة للبيض والواقعة في قلب (جرهارلم)، وحينما اتخذ مقعدا، وبدأ يوقع على الأتوجرافات ظهرت فجأة امرأة وأخذت تسبه وتلعنه، ثم أخرجت فتاحة خطابات ودفعتها بأقصى ما تستطيع إلى صدر كينج الذي كاد يفقد حياته قبل أن ينقل للمستشفى. وحين استجوبت الشرطة المعتدية عللت دافعها بأسباب عديدة غير مترابطة فتقرر إيداعها في إحدى مستشفيات الأمراض النفسية!
مارتن وتحدي الحكومة
وبعد تولي "كيندي" منصب الرئاسة ضاعف كينج جهوده المتواصلة لإقحام الحكومة الاتحادية في الأزمة العنصرية المتفاقمة إلا أن كيندي استطاع ببراعة السياسي أن يتفادى هجمات كينج الذي كان لا يتوقف عن وصف الحكومة بالعجز عن حسم الأمور الحيوية. ومن هنا قرر كينج في أواخر صيف عام 1963 بدء سلسلة من المظاهرات في برمنجهام، وعمل على تعبئة الشعور الاجتماعي بمظاهرة رمزية في الطريق العام، وفي اليوم التالي وقعت أول معركة سافرة بين السود المتظاهرين ورجال الشرطة البيض الذين اقتحموا صفوف المتظاهرين بالعصي والكلاب البوليسية، ثم صدر أمر قضائي بمنع كل أنواع الاحتجاج والمسيرات الجماعية وأعمال المقاطعة والاعتصام؛ فقرر كينج لأول مرة في حياته أن يتحدى علانية حكما صادرا من المحكمة، وسار خلفه نحو ألف من المتظاهرين الذين كانوا يصيحون "حلت الحرية ببرمنجهام"، وألقي القبض على كينج وأودعوه سجنا انفراديا، وحرر خطابا أصبح فيما بعد من المراجع الهامة لحركة الحقوق المدنية، وقد أوضح فيه فلسفته التي تقوم على النضال في إطار من عدم العنف.
إخضاع البيض للمفاوضات

وبعد خروجه بكفالة واصل قيادته للحركة، ثم برزت له فكرة تتلخص في هذا السؤال: ماذا أنت صانع بالأطفال؟ إذ لم يكن إلا القليلون على استعداد لتحمل المسئولية التي قد تنشأ عن مقتل طفل، ولكنه لم يتردد كثيرا فسمح لآلاف من الأطفال باحتلال المراكز الأمامية في مواجهة رجال البوليس والمطافئ وكلاب بوليسية متوحشة فارتكبت الشرطة خطأها الفاحش، واستخدمت القوة ضد الأطفال الذين لم يزد عمر بعضهم عن السادسة، ثم اقتحم رجال البوليس صفوفهم بعصيهم وبكلابهم ؛ مما أثار حفيظة الملايين، وانتشرت في أرجاء العالم صور كلاب البوليس وهي تنهش الأطفال، وبذلك نجح كينج في خلق الأزمة التي كان يسعى إليها، ثم أعلن أن الضغط لن يخف، مضيفا: "إننا على استعداد للتفاوض، ولكنه سيكون تفاوض الأقوياء فلم يسع البيض من سكان المدينة إلا أن خولوا على الفور لجنة التفاوض مع زعماء الافارقة، وبعد مفاوضات طويلة شاقة تمت الموافقة على برنامج ينفذ على مراحل بهدف إلغاء التفرقة وإقامة نظام عادل وكذلك الإفراج عن المتظاهرين، غير أن غلاة دعاة التفرقة بادروا بالاعتداء بالقنابل على منازل قادة الافارقة ؛ فاندفع الشباب الافارقة الغاضبين لمواجهة رجال الشرطة والمطافئ، وحطموا عشرات السيارات، وأشعلوا النيران في بعض المتاجر، حتى اضطر الرئيس كنيدي لإعلان حالة الطوارئ في القوات المسلحة، وسارع كينج محاولا أن يهدئ من ثائرة المواطنين، وكان عزاؤه أن من اشتركوا في العنف من غير الأعضاء النشطين المنتظمين في حركة برمنجهام، وما لبث أن قام بجولة ناجحة في عدة مدن كشفت عن البركان الذي يغلي في صدور الافارقة السود تحت تأثير مائة عام من الاضطهاد.
اتحاده مع زعماء اخرين

عمل على اتحاد زعماء الأمريكان الافارقة بكل ارئهم ومعتقداتهم الدينية لمواجهة عدوهم المشترك سويا بدلا من التفرق في التعامل معها مثل زعيم المسلمين الافارقة مالكوم إكس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%85_%D8%A5%D9%83% D8%B3) .
أنى أحلم

تلقى أفارقة أمريكا درسهم من الأحداث العظام فقاموا في عام 1963 بثورة لم يسبق لها مثيل في قوتها اشترك فيها 250 ألف شخص، منهم نحو 60 ألفا من البيض متجهة صوب نصب لنيكولن التذكاري، فكانت أكبر مظاهرة في تاريخ الحقوق المدنية، وهنالك ألقى كينج أروع خطبه: "أنى أحلم" " I have a dream " التي قال فيها: "إنني أحلم اليوم بأن أطفالي الأربعة سيعيشون يوما في شعب لا يكون فيه الحكم على الناس بألوان جلودهم، ولكن بما تنطوي عليه أخلاقهم".
ووصف كينج المتظاهرين كما لو كانوا قد اجتمعوا لاقتضاء دين مستحق لهم، ولم تف أمريكا بسداده "فبدلا من أن تفي بشرف بما تعهدت به أعطت أمريكا الزنوج شيكا بدون رصيد، شيكا أعيد وقد كتب عليه "إن الرصيد لا يكفي لصرفه".
فدقت القلوب وارتجفت، بينما أبت نواقيس الحرية أن تدق بعد، فما أن مضت ثمانية عشر يوما حتى صُعق مارتن لوثر كينج وملايين غيره من الأمريكيين بحادث وحشي، إذ ألقيت قنبلة على الكنيسة المعمدانية التي كانت وقتذاك زاخرة بتلاميذ يوم الأحد من الزنوج؛ فهرع كينج مرة أخرى إلى مدينة برمنجهام، وكان له الفضل في تفادي انفجار العنف.
جائزة نوبل

في العام نفسه أطلقت مجلة "تايم" على كينج لقب "رجل العام" فكان أول زنجي يمنح هذا اللقب، ثم حصل في عام 1964 على جائزة نوبل للسلام لدعوته إلى اللاعنف، فكان بذلك أصغر رجل في التاريخ يفوز بهذه الجائزة -35 عاما-. ولم يتوقف عن مناقشة قضايا الفقر للزنوج وعمل على الدعوة إلى إعادة توزيع الدخول بشكل عادل إذ انتشرت البطالة بين الافارقة، فضلا عن الهزيمة السنوية التي يلقاها الافارقة على أيدي محصلي الضرائب والهزيمة الشهرية على أيدي شركة التمويل والهزيمة الأسبوعية على أيدي الجزار والخباز، ثم الهزائم اليومية التي تتمثل في الحوائط المنهارة والأدوات الصحية الفاسدة والجرذان و الحشرات .
إغتياله

وفي 14 فبراير عام 1968 اغتيلت أحلام مارتن لوثر كينج ببندقية أحد المتعصبين البيض ويدعى (جيمس إرل راي) - James Earl Ray - وكان قبل موته يتأهب لقيادة مسيرة في ممفيس لتأييد إضراب (جامعي النفايات) الذي كاد يتفجر في مائة مدينة أمريكية.
وقد حكم على القاتل بالسجن 99 عاما، غير أن التحقيقات أشارت إلى احتمال كون الاغتيال كان مدبرا، وأن جيمس كان مجرد أداة
تحقيق رسالته

يعتبر كثيرون ان رسالة لوثر كينج قد تحققت وان انتهاء التفرقة العنصرية قد انتهت في اليوم الذي فاز به باراك اوباما بالانتخابات الرئاسية 2008
إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
04-09-2009, 08:14am
شخصيات عظيمة - 39
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

جـابـر بـن حيـــان

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12376fede1fbcf85&attid=0.3&disp=emb&realattid=ii_12376f678a408eef&zw

أبو عبد الله جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي، ولد على أشهر الروايات في سنة 101 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/101_%D9%87%D9%80)/721 (http://ar.wikipedia.org/wiki/721) م وقيل أيضاً 117 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/117_%D9%87%D9%80) / 737 (http://ar.wikipedia.org/wiki/737) م عالم عربي وقد اختلفت الروايات على تحديد مكان مولده فمن المؤرخين من يقول بأنه من مواليد الجزيرة على الفرات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AA) شرق سوريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7)، ومنهم من يقول أن أصله من مدينة حران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D9%86) من أعمال بلاد ما بين النهرين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7% D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%86) في سوريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7) . ولعل هذا الانتساب ناتج عن تشابه في الأسماء فجابر المنسوب إلى الأندلس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%84%D8%B3) هو العالم الفلكي العربي جابر بن أفلح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D9%81 %D9%84%D8%AD) الذي ولد في إشبيلية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9) وعاش في القرن الثاني عشر الميلادي. ويذهب البعض إلى أنه ولد في مدينة طوس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B4%D9%87%D8%AF_%28%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9% 8A%D8%AD%29) من أعمال خراسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86_%28%D8%AA%D9% 88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%29) في إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86).
وقد وصف بأنه كان طويل القامة، كثيف اللحية مشتهرا بالإيمان والورع وقد أطلق عليه العديد من الألقاب ومن هذه الألقاب "الأستاذ الكبير" و"شيخ الكيميائيين المسلمين" و"أبو الكيمياء" و"القديس السامي التصوف" و"ملك الهند".
وجابر بن حيان شخصية بارزة، ومن أعظم علماء القرون الوسطى. وهو أبو موسى جابر بن حيان الأزدي. ويلقب أحياناً بالحراني والصوفي. وعرف عند الأوربيين في القرون الوسطى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%89) باسم Geber. ويقال إنه كان من الصابئة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A6%D8%A9) ومن ثم جاء لقبه الحراني. ودخل جابر في الإسلام بعد ذلك وأظهر غيرة عظيمة على دينه الجديد، ويذكر الأب جورج قنواتي أن جابراً أرسل إلى الجزيرة العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A8%D9%87_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A% D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D 8%A9) بعد وفاة والده، وهو صغير حيث درس القرآن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85) والرياضيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA)، وذهب ابن النديم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A% D9%85) في "الفهرست" إلى أن الناس اختلفوا في نسبة جابر إلى جهة معينة كالشيعة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9) والبرامكة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%83%D8%A9) والفلاسفة، بل هناك من أنكر وجوده أصلاً، لذلك يجب التحفظ بشأن نسبته إلى الصابئة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A6%D8%A9). وإن كان أصله من خراسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86_%28%D8%AA%D9% 88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%29) فقد عاش معظم حياته في الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9). ولد جابر في طوس حوالي 721/102م، وتوفي حوالي 199 هـ موافق سنة 815م على اختلاف بين المؤرخين.
مارس جابر الطب في بداية حياته تحت رعاية الوزير جعفر البرمكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1% D9%85%D9%83%D9%8A) أيام الخليفة العباسي هارون الرشيد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B1% D8%B4%D9%8A%D8%AF). وبعد نكبة البرامكة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%83%D8%A9) سجن في الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9) وظل في السجن حتى وفاته.
إسهاماته العلمية
كانت أهم الإسهامات العلمية لجابر في الكيمياء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1)، فهو الذي أدخل المنهج التجريبي إلى الكيمياء، وهو مخترع القلويات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%84%D9%88%D9%8A) المعروفة في مصطلحات الكيمياء الحديثة باسمها العربي (Alkali)، وماء الفضة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9 %81%D8%B6%D8%A9&action=edit&redlink=1). وهو كذلك صاحب الفضل فيما عرفه الأوربيون عن ملح النشادر، وماء الذهب، والبوتاس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%B3)، ومن أهم إسهاماته العلمية كذلك، أنه أدخل عنصرَيْ التجربة والمعمل في الكيمياء وأوصى بدقة البحث والاعتماد على التجربة والصبر على القيام بها. فجابر يُعَدُّ من رواد العلوم التطبيقية. وتتجلى إسهاماته في هذا الميدان في تكرير المعادن، وتحضير الفولاذ، وصبغ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%BA%D8%A9) الأقمشة ودبغ الجلود (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AF%D8%A8%D8%BA_%D8%A7%D9%84%D8 %AC%D9%84%D9%88%D8%AF&action=edit&redlink=1)، وطلاء القماش المانع لتسرب الماء، واستعمال ثاني أكسيد المنغنيز (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D8%A3%D9 %83%D8%B3%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8% BA%D9%86%D9%8A%D8%B2&action=edit&redlink=1) في صنع الزجاج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D8%AC%D8%A7%D8%AC).
وقد قسم جابر المواد حسب خصائصها إلى ثلاثة أنواع مختلفة، وهي : 1. الكحوليات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AD%D9%88%D9%84)، أي تلك المواد التي تتبخر عند تسخينها مثل الكافور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A7%D9%81%D9%88%D8%B1)، وكلوريد الألمنيوم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%84%D9%88%D9%85%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%85)؛ 2. المعادن مثل الذهب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D9%87%D8%A8)، والفضة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B6%D8%A9)، والرصاص (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B5%D8%A7%D8%B5)، والحديد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF)؛ 3. المركبات، وهي التي يمكن تحويلها إلى مساحيق. وخلاصة القول، حسب "سارطون"، إنه لا يمكن معرفة القيمة الحقيقية لما قام به جابر إلا إذا تم تحقيق وتحرير جميع مؤلفاته ونشرها.
نشأته

هاجر والده حيان بن عبد الله الأزدي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D8%A8%D9 %86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D 8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D8%AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) من اليمن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86) إلى الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9) في أواخر عصر بني أمية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%A3%D9%85%D9%88% D9%8A%D8%A9)، وعمل في الكوفة صيدلانياً (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D9%84%D8%A9) وبقي يمارس هذه المهنة مدة طويلة (ولعل مهنة والده كانت سبباً في بدايات جابر في الكيمياء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1) وذلك لارتباط سافر إلى حران افي اعالي بلاد ما بين النهرين ويقال خراسان ، وفي حران ولد النابغة جابر بن حيان المؤسس الحقيقي لعلم الكيمياء . تعود إلى قبيلة الأزد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B2%D8%AF) ، رجعت عائلة جابر بن حيان إلى الكوفة. وتعلم هناك وتوفي جابر وقد جاوز التسعين من عمره في الكوفة بعدما فر إليها من العباسيين بعد نكبة البرامكة وذلك سنـة 197هـ (813م )[1] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%8A %D8%A7%D9%86#cite_note-.D8.B1.D9.88.D8.A7.D8.A6.D8.B9-0%23cite_note-.D8.B1.D9.88.D8.A7.D8.A6.D8.B9-0)[2] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%8A %D8%A7%D9%86#cite_note-.D8.AA.D8.A3.D8.B1.D9.8A.D8.AE-1%23cite_note-.D8.AA.D8.A3.D8.B1.D9.8A.D8.AE-1) وقيل أيضا 195 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/195_%D9%87%D9%80)/810 (http://ar.wikipedia.org/wiki/810) م.
تعليمه

انضم إلى حلقات الإمام جعفر الصادق ولذا نجد أن جابر بن حيان تلقى علومه الشرعية واللغوية والكيميائية على يد الإمام جعفر الصادق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7% D8%AF%D9%82). وذكر أنه درس أيضا على يد الحميري. ومعظم مؤرخي العلوم يعتبرون جابر بن حيان تلقى علومه من أستاذه الحقيقي الإمام جعفر الصادق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7% D8%AF%D9%82)، وان كان من الثابت انه عربى مولود في جنوب العراق بناءا على المصادر الموثوق بها مثل دائرة المعارف البريطانية والموسوعة الإسلامية وغيرها ولم يذكر تاريخيا مذهب ما للكوفى حيث كانت المذاهب في ذلك الوقت ليست الا موقفا سياسيا من الخلافة هذا بالإضافة إلى ان التصنيف المذهبى لايستخدم في تدوين شخصيات الأديان الأخرى
الكيمياء في عصره

بدأت الكيمياء خرافية تستند على الأساطير البالية، حيث سيطرت فكرة تحويل المعادن الرخيصة إلى معادن نفيسة وذلك لأن العلماء في الحضارات ما قبل الحضارة الإسلامية كانوا يعتقدون المعادن المنطرقة مثل الذهب والفضة والنحاس والحديث والرصاص والقصدير من نوع واحد، وأن تباينها نابع من الحرارة والبرودة والجفاف والرطوبة الكامنة فيها وهي أعراض متغيرة (نسبة إلى نظرية العناصر الأربعة، النار والهواء والماء والتراب)، لذا يمكن تحويل هذه المعادن من بعضها البعض بواسطة مادة ثالثة وهي الإكسير. ومن هذا المنطلق تخيل بعض علماء الحضارات السابقة للحضارة الإسلامية أنه بالإمكان ابتكار إكسير الحياة أو حجر الحكمة الذي يزيل علل الحياة ويطيل العمر.
وقد تأثر بعض العلماء العرب والمسلمين الأوائل كجابر بن حيان وأبو بكر الرازي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A8%D9%83%D8%B1_%D8%A7%D9%84 %D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A) بنظرية العناصر الأربعة التي ورثها علماء العرب والمسلمين من اليونان.[1] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%8A %D8%A7%D9%86#cite_note-.D8.B1.D9.88.D8.A7.D8.A6.D8.B9-0%23cite_note-.D8.B1.D9.88.D8.A7.D8.A6.D8.B9-0) لكنهما قاما بدراسة علمية دقيقة لها؛ أدت هذه الدراسة إلى وضع وتطبيق المنهج العلمي التجريبي في حقل العلوم التجريبية. فمحاولة معرفة مدى صحة نظرية العناصر الأربعة ساعدت علماء العرب والمسلمين في الوقوف على عدد كبير جداً من المواد الكيماوية، وكذلك معرفة بعض التفاعلات الكيماوية، لذا إلى علماء المسلمين يرجع الفضل في تطوير اكتشاف بعض العمليات الكيميائية البسيطة مثل: التقطير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%82%D8%B7%D9%8A%D8%B1) والتسامي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%8A) والترشيح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AD) والتبلور (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%B1) والملغمة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D8%BA%D9%85%D8%A9) والتكسيد. وبهذه العمليات البسيطة استطاع جهابذة العلم في مجال علم الكيمياء اختراع آلات متنوعة للتجارب العلمية التي قادت علماء العصر الحديث إلى غزو الفضاء.
بعض منجزات ابن حيان
هذه قائمة بسيطة وموجزة حول بعض منجزات جابر بن حيان في علوم الكيمياء:


إكتشف "الصودا الكاوية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%88%D9%83%D8%B3%D9%8A%D 8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9 %85)" أو القطرون (NaOH).
أول من إستحضر ماء الذهب.
أول من أدخل طريقة فصل الذهب عن الفضة بالحلّ بواسطة الأحماض. وهي الطريقة السائدة إلى يومنا هذا.
أول من أكتشف حمض النتريك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA%D8%B1% D9%8A%D9%83).
أول من إكتشف حمض الهيدروكلوريك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B6_%D9%87%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%88% D9%83%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%83).
إعتقد بالتولد الذاتي.
أضاف جوهرين إلى عناصر اليونان الأربعة وهما ( الكبريت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AA) والزئبق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D8%A6%D8%A8%D9%82)) وأضاف العرب جوهرا ثالثا وهو (الملح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D8%AD)).
أول من اكتشف حمض الكبريتيك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1% D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%83) وقام بتسميته بزيت الزاج.
أدخل تحسينات على طرق التبخير والتصفية والانصهار والتبلور والتقطير.
استطاع إعداد الكثير من المواد الكيميائية كسلفيد الزئبق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AF_%D8%A7% D9%84%D8%B2%D8%A6%D8%A8%D9%82) وأكسيد الارسين (arsenious oxide).
نجح في وضع أول طريقة للتقطير في العالم .فقد اخترع جهاز تقطير ويستخدم فيه جهاز زجاجي له قمع طويل لا يزال يعرف حتى اليوم في الغرب باسم "Alembic" من "الأمبيق" باللغة العربية . وقد تمكن جابر بن حيان من تحسين نوعية زجاج هذه الأداة بمزجه بثاني أكسيد المنجنيز (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D8%A3%D9 %83%D8%B3%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8% AC%D9%86%D9%8A%D8%B2&action=edit&redlink=1).

كتبه



أسرار الكيمياء (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1_%D8 %A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%28% D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1) .
أصول الكيمياء (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9 %84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%28%D9%83% D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1) .
علم الهيئة (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9 %87%D9%8A%D8%A6%D8%A9_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8% 29&action=edit&redlink=1) .
الرحمة (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D8% A9_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1) .
المكتسب (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8% B3%D8%A8_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1) .
الخمائر الصغيرة (كتاب) (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D8%A7%D8% A6%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A 9_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1) .



"كتاب أصول الكيمياء (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9 %84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%28%D9%83% D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)"
"صندوق الحكمة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B5%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%82_%D8 %A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9_%28%D9%83%D8%AA% D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)"
"كتاب الملك (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%28 %D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)"

كتب اخرى


"كتاب الخواص (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%88%D8%A7%D8% B5_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)"
"كتاب السموم ودفع مضارها (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%88%D9% 85_%D9%88%D8%AF%D9%81%D8%B9_%D9%85%D8%B6%D8%A7%D8% B1%D9%87%D8%A7_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)".
ومجموع رسائل وكتب أخرى تم ترجمة العديد منها للاتينية .

مؤلفاته
تعود شهرة جابر بن حيان إلى مؤلفاته العديدة، ومنها "كتاب الرسائل السبعين (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8% A6%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D9%8 6_%28%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%29&action=edit&redlink=1)"، ترجمه إلى اللاتينية جيرار الكريموني سنة 1187م وتضاف إلى هذه الكتب تصانيف أخرى عديدة تتناول، إلى جانب الكيمياء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1)، شروحاً لكتب أرسطو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B3%D8%B7%D9%88) وأفلاطون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%88%D9%86) ؛ ورسائل في الفلسفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9)، والتنجيم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%86%D8%AC%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9)، والرياضيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA)، والطب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D8%A8)، والموسيقى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%82%D9%89). وجاء في "الأعلام" للزركلي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B2%D8%B1%D9%83%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1) أن جابراً له تصانيف كثيرة تتراوح ما بين مائتين واثنين وثلاثين (232) وخمسمائة (500) كتاب، لكن ضاع أكثرها. وقد ترجمت بعض كتب جابر إلى اللغة اللاتينية في أوائل القرن الثاني عشر، كما ترجم بعضها من اللاتينية إلى الإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9) عام 1678 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1678). وظل الأوربيون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7) يعتمدون على كتبه لعدة قرون، وقد كان لها أثر كبير في تطوير الكيمياء الحديثة. وفي هذا يقول ماكس مايرهوف : يمكن إرجاع تطور الكيمياء في أوروبا إلى جابر ابن حيان بصورة مباشرة. وأكبر دليل على ذلك أن كثيراً من المصطلحات التي ابتكرها ما زالت مستعملة في مختلف اللغات الأوربية.
حول حقيقة وجوده التاريخي

هناك من علماء المسلمين ومن المستشرقين من يشكك في شخصيته ويرى أن كتبه قد ألفت بعد هذا العصر. إذ لا يعرف أن أحدا من معاصرين قد ذكر رجلا بهذا الاسم. وأول من ذكره هو أبو بكر الرازي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A8%D9%83%D8%B1_%D8%A7%D9%84 %D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A) بعد مئة عام وبلقب آخر (أبو موسى بدلا من أبي عبد الله). وبعض الدارسين الحديثين مثل كراوس وبينين يعتقدون أن الرازي لم يكن مطلعا على مؤلفات جابر بن حيان في الكيمياء وأسلوبه مغاير تماما لأسلوب جابر بن حيان في الكيمياء.
كتب جابر تشبه رسائل إخوان الصفا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B5% D9%81%D8%A7) التي لا يُعرف أصحابها. ويقول ابن تيمية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%AA%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9) في مجموع الفتاوى (7 / 59): وَأَمَّا جَابِرُ بْنُ حَيَّانَ صَاحِبُ الْمُصَنَّفَاتِ الْمَشْهُورَةِ عِنْدَ الْكِيمَأوِيَّةِ فَمَجْهُولٌ لَا يُعْرَفُ وَلَيْسَ لَهُ ذِكْرٌ بَيْنَ أَهْلِ الْعِلْمِ وَلَا بَيْنَ أَهْلِ الدِّينِ
وفاته

توفي في عام 815 (http://ar.wikipedia.org/wiki/815) م في الكوفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%81%D8%A9) بالعراق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) وهو في الخامسة والتسعين من عمره .


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
04-09-2009, 08:15am
شخصيات عظيمة - 40
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )

مـــولـــيير

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12377070866c4412&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_1237705e15f78c70&zw (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/00/Moliere2.jpg)

جون باتيست بوكلان (بالفرنسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9): Jean-Baptiste Poquelin) الملقب موليير (Molière) عاش (باريس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3) 1622- 1673 م) هو مؤلف كوميدي مسرحي فرنسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7).
حياته
كان أبوه يعمل مُنَجِدا للملك لويس الثالث عشر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7% D9%84%D8%AB_%D8%B9%D8%B4%D8%B1)، امتهن "موليير" حرفة أبيه في بداية أمره، ثم أدخله أبوه ليتعلم ويتتلمذ على يد رهبان الطائفة اليسوعية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86) في كلية كليرمون (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%83%D9%84%D9%8A%D8%A9_%D9%83%D9 %84%D9%8A%D8%B1%D9%85%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1) (Clermont)، وكانت هذه مرحلة مهمة في تكوين شخصيته، فقد تلقى فيها مبادئ العلوم الأساسية والفلسفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9)، كما تعلم اللغة اللاتينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9) فقرأ عن طريقها الأعمال المسرحية التي تم نشرها في وقته، تابع بعدها دراسات في الحقوق قبل يقرر التفرغ للمسرح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8%AD).
قام بالتعاون مع عائلة "بيجار" (Béjart) -وهي من العوائل العريقة في فن التمثيل- بتأسيس فرقة "المسرح المتألق" (l'Illustre Théâtre- (1643-، واتخذ في هذه الفترة لقب "موليير" الذي لاصقه طيلة حياته، إلا أنه ونظرا لكثرة المنافسين ونقص الخبرة فضل وفرقته الانسحاب من الساحة ولو مؤقتا. قام وعلى مدى الخمسة عشر عاما التالية (1643-1658) بقيادة فرقة جديدة من الممثلين المتجولين، أدت هذه الفرقة أولى أعماله الكوميدية، لاقت عروضها نجاحا جماهيريا، فبدأ نجم موليير في الصعود. احتك أثناء هذه المرحلة بأناس من مختلف الطبقات، وقد ساعده ذلك عندما عبر عن خلاصة استقراءه لشخصيات البشر من خلال مسرحياته الساخرة.
اقتبس "موليير" معظم أعماله الأولى -المغفل (l'Étourdi، (1655؛ ظعينة المحبة (le Dépit amoureux، (1656- من المسرح الهزلي الإيطالي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8% AD_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%84%D9%8A_%D8%A7%D9% 84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1)، والذي كان رائجا آنذاك، كانت مواضيعه تتعرض بروح ساخرة إلى الحياة اليومية للناس. بعد مرحلة التنقل و التِرحال الدائم في مدن الجنوب الفرنسي (ليون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86)، رُوان)، قرر موليير الاستقرار سنة 1659 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1659) م في باريس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3) بعد أن أصبح يتمتع برعاية خاصة من الملك لويس الرابع عشر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7% D8%A8%D8%B9_%D8%B9%D8%B4%D8%B1)، قام بتقديم عدة عروض مسرحية نثرية وشعرية للبلاط الملكي ولجمهور المشاهدين الباريسيين، كتب أعمالا خاصة ومتنوعة في كل أصناف الكوميديا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7) التي كانت معروفة في عصره: كوميديا الباليه، الكوميديا الرَعَوِية (تصور حياة الرعاة في الريف)، الكوميديا البطولية وغيرها. تزوج سنة 1662 م من شقيقة مادلين بيجار، إحدى رفيقاته السابقات في الفرقة، ثم تواصلت مسيرته وقدم آخر أعماله "المريض الوهمي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8% B6_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D9%85%D9%8A&action=edit&redlink=1)" عام 1673 م، ليفارق الحياة ساعات فقط بعد تقديم العرض الرابع لهذه المسرحية.
أعماله

كان "موليير" ممثلا ومديرا للفرقة في نفس الوقت، ساهم بقدر كبير في وضع أصول الإخراج المسرحي، من خلال إدارته وتوجيهاته الدقيقة لأداء الممثلين على خشبة المسرح. أما عنه كمؤلف فقد قام لأجل خدمة أعماله الكوميدية وتوصيل أفكاره إلى جمهور المشاهدين، بتوظيف كل أنواع ودرجات الفكاهة، من المقالب السخيفة وحتى المعالجة النفسية الأكثر تعقيدا. هاجم في أعماله المشهورة الرذيلة المتفشية في أوساط المجتمع، وكان يقوم بخلق شخصية محورِية تتوفر فيها هذه الصِفات، وتدور حولها أحداث القصة.
من أهم أعماله الكوميدية:


المتأنِقات السخيقات (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%A3%D9% 86%D9%90%D9%82%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A E%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1) (les Précieuses ridicules ،(1659؛
مدرسة الأزواج (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC&action=edit&redlink=1) (l'École des maris ،(1661؛
مدرسة النساء (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1&action=edit&redlink=1) (l'École des femmes ،(1662؛
دون خوان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D9%88%D9%86_%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86) (Dom Juan ،(1665؛
الطبيب رغما عنه (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8% A8_%D8%B1%D8%BA%D9%85%D8%A7_%D8%B9%D9%86%D9%87&action=edit&redlink=1) (le Médecin malgré lui ،(1666؛
البخيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE%D9%8A%D9%84) (l'Avare ،(1668؛
المنافق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D9%82) (Tartuffe ،1669؛)
البورجوازي النبيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%88%D8%A7%D 8%B2%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84) (le Bourgeois gentilhomme ،(1670؛
كونتيسة إيسكاربانياس (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8% B3%D8%A9_%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%A 8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%B3&action=edit&redlink=1) (la Comtesse d'Escarbagnas ،(1671؛
النسوة الحاذقات (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D9%88%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B0%D9%82%D8%A7%D8%A A&action=edit&redlink=1) (les Femmes savantes ،(1672؛
المريض الوهمي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8% B6_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D9%85%D9%8A&action=edit&redlink=1) (le Malade imaginaire ،(1673؛
(Les Fourberies de Scapin ،(1671؛


إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
08-09-2009, 12:11pm
شخصيات عظيمة - 41
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )
ويليام شكسبير

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=12396453f267b6ad&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_1239642ee79fae16&zw (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Hw-shakespeare.png)

ويليام شكسبير وليام، وليم (بالإنكليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D9%83%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): William Shakespeare) مسرحي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D9%8A) وشاعر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1) وممثل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84) إنكليزي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D9%83%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7) ولد في ابريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84) 1564 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1564) وتوفي في 23 أبريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/23_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84) 1616 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1616). يعتبر شكسبير واحداً من أهم كتّاب المسرح في العالم، وأهم كاتبٍ باللغة الإنكليزية. يوصف بشاعر إنكلترا الوطني، وبأنه شاعر أفون، أو ببساطة الشاعر The Bard. تحتوي أعماله الناجية على ثمانية وثلاثين مسرحية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D8% A7%D8%AA_%D8%B4%D9%83%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1)، منها التراجيدي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7_% D8%B4%D9%83%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9) والكوميدي والتاريخي، ومائة وأربعة وخمسين سوناتا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%AA%D8% A7%D8%AA_%D8%B4%D9%83%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1)، وقصيدتين روائيتين طويلتين. تُرجمت مسرحياته إلى كافة اللغات الحية الرئيسية في العالم، ومُثلت أكثر مما مثلت مسرحيات أي مسرحي آخر.

سيرته

نشأ شكسبير في ستراتفورد في أفون مسقط رأسه، ودرس في مدارسها مبادئ اللغات اللاتينيةو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9) يونانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9) والفرنسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9)، ومكنته دراسته هذه من التعمق في التاريخ والأدب الكلاسيكي، ولم يتمكن شكسبير من إكمال دراسته بسبب الأحوال المادية السيئة لوالده، حيث اضطر للعمل. تزوج وهو في الثامنة عشرة من العمر من آن هاثاوي وأنجب منها ثلاثة أبناء الأولى ابنته سوزانا وتبعها التوأمين هامنت (ذكر) وجوديث. بين عامي 1585 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1585) و1592 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1592) بدأ مسيرة مهنية ناجحة في لندن نشر أول أعماله الشعرية "فينوس وأدونيس" وعمل كممثل وكاتب وشريك في مِلْكية فرقة مسرحية كانت تدعى رجال لورد تشامبرلين والتي عرفت فيما بعد باسم رجال الملك. ويبدو أنه عاد إلى ستراتفورد عام 1613 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1613) ليتقاعد، توفي هناك بعد ذلك بثلاثة أعوام.
عدم معرفة الكثير من سيرته الخاصة ترك المجال لكثير من التقولات والتحليلات حول شخصيته ومعتقداته ومدى أصالة كتاباته. على ما يبدوا أن وليم شكسبير تأثر في كتاباته عن عصر الملوك والأساطير وفى موضوعاته عن الخيانة والقتل والضمائر القاسية بما كتبه المؤرخ القديم بلوتارخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D8%AE).. يعتبر شكسبير من أعظم أدباء عصره ومن أهم المسرحيين في العالم حتى الآن.


من أعماله

هاملت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%AA) 1600-1601 م.

عطيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B7%D9%8A%D9%84) 1604-1605 م.
الملك لير (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83_%D9%84%D9%8A%D8%B1) 1605-1606 م.
ماكبث (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%83%D8%A8%D8%AB) 1605-1606 م.
تاجر البندقية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D8%AC%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86% D8%AF%D9%82%D9%8A%D8%A9) 1596-1597 م.
روميو وجولييت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%88_%D9%88%D8%AC%D9%88% D9%84%D9%8A%D9%8A%D8%AA) 1594-1595م.
أنطونيو وكليوباترا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88_%D9%88% D9%83%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D8 %A7)
العاصفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A9_%28%D9% 85%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D8%A9%29)
هنري الخامس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7% D9%85%D8%B3_%28%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D8%A 9%29)
حلم ليلة صيف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D9%85_%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9_%D8%B5 %D9%8A%D9%81)

من أقـواله



أيها النوم أنك تقتل يقظتنا..
هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزاً ومجداً، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة..
إن الآثام التي يأتي بها الإنسان في حياته، غالباً ما تذكر بعد وفاته، ولكن أعماله الحميدة تدفن كما يدفن جسده وتنسى..
إن المرء الذي يموت قبل عشرين عاماً من أجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين..
إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين..
الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم...
هناك ثمة أوقات هامة في حياة سائر الرجال حيث يقرر أولئك مستقبلهم أما بالنجاح أو بالفشل.. وليس من حقنا أن نلوم نجومنا أو مقامنا الحقير، بل يجب أن نلوم أنفسنا بالذات ..
نكران الجميل أشد وقعاً من سيف القادر..
الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح..
لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء..
إن المرأة العظيمة تُلهم الرجل العظيم.. أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب.. ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لأن الحب أعمى..
يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر..
لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم..
إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ.. بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب، ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة..
يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة..
أن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه..
أننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء.. فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا...........
على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً..
إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء..
الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا..
لا يكفي إن تساعد الضعيف بل ينبغي إن تدعمه..
قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ أن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام..
مداد قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد!..
ليس من الشجاعة إن تنتقم، بل إن تتحمل وتصبر..



من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام..



لا يتأوه عاشق مجاناً..



عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى.. بل كتائب كتائب..



لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك..

إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة


منقول

lo2lo2a82
08-09-2009, 12:12pm
شخصيات عظيمة - 42




( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )



هيلين كيلــر



https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123964d694a9e0bb&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_123964bae6c74aba&zw (http://abeerh.wordpress.com/%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%b1/250px-helen_keller/)




هيلين كيلر (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Helen Adams Keller)، ( مواليد 27 يونيو (http://ar.wikipedia.org/wiki/27_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1880 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1880) - 1 يونيو (http://ar.wikipedia.org/wiki/1_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1968 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1968)). أديبة ومحاضرة وناشطة أمريكية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D9%85%D8%AA% D8%AD%D8%AF%D8%A9)، وهي تعتبر إحدى رموز الإرادة الإنسانية، حيث إنها كانت فاقدة السمع والبصر، واستطاعت أن تتغلب على إعاقتها وتم تلقيبها بمعجزة الإنسانية لما قاومته من إعاقتها حيث أن مقاومة تلك الظروف كانت بمثابة معجزة.

السيرة الذاتية


أعجوبة المعاقين في كل العصور.



ولدت هيلين كيلر في مدينة توسكومبيا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AA%D9%88%D8%B3%D9%83%D9%88%D9% 85%D8%A8%D9%8A%D8%A7&action=edit&redlink=1) في ولاية ألاباما (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%A7) بالولايات المتحدة الأمريكية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D 9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9) عام 1880 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1880) م، وهي ابنة الكابتن ارثر كلير وكايت ادامز كيلير . وتعود اصول العائلة إلى ألمانيا.لم تولد هيلين عمياء وصماء لكن بعد بلوغها تسعة عشر شهرًا أُصيبت بمرض شخصه الاطباء أنه التهاب السحايا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84% D8%B3%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D8%A7) والحمى القرمزية (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AD%D9%85%D9%89_%D9%82%D8%B1%D9 %85%D8%B2%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) أفقدها السمع والبصر، في ذلك لوقت كانت تتواصل مع الاخرين من خلال مارتا واشنطن ابنة طباخة العائلة التي بدأت معها لغة الاشارة وعند بلوغها السابعة أصبح لديها 60 إشارة تتواصل بها مع عائلتها.



في سنة 1886 ألهمت والدتها بقصة لورا بردجمام التي كانت أيضا عمياء وصماء واستطاعت الحصول على شهادة في اللغة الإنجليزية .فذهبت إلى مدينة بالتمور لمقابلة طبيب مختص بحثا عن نصيحة، فأرسلها إلى ألكسندر غراهام بل الذي كان يعمل آنذاك مع الاطفال الصم فنصح والديها بالتوجه إلى معهد بركينس لفاقدي البصر حيث تعلمت لورا بردجهام .وهناك تم اختيار المعلمة آن سوليفان التي كانت في العشرين من عمرها لتكون معلمة هيلين وموجهتها ولتبدأ معها علاقة استمرت 49 سنة.




حصلت آن على إذن وتفويض من العائلة لنقل هيلين الي بيت صغير في حديقة المنزل بعيدا عن العائلة، لتعلّم الفتاة المدللة بطريقة جديدة فبدأت التواصل معها عن طريق كتابة الحروف في كفها وتعليمها الاحساس بالاشياء عن طريق الكف. فكان سكب الماء على يدها يدل عن الماء وهكذا بدأت التعلم ومعرفة الاشياء الأخرى الموجودة حولها ومن بينها لعبتها الثمينة.




في سنة 1890 عرفت هيلين بقصة الفتاة النرويجية راغنهيلد كاتا التي كانت هي أيضا صماء وبكماء لكنها تعلمت الكلام. فكانت القصة مصدر الهام لها فطلبت من معلمتها تعليمها الكلام وشرعت آن بذلك مستعينة بمنهج تادوما عن طريق لمس شفاه الاخرين وحناجرهم عند الحديث وطباعة الحرف على كفها. لاحقا تعلمت هيلين طريقة برايل للقراءة فاستطاعت القراءة من خلالها ليس فقط باللغة الإنجليزية ولكن أيضا بالالمانية واللاتينية والفرنسية واليونانية.



بعد مرور عام تعلمت هيلين تسعمائة كلمة، واستطاعت كذلك دراسة ال جغرافيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A7) بواسطة خرائط صنعت على أرض الحديقة كما درست علم النبات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D8%A7% D8%AA).




وفي سن العاشرة تعلمت هيلين قراءة الأبجدية الخاصة بالمكفوفين وأصبح بإمكانها الاتصال بالآخرين عن طريقها.




ثم في مرحلة ثانية أخذت سوليفان تلميذتها إلى معلمة قديرة تدعى (سارة فولر) تعمل رئيسة لمعهد (هوارس مان) للصم في بوسطن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%86) وبدأت المعلمة الجديدة مهمة تعليمها الكلام، بوضعها يديها على فمها أثناء حديثها لتحس بدقة طريقة تأليف الكلمات باللسان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%86) والشفتين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%81%D8%A9).




وانقضت فترة طويلة قبل أن يصبح باستطاعة أحد أن يفهم الأصوات التي كانت هيلين تصدرها.



لم يكن الصوت مفهوماً للجميع في البداية، فبدأت هيلين صراعها من أجل تحسين النطق واللفظ، وأخذت تجهد نفسها بإعادة الكلمات والجمل طوال ساعات مستخدمة أصابعها لالتقاط اهتزازات حنجرة المدرسة وحركة لسانها وشفتيها وتعابير وجهها أثناء الحديث.



وتحسن لفظها وازداد وضوحاً عاماً بعد عام في ما يعد من أعظم الانجازات الفردية في تاريخ تريبة وتأهيل المعوقين.




ولقد أتقنت هيلين الكتابة وكان خطها جميلاً مرتباً.




ثم التحقت هيلين بمعهد كامبردج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%D8%B1%D8%AF%D8%AC) للفتيات، وكانت الآنسة سوليفان ترافقها وتجلس بقربها في الصف لتنقل لها المحاضرات التي كانت تلقى وأمكنها أن تتخرج من الجامعة عام 1904م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1904) حاصلة على بكالوريوس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%83%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%88%D 8%B3) علوم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85) في سن الرابعة والعشرين.




ذاعت شهرة هيلين كيلر فراحت تنهال عليها الطلبات لالقاء المحاضرات وكتابة المقالات في الصحف والمجلات.




بعد تخرجها من الجامعة عزمت هيلين على تكريس كل جهودها للعمل من أجل المكفوفين، وشاركت في التعليم وكتابة الكتب ومحاولة مساعدة هؤلاء المعاقين قدر الإمكان.




وفي أوقات فراغها كانت هيلين تخيط وتطرز وتقرأ كثيراً، وأمكنها أن تتعلم السباحة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%A9) والغوص (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%BA%D9%88%D8%B5&action=edit&redlink=1) وقيادة العربة ذات الحصانين.



ثم دخلت في كلية (رادكليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%AD%D9%88) وآداب اللغة الإنجليزية، كما درست اللغة الألمانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9) والفرنسية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9) واللاتينية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9) واليونانية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9).




ثم قفزت قفزة هائلة بحصولها على شهادة الدكتوراة في العلوم والدكتوراة في الفلسفة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9) ، انها حقا معجزة بشرية.


النشاط السياسي


في الثلاثينات من القرن الماضي قامت هيلين بجولات متكررة في مختلف أرجاء العالم في رحلة دعائية لصالح المعوقين للحديث عنهم وجمع الأموال اللازمة لمساعدتهم، كما عملت على إنشاء كلية لتعليم المعوقين وتأهيلهم، وراحت الدرجات الفخرية والأوسمة تنهال عليها من مختلف العالم


كتاباتها


ألفت هيلين كتاب ( أضواء في ظلامي)وكتاب (قصة حياتي في 23 فصلا و132صفحة في 1902) ، وكانت وفاتها عام 1968م عن ثمانية وثمانين عاماً.



واحدة من عباراتها الشهيرة: "عندما يُغلق باب السعاده ، يُفتح آخر ، ولكن في كثير من الاحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقه بحيث لا نرى الأبواب التي فُتحت لنا". "When one door of happiness closes, another opens; but often we look solong at the closed door that we do not see the one which has been opened forus."





إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة




منقوووووووووووول

lo2lo2a82
12-09-2009, 11:57pm
شخصيات عظيمة - 44
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )
أبو الغصن دجين الفزاري (جحا)

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123b049bb367b5aa&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_123b044d01598ebe&zw
جحا هي شخصية فكاهية انتشرت في كثير من الثقافات القديمة ونسبت إلى شخصيات عديدة عاشت في عصور و مجتمعات مختلفة. وجحا اسم لا ينصرف لأنه معدول من جاح، مثل عمرو من عامر ويقال: جحا يجحو جحواً إذا رمى. ويقال: حيا الله جحوتك. أي وجهك الميداني، مجمع الأمثال، موقع الوراق، الصفحة

وفي الأدب العربي، نسب حجا إلى أبو الغصن دُجين الفزاري الذي عاصر الدولة الأموية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%A3%D9%85%D9%88% D9%8A%D8%A9). وهو أقدم شخصيات جحا والنكات العربية تنسب له. وفي الأدب التركي، نسبت قصص جحا إلى الشيخ نصر الدين خوجه الرومي الذي عاش قي قونية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9) معاصرا الحكم المغولي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%BA%D9%88%D9%84) لبلاد الأناضول (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%86%D8%A7%D8%B6%D9%88%D9%84) ومعظم القصص المعروفة في الأدب العالمي تنسب له.
شخصية جحا

إختلف الرواة والمؤرخون في شخصية جحا. فصوّره البعض كمجنون أو أبله. وقال البعض الآخر إنه رجل بكامل عقله ووعيه وإنه يتحامق ويدّعي الغفلة ليستطيع عرض آرائه النقدية والسخرية من الحكام بحرية تامة. أجتمعت كلها على أن له حمار يشاركه قصصه. وقي أشد حالات البلاهة، تجد عنده حب و تقدير للفكاهة.
انتشار قصصه

كل شعب وكل أمة صمّمت لها (جحا) خاصاً بها بما يتـلاءم مع طبيعة تلك الأمة وظروف الحياة الاجتماعية فيها. ومع أن الأسماء تختلف وشكل الحكايات ربما يختلف أيضاً، ولكن شخصية (جحا) المغفّل الأحمق وحماره لم تتغيّر وهكذا تجد شخصية نصر الدين خوجه في تركيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7)، وملا نصر الدين في إيران (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) و كوردستان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86_%D8%A7% D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89). ومن الشخصيات التي شابهت جحا بالشخصية الا أنها لم تكنى به فنذكر غابروفو بلغاريا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7) المحبوب، وأرتين أرمينيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7) صاحب اللسان السليط، وآرو يوغسلافيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%BA%D9%88%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%81%D 9%8A%D8%A7) المغفل.

بعودة بسيطة إلى التاريخ تكتشف أن كل هذه الشخصيات في تلك الأمم قد ولدت واشتهرت في القرون المتأخرة، مما يدل انها كونت شخصياتها بناء على شخصية دجين العربية الذي سبقهم. بل إنك تجد الطرائف الواردة في كتاب "نوادر جحا" (أي جحا العربي) المذكور في فهرست ابن النديم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%87%D8%B1%D8%B3%D8%AA_%D8%A7%D8%A8%D9%86_ %D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%85) (377هـ) هي نفسها مستعملة في نوادر الأمم الأخرى ولم يختلف فيها غير أسماء المدن والملوك وتاريخ وقوع الحكاية مما يدل على الأصل العربي لهذه الشخصية.
جحا العربي

أقدم قصص جحا تعود للقرن الأول الهجري أي القرن السابع الميلادي وتعود لدُجين بن ثابت الفزاري. وروى عنه أسلم مولى عمر بن الخطاب، وهشام بن عروة، وعبد الله بن المبارك، وآخرون. قال الشيرازي: "جُحا لقب له، وكان ظريفاً، والذي يقال فيه مكذوب عليه". وقال الحافظ ابن عساكر أنه عاش أكثر من مائة سنه. وذكر أن جُحا هو تابعي، وكانت أمه خادمة لأنس بن مالك، وكان الغالب عليه السماحة، وصفاء السريرة، فلا ينبغي لأحد أن يسخر به. وذكر جحا هذا في كتب الجلال السيوطي، والذهبي، والحافظ ابن الجوزي الذي قال: " ... ومنهم (جُحا) ويُكنى أبا الغصن ، وقد روي عنه ما يدل على فطنةٍ و ذكاء. إلا أن الغالب عليه التَّغفيل، وقد قيل: إنَّ بعض من كان يعاديه وضع له حكايات.
من نوادر جحا العربي

وقال الميداني: "هو رجل من فزارة. وكان يكنى أبا الغصن. فمن حمقه أن عيسى بن موسى الهاشمي مر به وهو يحفر بظهر الكوفة موضعاً فقال له: مالك يا أبا الغصن? قال: إني قد دفنت في هذه الصحراء دراهم ولست أهتدي إلى مكانها. فقال عيسى: كان يجب أن تجعل عليها علامة. قال: قد فعلت. قال ماذا؟قال: سحابة في السماء كانت تظلها ولست أرى العلامة. ومن حمقه أيضاً أنه خرج من منزله يوماً بغلس فعثر في دهليز منزله بقتيل فضجر به، وجره إلى بئر منزله فألقاه فيها، فنذر به أبوه فأخرجه وغيبه وخنق كبشاً حتى قتله وألقاه في البئر. ثم أن أهل القتيل طافوا في سكك الكوفة يبحثون عنه فتلقاهم جحا فقال: في دارنا رجل مقتول فانظروا أهو صاحبكم. فعدلوا إلى منزله، وأنزلوه في البئر فلما رأى الكبش ناداهم وقال: يا هؤلاء، هل كان لصاحبكم قرن؟ فضحكوا ومروا. ومن حمقه أن أبا مسلم صاحب الدولة لما ورد الكوفة قال لمن حوله: أيكم يعرف جحا فيدعوه إلي؟فقال يقطين: أنا، ودعاه، فلما دخل لم يكن في المجلس غير أبي مسلم ويقطين فقال: يا يقطين، أيكما أبو مسلم؟.
شخصيات عربية حمقاء

ومن الشخصيات العربية التي اشتهرت بحماقاتها نذكر: هبنقة بن ثروان، وأبي غبشان الخزاعي، وعبد الله شيخ مهو، وربيعة البكّاء، وعجل بن لجيم، وحمزة بن بيض، وأبي أسيد، ومزبّد، وجامع الصيدلاني، وأزهر الحمار، وابن الجصاص.
جحا الرومي

هو نصر الدين خوجه الرومي تركي الأصل من أهل الأناضول. مولده في مدينة (سيورى حصار) ووفاته في مدينة (آق شهر). تلقى علوم الدين في آق شهر (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A2%D9%82_%D8%B4%D9%87%D8%B1&action=edit&redlink=1) وقونية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9)، وولي القضاء في بعض النواحي المتاخمة لآق شهر، ثم ولي الخطابة في (سيورى حصار) ونصب مدرساً وإماماً في بعض المدن، وساح في ولايات قونية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9) وأنقرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%86%D9%82%D8%B1%D8%A9) و بورصة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%B5%D8%A9_%28%D8%AA%D9%88%D8% B6%D9%8A%D8%AD%29) وملحقاتها .

كان واعظاً مرشداً صالحاً، فيأتي بالمواعظ في قالب النوادر، وله جرأة على الأمراء والقضاة والحكام، وكثيرا ماكانت الحكومة تستقدمه من (آق شهر) إلى العاصمة يومئذ (قونية). وكان عفيفاً زاهداً يحرث أرضه، ويحتطب بيديه، وكانت داره محطاً للواردين من الغرباء والفلاحين، ويذكر أن وساطته أنقذت بلدته من تيمورلنك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%8A%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%84%D9%86%D9%83) الجبار الطاغيةالمغولي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%BA%D9%88%D9%84) في القرن الرابع عشر الهجري (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86_%D8 %A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9_%D8%B9%D8%B4%D8% B1_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D9%8A&action=edit&redlink=1) .

أما زمنه، فالراجح أنه كان في عهد السلطان أورخان. وظل حتى عهد السلطان ييلديرم، أي في أوائل القرن السابع للهجرة، وعاش إلى سنة 673هـ ، وتوفي عن نحو ستين عاماً قبره الآن في تركيا ومكتوب عليه "نصر الدين خوجا المشهور بجحا" .

نوادر جحا

" مَنْ يعلمُ يُعْلِمُ مَنْ لا يَعْلم: جلس الشيخ نصر الدين أفندي ، يوماً على منصه الوعظ في أحد جوامع (( آق شهر )، وقال: أيها المؤمنون, هل تعلمون ما سأقوله لكم؟ فأجابه السامعون: كلا، لا نعلم. قال: إذا كنتم لا تعلمون، فما الفائدة من التكلم، ثم نزل. وعاد في يوم آخر فألقى عليهم نفس السؤال, فأجابوه، هذه المرة: أجل إنا نعلم. فقال: ما دمتم تعلمون ما سأقوله فما الفائدة من الكلام؟ فحار الحاضرون في أمرهم واتفقوا فيما بينهم, على أن تكون الإجابة في المرة القادمة متناقضة، قسم يجيب: لا, وقسم يجيب: نعم، ولما أتاهم المرة الثالثة، وألقى عليهم سؤاله الأول, اختلفت أصواتهم بين: لا ونعم فقال: حسناً جداً مَنْ يعلمُ يُعْلِمُ مَنْ لا يَعْلم.
الحمير: كان جحا راكباً حماره حينما مر ببعض القوم وأراد أحدهم ان يمزح معه فقال له : يا جحا لقد عرفت حمارك ولم أعرفك فقال جحا : هذا طبيعي لأن الحمير تعرف بعضها.

حمام فوق المئذنة: دخل الحمام يوماً و كان السكون فيه سائداً فأنشأ يتغنى فأعجبه صوته فحدثته نفسه بأنه لا يجوز أن يبخل بنعمة صوته البديع على إخوانه المسلمين. مما أسرع ما خرج من الحمام قاصداً الجامع حيث صعد إلى المئذنة و بدأ ينشد بعض التسابيح في ساعة أذان الظهر ، فاستغرب المارة هذا الأمر و كان صوته خشناً مزعجاً فناداه أحدهم قائلاً: " ويحك يا أحمق ! مالك تزعج الناس بهذا الانشاد بصوتك المزعج وفي مثل هذه الساعة ؟" فأجابه من أعلى المئذنة: يا أخي لو أن محسناً يتبرع لي ببناء حمام فوق هذه المئذنة لأسمعتك من حسن صوتي ما ينسيك تغريد البلابل!

هاتها تسعة ولا تزعل: رأى في منامه أن شخصاً أعطاه تسعة دراهم بدلاً من عشرة كان يطلبها منه فاختلفا ولما احتدم بينهما الجدال انتبه من نومه مذعوراً فلم يرى في يده شيئاً ، فتكدر ولام نفسه على طمعها ، ولكنه عاد فاستلقى في الفراش وأنزل تحت اللحاف ومد إلى خصمه الموهوم قائلا : هاتها تسعة ولا تزعل !

الرأس: توجه جحا مع أحد أصحابه إلى الصيد فرأيا ذئباً وطمعا في فروته، فركضا وراءه إلى أن دخل تحت جحر، فأدخل الرجل رأسه كي يعرف مكان وجوده ويمسكه، فقطع الذئب رأسه، وجحا واقف بجانبه أكثر من ساعة، رأى أن رفيقه لا يطلع، فسحبه إلى الخارج وشاهده من دون رأس فافتكر في نفسه هل كان معه رأس أم لا؟ فعاد إلى البلد وسأل زوجة صديقه: أن اليوم حين خروج زوجك معي هل كان رأسه معه أم لا. نواة البلح: رأته امرأته يأكل تمراً ولا يخرج نواه، فقالت: ماذا تصنع كأني بك تأكل التمر بنواه؟؟! فقال لها: طبعا آكله بنواه لأن البائع وزنه مع النواه، ولو اخرج نواه لما باعه بسبع بارات ، اما وقد اعطيته الثمن دراهم بيضا ، فهل ارمي في الزقاق شيئا اشتريته بدراهمي؟؟؟!

الحصان والثور: دعاه تيمورلنك لركوب دابته والدخول في ميدان السباق ولعب الجريد، فذهب إلى الإسطبل وركب ثوراً هرماً وجاء به، فلما رآه الناس ضحكوا وضجوا فسأله تيمورلنك: كيف تدخل ميدان السباق بهذا الثور؟؟! فأجابه جحا: إنني جربت هذا الثور منذ عشر سنوات، فكان يسابق الطير في ركضه، فكيف يكون الآن؟؟!

الحمار المخللاتي: أخذ جحا يبيع مخللاً ، وقد ابتاع أدوات المخلل مع حمار المخللاتي، فكان الحمار يعرف البيوت التي تشتري منه ، وكلما نادى الشيخ : مخلل ......مخلل كان الحمار ينهق في تلك الأزقة المزدحمة ويغطي بنهيقه صوت جحا، فغضب منه. وذات يوم وصل إلى محلٍ مزدحم ، وأخذ الشيخ ينادي : مخلل مخلل، فسبقه الحمار إلى النهيق. فالقى جحا له المقود على عاتقه وحملق بعينيه، وقال: أنظر يا هذا أأنت تبيع المخلل أم أنا؟؟

طول الأرض: قالوا لجحا يوماً : أنت عالم، فنرجوا ان تحل لنا هذا السؤال؟؟ قال: وما هو؟ قالوا: الدنيا كم ذراع؟ وإذا بجنازة مارة، فاشار جحا إلى التابوت وقال: هذا السؤال يرد عليه هذا الميت، فاسألوه لإنه ذرع الأرض وسار.

مذهب: سأل جحا أحد جماعة تيمور لنك: ما مذهبك؟ فاجابه الرجل بعد أن وضع يده على صدره متواضعاً متذللاً : الامين تيمور كوركان فقال أحد الحاضرين : اساله يا سيدي من نبيه؟ فقال جحا: لماذا أساله، فإذا كان إمامه المعتقد تيمور الأعرج، فبالطبع يكون نبيه جنكيز السفاك
سجود: سافر جحا إلى إحدى المدن ونزل في أحد خاناتها ففي اليوم التالي قال لقيم الخان: يا أخي إني اسمع طول الليل قرقعة في سقف الغرفة التي نمت فيها فياليتك تاتي بنجار ماهر ويكشف على أخشابها ليرى ما فيها فقال له القيم: يا سيدي هذا البناء قوي لا يتهدم، وليس ما تسمعه الا تسبيحاً بحمد الله الذي يسبح بحمده كل ما في الوجود. فأجابه جحا قائلا:ً صدقت وإنما خوفي العظيم من تسبيحه وتهليله لأني أخاف ان تدركه رقة فيسجد سجدة طويلةً على غير إنتظار.

ضاع الحمار بمفرده: ضاع حماره فأخذ يفتش عنه ويحمد الله شاكراً، فسألوه: لماذا تشكر الله، فقال: أشكره لأني لم أك راكباً على الحمار ولو كنت راكباً عليه لضعت معه.

الخرج: كان جحا ضيفاً في إحدى القرى فضاع خُرجه ، فقال لأهل القرية: إما أن تجدوه لي وإلا فإنني أعرف ماذا أصنع وكان الفلاحون يعرفون أن جحا من أعيان البلدة، حارو في أمرهم وصاروا يفتشون له عنه حتى وجدوه وردوه له ، فتقدم أحدهم إليه وقال له: ما ذا كنت تصنع فأجابه: عندي بساط قديم كنت سأجعله خُرجا.

الخجل: شعر جحا بوجود لص في داره ليلاً، فقام إلى الخزانة واختبأ بها، وبحث اللص عن شيء يسرقه فلم يجد فرأى الخزانة فقال: لعل فيها شيئاً ففتحها واذا بجحا فيها، فاختلج اللص ولكنه تشجع وقال: ماذا تفعل هنا أيها الشيخ؟ فقال جحا: لا تؤاخذني فإني عارف بأنك لا تجد ما تسرقه ولذلك اختبأت خجلا منك.

اللباس الطائر: كان قميصه منشوراً على الحبل ، فهبت الريح وقذفته إلى الأرض فقال لنفسه: يلزمنا ان نذبح فديةً وقرباناً فسألته زوجته: ولماذا؟؟! فقال: العياذ بالله لو كنت ألبسه لتحطمت
لقب تيمورلنك: سأله تيمورلنك يوماً قائلاً: تعلم يا جحا إن خلفاء بني العباس كان لكل منهم لقب إختص به فمنهم الموفق بالله و المتوكل على الله والمعتصم بالله وما شابه ، فلو كنت انا منهم فماذا يجب أن أختار من الألقاب؟؟ فأجابه على الفور: يا صاحب الجلالة لاشك بأنك كنت ستدعى بلقب نعوذ بالله

اللغط والغلط: ترافق قاض وتاجر في الطريق مع جحا ، فقال القاضي لجحا: من كثر لغطه كثر غلطه فهل غلطت يوماً وأنت تعظ؟ فقال جحا ببداهة: نعم صادفت مرة أن خرج مني قاض في النار بل قاضيان في النار، ومرة أخطأت فقلت أن التاجر بدل الفاجر لفي جحيم فأخجل الاثنين.
سباق مع الصوت: كان جحا يوماً يؤذن ويذهب مسرعاً ، فسألوه عن السبب فقال: أريد أن أعرف إلى أين يصل صوتي.

دعا والي الكوفة يوما جحا إلى مجلسه، وعندما جاء جحا إلى الوالي دخل ومعه حماره، فقال له الوالي، لقد دعوتك انت يا جحا فقط فما دون حمارك.. فنظر جحا إلى الوالي وقال له، هذا ما جاء بي إليك، ففهم الوالي وقال له: يا جحا أني أطلب منك أن تصنع لي أمراً أعطيك عليه أجراً،، فقال جحا أستطيع أن أعلم هذا الحمار القراءة والكتابة خلال عشرة سنوات،، فرد الوالي: عشر سنوات، فقال جحا مؤكداً: نعم ايها الوالي إن تأذن لي، فأعطاه الوالي أجراً مسبقا على ذلك لغرابة الأمر لديه.. وعندما أهم جحا بالخروج هو وحماره اقترب إليه أحد الحاشية عند الملك، وقال له: ويحك يا جحا أتسخر من الوالي، فقد سيعاقبك أن لم تفي بما قلت، فرد عليه جحا: ويحك أنت، لقد قلت له عشرة سنوات، وهذا يعني خلال هذه المدة، قد يموت الوالي أو يموت جحا أو يموت حماري.

إلى لقاء آخر في سيرة من سير هذه الشخصيات الرائعة

lo2lo2a82
13-09-2009, 12:02am
شخصيات عظيمة - 43
( فنانون ، أدباء ، علماء ، كتاب ، إعلاميون ، شعراء ، مخترعين ، مؤلفين ، أبطال )
بيـــل غيتــس
https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=f779e89437&view=att&th=123b038d83d9c4ef&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_123b03751016db28&zw (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/7/7f/Bill_Gates_2004_cr.jpg)
وليام هنري غيتس الثالث (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): William Henry Gates III) المشهور ببيل غيتس، و بيل هو اختصار لاسم وليام في الولايات المتحدة الأمريكية و هو رجل أعمال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%AC%D9%84_%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84) ومبرمج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A8%D8%B1%D9%85%D8%AC) أمريكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) ومحسن . وأغنى شخص في العالم. أسس عام 1975 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1975) شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) مع بول آلان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D9%84_%D8%A3%D9%84%D9%8A%D9%86) وقد صنع ثروته بنفسه ويملك أكبر نصيب فردي من أسهمها المقدر بتسعة بالمئة من الأسهم المطروحة.
حياته

ولد في سياتل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%84%D8%8C_%D9%88%D8%A7% D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86)، واشنطن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86_%28%D8%AA%D9% 88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%29) في 28 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/28_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) 1955 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1955)). من والديه وليام غيتس وماري ماكسويل غيتس. ولدى غيتس أخت كبرى (كريستاني) وأخت صغرى (ليبي). ولقد كان يبل غيتس الاسم الرابع من عائلته " IIII " ، ولكن عرف بوليام غيتس الثالث (III) ،لأن والده ترك لقبه بصفته الثالث (III) .

ترعرع الطفل بيل في عائلة ذات تاريخ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE) عريق بالاشتغال في السياسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9) والأعمال والخدمة الاجتماعية. عمل والد- جده محافظاً وعضواً في الهيئة التشريعية للولاية، وعمل جدّه نائبا ًلرئيس بنك وطني، وكان والده محامياً بارزاً. كما شغلت والدته منصباً إدارياً في جامعة واشنطن (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86_%28%D8%AA%D9% 88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%29)، وكانت عضواً بارزاً في مجالس لمنظمات محلية وبنوك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%81). من أجل ذلك لم يكن مستغرباً أن يظهر الطفل بيل الذكاء والطموح وروح المنافسة في وقت مبكر، فقد تفوق على زملائه في المدرسة الابتدائية وخاصّة في الرياضيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) والعلوم، وقد أدرك والداه ذكاءه المبكر مما حدا بهما لإلحاقه بمدرسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9) لايك سايد (Lakeside) الخاصّة والمعروفة ببيئتها الأكاديمية المتميزة، وكان لهذا القرار الأثر البالغ على حياة بيل ومستقبله، ففي هذه المدرسة تعرّف بيل على الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) لأول مرّة.
خبرته الأولى بالحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)

في ربيع العام 1968م ، قررت مدرسة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9) لايك سايد شراء جهاز حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) لتعريف طلابها بعالم الحاسبات، وكانت أجهزة الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) في ذلك الوقت ما تزال كبيرة الحجم ومكلفة، ولم تتمكن المدرسة من تحمل نفقات شراء جهاز حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)، من أجل ذلك قررت المدرسة شراء حسابات مستخدمين بمدة زمنية محددة لطلبتها، مقدمة من شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) جينيرال إلكتريك (GE-General Electric). ونظّم مجلس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3) الأمهات في المدرسة حملة تبرعات تمّ من خلالها جمع بضعة آلاف من الدولارات من أجل هذه الغاية.

ارتبط الطلبة مع حواسيب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) الشركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) من خلال نظام- متعدد المستخدمين (Time-Sharing System) عبر خط الهاتف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%A7%D8%AA%D9%81) في المدرسة؛ وكان لابدّ من أن توفر المدرسة لطلبتها جهازاً طرفياً (Terminal) يقوم الطلبة من خلاله بتحميل البرامج حتى يتم أرسالها عبر خط الهاتف إلى حواسيب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) الشركة، حيث تتم هناك عملية معالجتها ومن ثمّ إرسال النتائج للطلبة عبر خط الهاتف (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%A7%D8%AA%D9%81) من جديد. و من جديد تحمّل مجلس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3) الأمهات نفقة شراء جهاز طرفي من نوع (ASR-33) تتم تغذيته بالمعلومات من خلال شريط ورقي أصفر اللون.

ومنذ تلك اللحظة أصبح بيل شغوفاً بالحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)- وكان وقتها طالباً في الصف الثامن- فقد أمضى غالبية وقته في غرفة الحاسوب في المدرسة منشغلاً بكتابة البرامج وتطبيقها لدرجة أنّه أهمل واجباته وتغيّب عن صفوفه الدراسية في بعض الأحيان. وفي هذه الغرفة تعرّف بيل على بول آلن (Paul Allen)، طالب آخر يشاطره شغفه وانشغاله في الحواسيب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)، وخلال وقت قصير نمت بينهما صداقة وثيقة استمرت لسنوات عديدة. واستهلك الطلاب المدة الزمنية المخصصة لهم في وقت قياسي! ولم يتمكن مجلس الأمهات من تحمل أية نفقات إضافية، ما دفعهم للتفكير في مصدر آخر يوفر لهم حساباتٍ مجانية وبزمن غير محدود.

اتفقت المدرسة لاحقاً ذلك العام مع شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) محلية تعرف باسم Computer Center Corporation - CCC لتزويد الطلبة بمزيد من الزمن المخصص على الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)، وكان نظام هذه الشركة يعمل على جهاز حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) من نوع(PDP-10)، وأقبل بيل وبقية الطلاب على هذا الحاسوب بشغف وكانوا فضوليين تجاه نظامه، ولم يمض وقت طويل حتى بدؤوا بإثارة المشاكل. فقد تسبب الطلاب بتعطيل النظام عدّة مرّات، وتمكنوا من كسر نظام الحماية على الحاسوب، كما قاموا بتعديل ملفات الحسابات الخاصة بهم للحصول على مدة زمنية أطول لاستخدام الحاسوب، مما دفع الشركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) من حرمانهم لاستخدام النظام لأسابيع عدّة!
بعد انتهاء مدّة الحرمان توجّه أربعة من طلاب المدرسة: (بيل غايتس، بول آلن، ريك ويلاند (Ric Weiland)، وكنت إيفانس (Kent Evans)) إلى شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) CCC، وقدموا عرضاً يقتضي بأن يساعدوا الشركة لإيجاد أخطاء النظام والتي سببت الخروقات التي قام بها الطلاب مقابل أن تمنحهم الشركة زمناً مجانياً وغير محدود لاستخدام النظام. وبما أنّ الشركة قد سئمت من تعطل النظام واختراقه المتكرر، وافقت على طلبهم وقررت أن تمنحهم هذه الفرصة.
شكّل الطلاب الأربعة مجموعة أسموها: مبرمجوا لايك سايد (Lakeside Programming Group). واتاحت هذه الفرصة للمجموعة إمكانية دراسة برامج النظام، واكتسبوا خبرة برمجية واسعة في لغات برمجة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A8%D8%B1%D9%85%D8%AC%D8%A9) كانت شائعة في ذلك الوقت مثل بيسك (BASIC)، فورتران (FORTRAN)، ليسب (LISP)، وحتى لغة الآلة (Machine Language).
الانطلاق تجاه مهنة العمر

في عام 1970م واجهت شركة CCC مشاكل مالية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A% D8%A9) مما دفعها لإغلاق أبوابها في شهر مارس (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3) من ذلك العام. وبدأت المجموعة من جديد بالبحث عن من يمنحها فرصة لاستخدام الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)، فوفر لهم والد بول آلن فرصة لاستخدام بعض حواسيب جامعة واشنطن حيث كان يعمل. لكنّ المجموعة لم تتوقّف عند هذا الحد، فقد كانت بحاجة ماسّة لمن يمنحها الفرصة لإظهار مهاراتها الحاسوبيّة، وبعد عام واحد وُظّفت المجموعة من قبل شركة (.Information Sciences Inc)، لكتابة برنامج لاحتساب رواتب موظفي الشركة باستخدام لغة البرمجة كوبول (COBOL). ولأوّل مرّة حصل الطلاب على ربح مادّي مقابل موهبتهم الفذّة. وبالإضافة لذلك منحت المجموعة حقوقاً للملكية على برامجها، وتمّ الاعتراف بها قانونيًّا.

كان مشروع بيل وبول آلن التالي إنشاء شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) صغيرة خاصة بهما فقط أسمياها (Traf-O-Data) ، وقاما بتصميم جهاز حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) صغير يهدف لقياس حركة المرور في الشوارع، وأستخدما في تصميمه معالج إنتل 8008. حققت هذه الشركة الصغيرة ربحاً مقداره 20000 دولار أمريكي في عامها الأوّل ، وكان بيل وقتها في المرحلة الثانوية، وأستمرت الشركة في العمل حتى دخول بيل الجامعة.

في خريف عام 1973م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1973) ألتحق بيل بجامعة هارفارد، ولم يكن وقتها قد قررّ بعد نوع الدراسة التي يرغب بها، فالتحق بمدرسة الحقوق التمهيدية كتجربة، لكنّ قلبه كان مازال معلقاً بالحاسوب؛ فقد كان يقضي الليل ساهراً أمام الحاسوب في مختبرات الجامعة ومن ثمّ يقضي النهار نائماً في الصفوف الدراسية. كان صديقه بول آلن قد التحق بجامعة هارفارد أيضاً، وكانا يتقابلان بشكل مستمر ويتابعان التفكير والحلم بمشاريع مستقبلية لتطوير البرمجيات ونظم التشغيل.
في أحد أيام شهر ديسمبر من العام 1974م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1974)، وبينما كان بول آلن متوجهاً لزيارة صديقه بيل توقف أمام متجر صغير ليطّلع على بعض المجلات، فوقع نظره على مجلة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9) (Popular Electronics) حيث ظهر على غلافها صورة لحاسوب " Altair 8800"، وكتب تحت الملف: " أوّل حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) ميكروي مخصّص للأغراض التجارية"، فاشترى بول المجلّة وانطلق مسرعاً لرؤية بيل. لقد أدرك الإثنان أنّ هذا الحاسوب يحمل معه فرصتهما الكبرى والتي طالما حلما بها. خلال أيام اتصل بيل بشركة ميتس (Micro Instrumentation & Telemetry System - MITS) الشركة المنتجة للحاسوب " Altair 8800"، وأخبرهم أنّه قد طوّر هو وزميله بول آلن ( برنامج مترجم ) للحاسوب مكتوباً بلغة البرمجة بيسك "Altair BASIC - interpreter ".

وقد كانت هذه كذبة كبرى!! فلم يكن بيل وآلن قد كتبا سطراً برمجياً واحداً لهذا الحاسوب ولم يشاهداه إلاّ في صور المجلة فقط ولم يمتلكا حتّى معالج إنتل 8080 الذي يعمل عليه، لكنّ الشركة وافقت على مقابلتهما وتجريب النظام الجديد مما دفعهما للبدء بالعمل وبسرعة على كتابة البرنامج. كانت عملية كتابة البرنامج مسؤولية بيل غايتس، بينما بدأ بول آلن العمل على إيجاد طريقة لعمل محاكاة للحاسوب "Altair 8800" على أجهزة حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)" PDP-10 " المتوفرة في الحرم الجامعي لتجريب البرنامج عليه. وبعد مرور ثمانية أسابيع من العمل المستمرّ ( تقريباً في منتصف شهر فبراير من عام 1975م )، شعر الاثنان أنّ برنامجهما صار جاهزاً، فاستقلّ بول آلن الطائرة متوجهاً إلى شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) ميتس لعرض البرنامج.

في اجتماع عقد في شركة ميتس وبحضور رئيس الشركة إد روبرت (Ed Robert) حمّل بول البرنامج على الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) "Altair 8800" ، وبدأت عملية تشغيل البرنامج الحقيقية لأوّل مرّة. ويا للعجب!! فقد عمل البرنامج بكل سلاسة ودون أيّة أخطاء، وجلس بول مشدوهاً من هذا الإنجاز العظيم، واتصل ببيل ليزفّ له البشرى السارّة.

تعاقدت شركة ميتس مباشرة مع كلّ من بيل وبول لشراء حقوق الملكيّة للبرنامج، وعيّن بول آلن نائباً لرئيس قسم البرمجيات في الشركة. وبالمقابل ترك بيل جامعة هارفارد وأنتقل للعمل مع بول في تطوير البرمجيّات؛ فقد أدرك الإثنان أنّ المستقبل يكمن في سوق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D9%82) البرمجيّات وأنّ عليهما أن يتصدّرا هذا الدّرب.

lo2lo2a82
13-09-2009, 12:04am
<H2 style="****-ALIGN: center; MARGIN: 12pt 0in 3pt; BACKGROUND: rgb(248,252,255); -moz-background-clip: border; -moz-background-origin: padding; -moz-background-inline-policy: continuous" dir=rtl align=center> <H2 style="****-ALIGN: center; MARGIN: 12pt 0in 3pt; BACKGROUND: rgb(248,252,255); -moz-background-clip: border; -moz-background-origin: padding; -moz-background-inline-policy: continuous" dir=rtl align=center>ولادة شركة مايكروسوفت (Microsoft)

في منتصف عام 1975م، وبعد النجاح الباهر الذي حققه كل من بيل غايتس وبول آلان مع شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) ميتس، قرر الاثنان إنشاء شراكة خاصة بينهما لتطوير البرامج، أسمياها " Micro-Soft" وتشكل هذا الاسم من الكلمتين " Microcomputer" و"Software ". امتلك بيل غايتس نسبة 60% من حجم الشركة بينما حصل بول آلان على ال40% الباقية، واحتجّ بيل للحصول على الحصة الأكبر لتفرغه للعمل في الشركة، بينما كان بول ما يزال موظفاً بدوام كامل لدى شركة ميتس. تعرّض برنامج المترجم (BASIC-interpreter) الذي طوّرته شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) خلال هذه الفترة للسرقة والنسخ غير المشروع من قبل قراصنة الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8)، مما أثار غضب بيل غايتس ودفعه لكتابة رسالة للقراصنة في جريدة شركة ميتس الدورية "An Open Letter to Hobbyists" ، تدين عمليات السرقة والقرصنة وتؤكّد على حقّ المبرمج في الحصول على ثمن نتاجه من خلال بيع البرامج. ونتج عن هذه الرسالة ردود فعل عدائية في أوساط القرصنة. وفي المقابل حصل بيل على العديد من الرسائل التي تحمل اقتراحات لحلّ مشكلة القرصنة، تضمن أحدها وضع البرنامج داخل رقاقة " ذاكرة القراءة فقط (ROM) "، وبالتالي تصبح سطور البرنامج محفورة داخل رقاقة من السيليكون بدلاً من أن تدخل إلى الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) من خلال شريط ورقي، ممّا يجعل عملية السرقة شبه مستحيلة، وكان هذا الحل الأمثل في نظر بيل وآلن، وقرّرا تطبيقه في المراّت القادمة. وبالفعل فقد طوّرت مايكروسوفت برنامج مترجم لشركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) كومودور العالمية، وتمّ تضمين البرنامج لأول مرة داخل رقاقة ROM لحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) كومودور بت ( Personal Electronic Transactor-Commodore PET ).
مع نهاية عام 1976م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1976)، تمّ تسجيل مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) رسمياً كشركة مستقلة، وبلغت أرباحها ما يقارب 104 ألفاً و216 دولاراً أمريكياً. واستقال بول آلن من شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) ميتس للعمل بدوام كامل لدى مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA)، واستمرت مايكروسوفت في تطوير البرامج للأنظمة المختلفة.
الشراكة مع شركة IBM

في عام 1980م بدأت شركة IBM (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A8%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A5 %D9%85) العالمية (IBM - International Business Machine Company) مشروعاً عرف باسم مشروع مانهاتن (Manhattan Project) لتصنيع حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) شخصي جديد عرف باسم PC" IBM" ليستخدم في المكاتب والمنازل، وكانت الشركة بحاجة لنظام تشغيل للكمبيوتر الجديد؛ لذلك قامت بالاتصال بشركة مايكروسوفت في محاولة للحصول على النظام. لكنّ شركة مايكروسوفت لم تكن تمتلك نظام تشغيلٍ جاهزاً في ذلك الوقت، فقامت باقتراح نظام تشغيل CP/M والذي طوّرته شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) "Digital Research"، وبالفعل عملت شركة IBM (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A8%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A5 %D9%85) باقتراح بيل وتوجه مندوبون عن الشركة لمقابلة غاري كيلدال (Gary Kildall) مؤسس شركة "Digital Research"، لكن شاءت الأقدار بأن يفشل هذا اللقاء، فلم يكن غاري متواجداً أصلاً وقت اللقاء حيث كان قد ركب الطائرة متوجهاً لمقابلة زبون آخر!!!

وعادت شركة IBM (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A8%D9%8A%E2%80%8C_%D8%A5 %D9%85) تطلب مساعدة بيل غايتس، وهذه المرّة قرّر هو أن يلبي حاجتهم ويزوّدهم شخصيّاً بنظام التشغيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85_%D8%AA%D8%B4%D8%BA%D9%8A% D9%84) المطلوب. فقام بيل غايتس وبول آلان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D9%84_%D8%A3%D9%84%D9%8A%D9%86) بشراء الحقوق الكاملة لنظام التشغيل الجاهز QDOS ( Quick & Dirty Operating System) من مطوّر النظام المبرمج تيم باترسن(Tim Paterson) والذي كان يعمل حينها في شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) سياتل لمنتجات الكمبيوتر (Seattle Computer Products) مقابل 50000 دولار أمريكي- ولم تعلن مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) آنذاك لشركة سياتل عن السبب الحقيقي لشراء هذا النظام- وكان هذا النظام ملائماً للعمل مع معالج إنتل (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D8%AC_%D8 %A5%D9%86%D8%AA%D9%84&action=edit&redlink=1) المستخدم في تصنيع جهاز حاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) " PC IBM". وقامت مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) باعادة تسمية النظام مبدئياً ليصبح "PC-DOC" .
في اتفاق الشّراكة الذي عقد بين مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) و IBM، أصرّ بيل غايتس أن تكون مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) المزوّد الحصري لأنظمة التشغيل لكل الكمبيوترات الشخصية التابعة لشركة IBM، بمعنى أنّ شركة IBM ممنوعة من التعاقد مع أيّة شركة برمجيات (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%85%D8%AC%D9%8A%D8%A9_%D8%AD%D8%A7% D8%B3%D9%88%D8%A8) أخرى لشراء أنظمة تشغيل لمنتجاتها. وفي المقابل، يحق لشركة مايكروسوفت الاحتفاظ بالحقوق الكاملة لتطوير وبيع نظام التشغيل الخاص بها لمن تريد من الأفراد أو الشركات في محاولة منها للهيمنة على سوق البرمجيات.

وبالفعل قامت مايكروسوفت بطرح نسخة من نظام التشغيل في السوق باسم جديد هوMS-DOS (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%85_%D8%A5%D8%B3-%D8%AF%D9%88%D8%B3) في العام 1981م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1981) ( MS-DOS - Microsoft Disk Operating System). وجعلت منه نظاماً جذّأبا لأنه بيع بسعر ثابت وللجميع دون تخصيص لهوية المشتري – ففي السابق كانت أنظمة التشغيل تباع حصرياً لشركة معينة ليتم تشغيلها على أجهزة هذه الشركة فقط دون سواها، أما مع نظام التشغيل MS-DOS (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%85_%D8%A5%D8%B3-%D8%AF%D9%88%D8%B3) فقد انتهى زمن الاحتكار وأصبحت البرمجيات في متناول الجميع– وكان بيل غايتس يهدف من خلال ذلك لبناء قاعدة هائلة من مستخدمي منتجات مايكروسوفت فيصبح بذلك المزوّد الرئيسي لكافّة المستخدمين. وقدّم المبرمج تيم باترسون استقالته من شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) سياتل لمنتجات الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) ليصبح موظفاً لدى شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA).

في 12 أغسطس (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3) 1981م (http://ar.wikipedia.org/wiki/1981) أعلنت شركة IBM عن الصدور الرسمي للحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) الشخصي IBM PC (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=IBM_PC&action=edit&redlink=1).

في أعقاب هذه الأحداث نشب خلاف بين شركتي مايكروسوفت وسياتل لمنتجات الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) أتُّهم فيه كل من بيل غايتس وبول آلن بالتصرف بطريقة تنافي أخلاقيات المهنة. فعندما قاما بشراء نظام التشغيل "QDOS" من شركة سياتل لم يذكرا أبداً أنهما في مفاوضات مع شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) IBM لتطوير نظام تشغيل لها. وقامت شركة سياتل برفع دعوى قضائية على شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) على أساس الاحتيال والاستغلال لاتمام صفقة رابحة من خلال إخفاء معلومات مهمة عن طبيعة العلاقة التي تربطها بشركة IBM. وانتهت هذه القضية لاحقاً من خلال إجراء تسوية مالية خارج المحكمة بين الشركتين.
استقالة بول آلن

في نهاية عام 1982م، شاء القدر بأن يصاب بول آلن بمرض هوجكنز(Hodgkin's disease)، وهو نوع من أنواع السرطان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86) النادرة التي تصيب النظام اللمفاوي في الجسم. وعلى أثره استقال بول آلن من شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) ليتفرّغ للعلاج، وبذلك ترك بول آلن مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) للأبد، لكن ذلك لم يمنع من استمرار الصداقة التي نشأت باكراً بين رفيقي لايك سايد حتى يومنا هذا.



</H2></H2>

lo2lo2a82
13-09-2009, 12:04am
ولادة مايكروسوفت ويندوز

أبل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%84) للكمبيوتر (Apple Computer, Inc) هي شركة رائدة في مجال تصنيع أجهزة الحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) وأنظمة التشغيل، نشأت في العام 1976 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1976) م، وتنوعت اصداراتها من الحواسيب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) الشخصية مثل أبل1 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%841&action=edit&redlink=1)(Apple I)، وأبل2 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%842&action=edit&redlink=1)(Apple II)، وأبل ليزا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%84_%D9%84%D9%8A%D8 %B2%D8%A7&action=edit&redlink=1)(Apple Lisa)، وأبل ماكنتوش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%83%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B4)(ماك) (Apple Macintosh (Mac. وتميّزت هذه الإصدارات مثل أبل ليزا وماكنتوش باستخدام واجهة التطبيق الرسومية GUI (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9% 84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9_GUI&action=edit&redlink=1)، والتي تظهر فيها النوافذ والأيقونات والقوائم ومؤشر يوجَّه باستخدام الفأرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%A3%D8%B1%D8%A9)(mouse). وقد استخدمت واجهة التطبيق الرسومية لأول مرّة في نظام يعرف باسم (Xerox PARC) في أوائل السبعينيات، وقد اعتمدت شركة أبل للحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) كثيراً على هذا النظام لتطوير واجهة التطبيق الرسومية الخاصة بها.

في العام 1985م انتجت مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) النسخة الأولى من نظام تشغيل ويندوز1.0 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B21.0&action=edit&redlink=1)(Microsoft Windows1.0)، والذي استخدم واجهة التطبيق الرسومية (GUI)المستوحاة من نظام (Xerox PARC) بالإضافة لبعض أجزاء الواجهة المتوفرة في نظامي أبل ليزا وماك (وقد سمحت شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) أبل للحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) لمايكروسوفت باستخدام هذه الأجزاء بناءً على اتفاق جرى بين الشركتين). وكان هذا النظام بديلاً لنظام التشغيل MS-DOS ومنافساً لأنظمة التشغيل الأخرى المتوفرة في السوق. مكّن هذا النظام الجديد المستخدمين من استخدام مؤشر الفأرة، والتنقّل بين عدّة نوافذ في نفس الوقت، مع احتوائه على عدّة تطبيقات مثل: برنامج المفكرة (notepad)، وتقويم سنوي، وساعة، وبرنامج الآلة الحاسبة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%84%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A9&action=edit&redlink=1)، بالإضافة لإمكانية تفعيل نظام التشغيل MS-DOS.

في عام 1987 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1987) م انتجت شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) النسخة الثانية من نظام التشغيل ويندوز2.0 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B22.0&action=edit&redlink=1)(Windows 2.0 )، وأضافت له بعض التحسينات مثل زيادة سرعة المعالجة وزيادة حجم RAM (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%88% D8%B5%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D9%88%D 8%A7%D8%A6%D9%8A) المستخدمة. بالإضافة لدعم النوافذ بخاصية التراكب(overlapping)، والتي تعني إمكانية فتح عدّة نوافذ فوق بعضها البعض.

في أعقاب صدور النسخة الثانية من ويندوز، رفعت شركة أبل للحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) في عام1988 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1988) م دعوى قضائية ضدّ شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) تتهمها فيها بسرقة بعض العناصر الخاصّة بواجهة التطبيق الرسومية لحاسوب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%A8) أبل ماكنتوش واستخدامها في نظام التشغيل ويندوز (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA_%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B2). وفي عام 1990 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1990) م وبعدما أنتجت شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) النسخة الثالثة من نظام التشغيل ويندوز3.0 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B23.0&action=edit&redlink=1)(Windows 3.0)، أضافت شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) أبل إدّعاءات إضافية بالسرقة لدعواها القضائية.

ادّعت شركة أبل في دعواها القضائية أنّ شركة مايكروسوفت سرقت الشكل والمضمون "look and feel" لنظام تشغيل ماكينتوش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%83%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B4)، كاستخدامها بعض خواص النوافذ؛ من إمكانية فتحها على سطح المكتب وتغيير حجمها وتراكبها، وكونها مستطيلة الشكل، وتحتوي على شريط العنوان (title bar).

وبعد جدل طويل في القضية، أصرّ القاضي أن تقدّم شركة أبل قائمة محدّدة بالعناصر المسروقة، فقدّمت الشركة قائمة مكونة من 189 عنصراً. وبعد دراسة لهذه القائمة قرّر القاضي أنّ 179 من هذه العناصر كان من حقّ شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) استخدامها بناءً على الاتفاق الذي أبرم بين الشركتين عام 1985 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1985) م، وقبل صدور النسخة الأولى من نظام التشغيل ويندوز. وأنّ العناصر العشر الباقية ليست ملكاً لشركة أبل كون بعضها كان مستوحا أصلاً من نظام Xerox (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=Xerox&action=edit&redlink=1)، والبعض الآخر يمثل الطريقة الوحيدة للتعبيرعن فكرة معينة. وبذلك خسرت أبل دعواها القضائية، بعد أربعة أعوام (أي عام 1992 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1992) م) من النقاش الساخن. يظنّ بعض النقّاد أنّ شركة أبل لم تكن ترجو إدانة شركة مايكروسوفت بقدر ما كانت ترجو السيطرة على حقوق التصميم الكاملة لواجهات التطبيق الرسومية لكلّ الحواسيب الشخصية في السوق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D9%82)، لكنّ آمالها باءت بالفشل، ولم يثن ذلك من عزيمة شركة مايكروسوفت، بل أعطاها دفعة للأمام وشهرة إضافية، كما ساهم في نجاح الإصدار الثالث من نظام التشغيل ويندوز، حيث باعت مايكروسوفت ما يقارب 10 ملايين نسخة من هذا النظام في أول عامين، ممّا شرّع لها أبواب السيطرة على سوق (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D9%82) أنظمة التشغيل ليس في الولايات المتحدة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) فحسب بل في العالم أجمع. استمرّت شركة مايكروسوفت (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%D 9%81%D8%AA) عاماً بعد عام باصدار نسخ ناجحة من نظام التشغيل ويندوز مثل ويندوز95 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B295&action=edit&redlink=1)،ويندوز98 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B298&action=edit&redlink=1)،ويندوز2000 (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8% B22000&action=edit&redlink=1)، ويندوز إكس بي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B2_%D8%A5%D9%83% D8%B3_%D8%A8%D9%8A)، ويندوز فيستاو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B2_%D9%81%D9%8A% D8%B3%D8%AA%D8%A7) منذ أشهر قليله اصدرت نظام ويندوز 7 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B2_7). فأنتقلت بذلك لتصبح أكبر شركة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9) برمجيّات في العالم، وجعلت أرباحها من بيل غايتس أغنى رجلٍ في العالم.

إصدارات ناجحة من مايكروسوفت

أصدرت شركة مايكروسوفت خلال ثلاثين عاماً العديد من البرامج الإبداعية التي انتشرت في جميع أنحاء العالم ونالت إعجاب ملايين المستخدمين. ولعلّ أول ما يتبادر للأذهان عند ذكر اسم شركة مايكروسوفت حزمة البرامج المكتبية أوفيس (Microsoft Office) التي أصدرت لأوّل مرّة في العام 1989م، وتضم مجموعة من التطبيقات الشهيرة مثل:برنامج وورد (Word) وإكسل (Excel) وبوربوينت (Power Point) وغيرها. وفي محاولة منها للمشاركة بثورة الإنترنت التي أكتسحت العالم، أصدرت مايكروسوفت برنامج متصفح الإنترنت الشهير إكسبلورر(Internet Explorer) في العام 1995م، والذي يستخدم حالياً من قبل حوالي 80% من مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم. كذلك أصدرت بعض التطبيقات الأساسية مثل: ActiveX وMicrosoft SQL Server و محرك البحث الشهير MSN ومن ثم قامت مايكروسوفت باعادة تصميم للمحرك واطلقته تحت الاسم التجاري Bing وبحمله تسويقيه ضخمه تقدر بـ100 مليون دولار.

وأصدرت مايكروسوفت الموسوعة الإلكترونية إنكارتا (Microsoft Encarta) في العام 1993م، والمتوفرة بسبع لغات عالمية، وتضم ما يقارب المئة ألف مقال مع الكثير من الصور ثنائية وثلاثية الأبعاد والمقاطع المصورة والرسوم التوضيحية والخطوط الزمنية، وتتميز الموسوعة بدرجة عالية من الدّقة والحياديّة ونتيجة للأزمة المالية التي عصفت بالعالم اجمع اضطرت مايكروسوفت لاعلان ايقافها لموسوعة انكارتا.

كما ساهمت شركة ميكرسوفت في إنتاج الكثير من البرمجيّات الشهيرة أو التطوير والإضافة على بعض البرمجيات الموجودة مثل: Microsoft Visual C++ ،Microsoft Visual Basic، Microsoft FoxPro، Microsoft QuickBasic، Microsoft Visual InterDev، Microsoft Visual J++،Microsoft Delta، وغيرها الكثير.